الرئيسية / اخبار العالم / “حلب تباد ” هشتاج يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي العالمية وسط مجازر يرتكبها النظام السوري بالبلاد
غارات حلب
People walk amid the rubble of destroyed buildings following a reported air strike on the rebel-held neighbourhood of al-Kalasa in the northern Syrian city of Aleppo, on April 28, 2016. The death toll from an upsurge of fighting in Syria's second city Aleppo rose despite a plea by the UN envoy for the warring sides to respect a February ceasefire. / AFP / AMEER ALHALBI (Photo credit should read AMEER ALHALBI/AFP/Getty Images)

“حلب تباد ” هشتاج يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي العالمية وسط مجازر يرتكبها النظام السوري بالبلاد

دشن عدد من نشطاء حقوقيين ونشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء هشتاج تحت أسم #حلب تباد وتصدر هذا الهاشتاج مواقع التواصل الاجتماعي عالميا بعد ساعات من تدشينه بشكل رسمي حيث تشهد مدينة حلب مجازر انسانية بشعه يشنها النظام السوري والقوات الروسية بعد الاستيلاء علي 90% من احياء مدينه حلب .

بعد انسحاب قوات المعارضة السورية من معظم احياء مدينة حلب بسبب ضغوط دولية والقصف الجوي المستمر من قبل الطيران الروسي استطاع بشار الاسد ونظامه السيطرة علي 90 % من انحاء واحياء حلب السورية ويقوم الجيش النظامي بالانتقام من المدنيين في المدينة من خلال الاعدامات الجماعية في حق الطفال والنساء والمدنيين في سوريا اضافه الي اعتقال المئات من شباب الاحياء التي تم السيطرة عليها والتنكيل بهم .

ودعت جهات عاملة بحقوق الانسان الجيش التركي التدخل من اجل تخفيف الضغط والقصف علي الاحياء الشرقية لمدينه حلب حيث ما زالت قوات المعارضة تسيطر علي ست احياء في حلب الشرقية بها ما يزيد عن 80 الف مدني يخشي المجتمع السوري التنكيل بهؤلاء المدنيين من قبل قوات النظام في حالة السيطرة علي حلب بالكامل من قبل قوات النظام السوري التابع لبشار الاسد .

وفي ظل صمت المجتمع الدولي عن المجازر التي يرتكبها النظام السوري في حلب بعد السيطرة عليها والانتقام من المدنيين يواصل اهالي القري والاحياء النزوح سريعا خوفا من التنكيل بهم فيما نشر عدد من رواد مواقع التواصل فيس بوك وتويتر صور لقتلي من الاطفال يصل عددهم الي المئات يوميا مطالبين المجتمع الدولي بسرعه التدخل من اجل انقاذ ارواح الابرياء في حلب من قبضة بشار الاسد وقواته .

وترددت اخبار تفيد بقيام عدد من نشطاء من المانيا لرفع مذكرة قضائية لمحاكمة الاسد كمجرم حرب ولكن تلك الانباء لم تتكد بعد من اي جهة رسمية في المانيا او من قبل جهات سورية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *