الرئيسية / اخبار العالم / اخر اخبار الفلوجة الان : القوات العراقية تشن هجوما عسكريا على تنظيم داعش فى الفلوجة بالعراق
الفلوجة
تحرير الفلوجة

اخر اخبار الفلوجة الان : القوات العراقية تشن هجوما عسكريا على تنظيم داعش فى الفلوجة بالعراق

أعلنت وزارة الدفاع العراقية في بيانا لها مساء امس عن بدء انطلاق عملية عسكرية لتحرير مدينة الفلوجة الواقعة غرب العاصمة العراقية بغداد من تحت سيطرة تنظيم داعش الارهابى والذى تمكن من فرض سطوته عليها منذ سنتين .

وكانت القوات العراقية قد شنت عدة غارات جوية استهدفت مناطق تمركز تنظيم داعش وسط الفلوجة بمحافظة الانبار وذلك بالتعاون مع قوات التحالف الدولى والذى تتزعمه الولايات المتحدة وبمشاركة كلا من الحشد الشعبى ــ الطائفى ــ وعدد من أبناء العشائر المقيمين بالانباربالاضافة إلى مشاركة عدد من المقاتلين الايرانيين.

ومن جهته أشار رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى إلى أن الهدف من تلك الغارات هو استعادة الفلوجة مجددا من يد داعش بعد تأجيل الحكومة اتخاذ تلك الخطة المصيرية منذ ما يزيد عن الشهرين نتيجة لتأزم الاوضاع السياسية في البلاد واحتدام الخلافات داخليا وخارجيا وعدم الاستقرار على خطة عسكرية شبه مضمونة تحقق أعلى المكاسب وأقل الخسائر.

وكان الجيش العراقى قد دعا المدنيين المقيمين في الفلوجة إلى سرعة مغادرتها تجنبا لاصابتهم بأى أذى خلال العملية العسكرية الدائرة ضد داعش وحلفاؤه هناك .

وعلى الجانب الآخر تسببت الغارات الجوية التى ينفذها سلاح الطيران العراقى بالتعاون مع الطيران الامريكى في تدمير العديد من المحلات التجارية والأحياء السكنية للمدنيين وكذلك المنشآت الحيوية مما نتج عنه مقتل عشرات المدنيين معظمهم من النساء والاطفال وإصابة آخرين بجروح خطيرة .

فيما ترددت أنباء لم تتبين صحتها حتى الآن عن مقتل حجى حمزة القيادى المسئول عن تنظيم داعش بالفلوجة مع عدد من مسلحيه وتمكن آخرون من مقاتلى التنظيم من الهروب والفرار إلى مناطق بغرب بغداد تفاديا للقذف الموجهة بالصواريخ والمدفعيات التقيلة وأسلحة الار بى جى النفاثة وطائرات اف 16 المقاتلة.

وفى المقابل أحدثت تلك الهجمة العسكرية  وقوع خسائر بين صفوف القوات العراقية حيث قتل ما يزيد عن أربعة عشر جنديا بعد ساعات قليلة من بدء الهجوم على معاقل داعش وفقا لتقارير وزارة الدفاع العرقية في هذا الصدد.

يذكر أن هناك عدد من المتخصصين في الشأن السياسى قد أبدوا رأيا مناقضا تماما لما يجرى حاليا على أرض الفلوجة من مناوشات عسكرية تستهدف الفتك بتنظيم داعش والذى لا وجود له في الفلوجة مطلقا بل على العكس الخطر الحقيقى يكمن في تمركزهم وسط مدينة الموصل منذ 2014 ورجح البعض منهم أن يكون السبب الحقيقى وراء شن الغارات الجوية وترويع أمن المدنيين هناك هو أن غالبية سكان الفلوجة من السنيين وهذا ما يفسر حقيقة مشاركة مقاتلين ايرانيين في ذلك وبأن الهدف طائفى أكثر منه حماية من الارهاب .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *