الرئيسية / منوعات / منشورات دينية بمناسبة مولد الرسول عليه الصلاة و السلام
بوستات معايدة لمولد
كل عام وانتم بخير

منشورات دينية بمناسبة مولد الرسول عليه الصلاة و السلام

بعد ساعات يحتفل كل مسلم بمولد نبى الهدى ، محمد عليه افضل الصلاة و السلام ، و المولد فى الاصل هو الاجتماع من الناس ، و حيث يقومون بقراءة بعض السور من القران الكريم ، و يتبادلون عدد من السنة المؤكدة للرسول عله السلام ، كما انهم كانوا يتناولون الطعام معا ، و ما كان يحدث فى ذلك الوقت يعد من الاعمال الحينة و ان اعتبره البعض من البدع ، الا اننا يمكنا ان نضعه مع قسم البدع الحسنة ، و البدع الحسنة يثاب صاحبها ، و هذا لما بها من التعظيم لقدر النبي عليه افضل الصلاة و السلام ، و نحن بمناسبة هذه الفرحة نقدم لكم منشورات دينية بمناسبة مولد الرسول عليه الصلاة و السلام .

و منذ عهد الدولة الفاطمية ، و لا يزال عدد كبير من الدول الاسلامية يواظب على الاحتفال كل عام بمولد النبى ، و الذى اعتاد كل المسلمين على الاحتفال به فى يوم الثانى عشر من شهر ربيع الاول من كل عام هجرى ، و هى مناسبة يتم فيها اظهار الفرح و الاستبشار بمولد النبى عليه الصلاة و السلام ، و هو عمل نبيل و ذو غاية سامية و محاسن فضلى ، و هى نعمة كبيرة على كل المسلمين المحتفلين بمولد الرسول الكريم ، فلا اعظم من الاحتفال بنبى الرحمة و الشكر لله سبحانه و تعالى على نعمة ارساله لنا ، و قراءة القران الكريم و التجمع حول الطعام ، و ذلك من جميع الطوائف و نحن احتفالا بتلك الذكرى العطرة نقدم لكم منشورات دينية بمناسبة مولد الرسول عليه الصلاة و السلام ، يمكنكم ارسالها للاقارب و الاصدقاء .

منشورات دينية بمناسبة مولد الرسول

نـُورٌ أَضاءَ بَصِيَرتي فَأضـاءَني
لمَّـا تَـذَكْرَتُ الحَبيـبَ مُحَمَّـدَا
وكَأنَّما سَطَعَتْ شُمُوسٌ في دَمـِي
وكأنَّمــا قَمَرُ السَـمَاءِ تَعـَـدَّدا
فَبِـذِكْرهِ يحلـو الوجُـودُ فَنرتَقي
يا حظَّ مَنْ باسمِ الحَبيـبِ تَـزوَّدا
!!!
هُـوَ بالرِّسَالـةِ والهدَايةِ قَدْ أتـى
شَرُفَتْ بِه الدُنيا… وكَانَ مُكَمَّـلا
مِـنْ بَعْـدِ شّقِّ الصَّدْرِ وُجِّهَ قَلبُـهُ
للغَـارِ .. مُعْتَكِفَـاً ..غَـدا مُتَأمِّـلا
حَتى بَـدا جِبريـلُ قَالَ اقرأ وقُلْ
فَكأنّـَهُ في العِلـمِ كَــــانَ الأوَّلا
!!!
عَـرَفَتْ قُريشٌ أنَّهُ قَمَــرُ الـدُجَى
وَقَرينُ صِـدقِ القَولِ تِلكَ صِــفَاتُـه
في النَّاسِ كانَ رَشـيدَ حِسٍّ باسمـًا
كالأُقْحُـوانِ … تألَّقَـتْ وَجَنَـاتُـهُ
وَضَميرُهُ الحيُّ اِنَبرى يَسـمُو بِهـمْ
لو تَبخَلِ الدُنيـا…. تَـزِيدُ هِـباتُـهُ
!!!
صَلَّى عَليهِ اللهُ الرُسْلُ والملأُ الملائِكُ
في العُـلا .. وَصَلاتُهُ سَعْدٌ وَوَعْـدْ
صَلَّى عَليهِ اللهُ والأُمَمُ التي جَــاءتْ
وَرَاحَـتْ والتي لـمْ تَأتِ بَعـــدْ
صَلَّـى عَليـهِ الطَّيرُ والأشْــجَارُ
والجُدْرَانُ والأنْهَارُ في قُرْبٍ وَبُعْـدْ
!!!
يا لِيلَةَ الإسْـرَاءِ قُولي ، أَفْصِحي
للمَسْجِدِ الأقصَى سَرى بَلْ أُكْرِمــا
بمَــدَارجِ الفَـلَكِ العَلِيّـَةِ بَعدَمَـا
بالمُرسَلينَ جَميعِهِمْ .. صَلَّى.. سَـما
في المنُتهى.. خُطُواتُ جِبرِيلِ انثَنَتْ
ودَعَـا مُحَمَّـدَنَا… لأنْ يَتَقَـدَّمـا
!!!
سَبعُـونَ أَلفَـاً مِنْ حِجَابٍ..أُخْرِقَتْ
لمُحَمّـَدٍ ، مِـنْ بَعْدِ صَمْتٍ غَلَّفَــا
قَـدْ هَـمَّ يَخْلَـعُ نَعْلَـهُ لَكِنْ بَـدَا
نـُورٌ عَلى نُـورٍ عَلى نُورٍ طَفــا
نَـادَاهُ رَبُّ العَـاَلميــنَ مُؤكِـداً :
أَنْ يَـا مُحَمَّدُ أَنْتَ أَنتَ المُصطـفى
!!!
وَلْتَشْهدي يَـا لَيْلَةً هَجَرَ الرَّسُــولُ
بـِلادَهُ فِيـها …. بِأَمْـرِ اللهِ لَــهْ
هَلْ عَشَّشَتْ تِلكَ الحَمَائِمُ صُدْفَـــةً
والعَنْكَبـوتُ بِخَيْطِـهِ … قَدْ ظَـلَّلَهْ
واللهِ لا ….. فالعَنكَبـوتُ يُحِبّـُـهُ
والطَّيـرُ أَيضـاً أمـرُ رَبى أَرسَلهْ
!!!
كَمْ سَاءَلوني مَنْ تحُِبُ عَلى المـَدَى
قُلْتُ الإلهُ الوَاحِدُ الفَردُ الصَــمَـدْ
كَمْ سَاءَلوني مَنْ تحُِـبُّ لأجلِـــهِ
قُلتُ المكَمَّلُ في الصِفَاتِ المُعْتَمَــدْ
لَـو سَاءَلـوني عَنْ مَحَبَّةِ آلِــهِ
سَأَقُولُ هُمْ في القَلبِ عِشْقٌ لا يُـرَدْ
!!!
تَبكِـى عُيـوني حِينَ أنْطِقُ اسمَهُ
وَيَميــلُ قلبي رَاهِباً يَتَعبّــــَدُ
وتَظلُّ أَحْرُفُهُ الكَـريمَـةُ في فَمـي
نُـــوراً يُبَـدِّدُ ظُلمَتي يَتَجــدَّدُ
وأَطيرُ عُصْفُوراً طَليقاً في السَمـا
وتَروقُني نَجواه .. فَهْوَ مُحَمَّـــدُ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *