الرئيسية / اخبار مصر / أحمد موسي يعلق علي حادث ضربة أمام الكنيسة البطرسية ويقول هؤلاء دخلاء علي الوطن
احمد موسى
موعد عزاء والده

أحمد موسي يعلق علي حادث ضربة أمام الكنيسة البطرسية ويقول هؤلاء دخلاء علي الوطن

قام عدد من الجماهير المحتشدة أمام الكنيسة البطرسية بالعباسية امس الأحد بعد حادث التفجير الذي وقع داخل الكنيسة وأسفر عن مقتل عشرين شخص واصابة تسع واربعين اخرون بالتعدي علي عدد من الاعلاميين الذين توجهوا لتغطية الحادث من أمام الكنيسة من بينهم الاعلامية لميس الحديدي وريهام السعيد والاعلامي أحمد موسي والذي قام عدد من الثوار بالهجوم عليهم وشتمهم بالفاظ بذيئة .

وعقب قيام المتظاهرين بالتعدي علي أحمد موسي قام عدد من رجال الشرطة المتواجدين بمقر الحادث وفريق الاعداد التباع لاحمد موسي وقناة صدي البلد باخراجة من محيط المتظاهرين وعلق عدد من اساتذة الاعلام علي هذا الحادث حيث قال الدكتور صفوت العالم ان حادث التعدي علي الاعلاميين يعكس حالة الغضب لدي المصريين من الاداء الاعلامي لبعض الاعلاميين الذين اصبحوا يستخدمون الاعلام لتحقيق مصالحهم الشخصية .

بينما قال عميد كلية الاعلام الاسبق الدكتور حسن عماد مكاوي ان الاعتداء علي الاعلاميين يعكس عدم رضي المصرييون عن اداء هؤلاء الاعلاميين بعينهم والذين يتبدلون وفق لتحقيق مصالحهم الشخصية والتركيز علي عدد من القضايا الغير هامة في الاعلام في ظل حالة غلاء الاسعار وتدهور الحالة الاقتصادية في البلاد وغيرها من القضايا الهامة والتركيز فقط علي التاييد المطلق للسلطة الحاكمة مؤكدا ان ذلك يعد نذير بخطورة الاوضاع التي وصلت اليها البلاد .

بينما علق الاعلامي احمد موسي علي حادث الاعتداء علية قائلا انها قلة من الاشخاص الذين يقفون للتعدي علي كل الناس وان هدفهم هو سقوط الدولة المصرية وانتهاز المواقف مبينا ان اهالي الضحايا قاموا بالترحيب بهم وتفهم موقفهم في حين ان من قاموا بالاعتداء علية هم أشخاص ضد البابا تواضروس والقيادة الحاكمة وهو يستغلون المواقف لاثارة البلبة موكدا ان المصرييون الحقيقيون قاموا بحمايتهم من المعتدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *