الرئيسية / اخبار العالم / تركيا تحصد 38 قتيلا فى تفجيرين بملعب كرة القدم وتوجيه الاتهام لحزب العمال الكردستانى
تفجيرين باسطنبول تركيا
تفجيرات تهز تركيا

تركيا تحصد 38 قتيلا فى تفجيرين بملعب كرة القدم وتوجيه الاتهام لحزب العمال الكردستانى

عن اخر تفاصيل تفجير تركيا اليوم فقد اعلنت الحكومة التركية امس عن ان المسئولين عن التفجيرين بملعب كرة القدم كانوا مجموعة من المسلحين الأكراد، ذلك حيث أشارت التحقيقات الى ان المسؤول عنه هم حزب العمال الكردستانى، وقد اسفرت التفجيرات فى قتل 38 شخص وكانت ملابسات الحادث ان عن طريق تفجير سيارة مليئة بالمتفجرات والتى كانت قريبة من عربة للشرطة وفى نفس الوقت قم احد الانتحاريين بتفجير نفسه داخل المحيط الخاص بملعب بمدينة اسطنبول، وذلك بعد حوالى ساعتين بعد نهاية المباراة الخاصة بالدورى التركى الممتاز، وفى تصريح من جانب “كورتولوموش” اوضح ان ما تم استعماله فى التفجيرين حوالى 300 الى 400 كيلوجرام متفجرات وان الاتهامات موجه الى حزب العمال وفى نفس الوقت لم تقم اى جهة باعلان مسئوليتها عن هذه الحوادث.

ردود الافعال حول تفجيرات تركيا :

وتوالت ردود الافعال بعد حدوث هذه التفجيرات التى حدث بمنطقة تسمى “بشيكطاش” بعد ان انتهت مباراة كرة القدم بملعب “ارينا فودافون”، حيث قام رئيس حركة “العمل الوطنى من اجل سوريه” بنشر تغريدة اوضح ان هذه التفجيرات هى عمل ارهابى واعلن عن تعاطفه مع الضحايا وتقديم التعازى لذويهم، حيث اعتبر ان ذلك ثمن تدفع تركيا لوقوفها مع الشعب السورى، قام ايضا احد البارزين فى لبنان امين عام مساعد “تيار اهل السنة” عبر تويتر ان ما حدث هو جزء من سلسلة لاستهداف تركيا وضرب الاستقرار بها، واعلن العديد من البارزين والمحللين السياسين التنديد بهذه الاعمال الارهابية.

من ناحية أخرى قام رئيس تركيا “اردوغان” بعقد اجتماع امنى باسطنبول امس الاحد بعد حدوث التفجيرين، فى قصر”مابين” وشارك به رئيس الوزراء التركى ومجموعة من النواب ووزير العدل ومجموعة اخرى من الوزراء لمناقشة هذا الحدث الارهابى الذى هز تركيا، وقد اكد الرئيس التركى ان قوات امن تركيا لن تتهاون فى مكافحتها للمنظمات الارهابية التى تهدد الامن والسلامة بالبلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *