الرئيسية / اخبار مصر / حقيقة الاعتداء على ريهام سعيد فى محيط الكاتدرائية
ريهام سعيد
هاشتاج ريهام سعيد

حقيقة الاعتداء على ريهام سعيد فى محيط الكاتدرائية

اعلنت الاعلامية ريهام سعيد حقيقة الاعتداء عليها في محيط الكنيسة الكاتدرائية كما حدث مع عدد من الاعلاميين حيث تم الاعتداء على الاعلامى احمد موسي والاعلامية لميس الحديدى وجاءت ريهام سعيد من ضمن اسماء الاعلاميين الذين تم الاعتداء عليهم وطردهم من امام الكاتدرائية الا ان الاعلامية قامت بمداخلة هاتفية مع الاعلامى خالد صلاح نفت كل ما اثير او نشر عن الاعتداء عليها أمس وأكدت انه على الرغم من حالة الغضب الكبيرة والاحتقان لدى المواطنين وصدمة الحادثة الا انهم كانوا في منتهى الاحترام ، وشهد محيط الكاتدرائية أمس حالة من الغضب الشديد والعبارات المنددة بما حدث وضد الارهاب ودعوات الى الله سبحانه وتعالى .

ريهام سعيد لم يتم الاعتداء عليا

وعلى الرغم من اعلان الاعلامية ريهام سعيد انه لم يتم الاعتداء عليها الا ان مواقع التواصل الاجتماعى بنشر الفيديوهات التى يظهر فيها تجمهر المواطنين على ريهام سعيد وقيام الامن باخراجها من المكان الا انها اكدت ان ذلك كان بسبب المواطنين الذين لهم خدمات او طلبات ، ومن ضمن الاعلاميين الذين كانوا متواجدين أمس عمرو اديب واجرى حوار سريع من المهندس شريف اسماعيل فور وصوله الى مكان الانفجار وايضاً الاعلامية منى العراقى والتى اعلنت عن احتياج المستشفيات الى التبرع بالدم لانقاذ المصابين ، وسارع المواطنين بالتبرع بالدم لانقاذ المصابين .

جاء تواجد ريهام سعيد بجوار الكاتدرائية لتغية الاحداث واذاعتها في برنامج صبايا الخير الذى تقدمه على قناة النهار ، وقام الامن بالمحافظة على ضبط النفس اثناء التعامل مع المواطنين الغاضبين مما حدث ، وتم عمل سلاسل بشرية من الامن لمنع التشابك وعدم وجود اعلاميين مع المواطنين الغاضبين وبعد الاعتداء على عدد من الاعلاميين البارزين في المجتمع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *