الرئيسية / اخبار العالم / أسماء المحكوم عليهم بالاعدام في قضية خلية التجسس الايرانية بالمملكة
إطلاق صاروخ باليستي تجاه مكة المكرمة
الاحداث

أسماء المحكوم عليهم بالاعدام في قضية خلية التجسس الايرانية بالمملكة

قضت المحكمة الجزائية بالمملكة العربية السعودية صباح اليوم بالاعدام علي خمسة عشر فردا من المتهمين في القضية التي عرفت اعلاميا بخلية التجسس الايرانية والتي ضمت اثنان وثلاثون متهم معظمهم من المملكة العربية السعودية حيث بلغ عدد المتهمين من مواطني المملكة 30 متهم واخر ايراني الجنسية والاخير افغاني الجنسية وتم القاء القبض عليهم في مارس 2013بتهمت التخابر مع جهات معادية .

وذكرت وسائل الاعلام السعودية ايذاك ان المتهمون يشغلون عدد من المناصب الهامة والحساسة للغاية بالمملكة وتم تجنديهم من قبل السلطات الايرانية المعادية للحصول علي عدد من المعلومات الهامة واسرار الدولة الخاصة بوزارة الدفاع السعودية ومعلومات عن القوات المسلحة بالمملكة وتحركات الحجاج اثناء موسم الحج مستعينة بذلك بعدد من الشخصيات اليت كانت تتولي مناصب هامة وحساسه .

وواضافه المحكمة الجزائية بالسعودية ان المتهمين كانوا يتلقون اموال وتمويل خارجي مقابل ارسال معلومات تضر بمصلحة الدولة والامن الداخلي بالمملكة ويستخدمون في ذلك عدد من البرامج المشفرة التي تستخدمها الدولة الايرانية لاختراق الانظمة الامنية بمؤسسات الدولة والحصول علي معلومات تضر بالدولة حيث ان الخلية تلقت التدريب في كلا من ايران ولبنان وكانت تسعي لتجنيد الشباب للتجسس علي المملكة .

بينما اعلنت السلطات الايرانية انه لا يوجد ادلة لدي السلطات السعودية التي القت القبض علي مواطنيها دون وجود ادلة وبشكل عشوائي وفق لوسائل الاعلام الايرانية ثم هدئة القضية التي اشعلت الراي العام السعودي في مارس 2013 لتعود من جديد اليوم عقب الحكم بالاعدام علي خمسة عشر متهم بالقضية بينما تم تبرئة متهمين اثنين فقط وحصل الباقون علي احكام متفاوته وفق للتهم التي وجهت اليهم وجمع الادلة والتحقيقات .

بذكر ان المتهمين المحكوم عليهم بالاعدام كانوا يتقلدون مناصب هامة بالدولة السعودية ومن بينهم رئيس مجلس ادارة شركة الاتصالات السعودية وعدد من رجال وزارة الدفاع والشرطة المدنية وعدد ممن يتقلدون مناصب بالسلك الدبلوماسي بالمملكة العربية السعودية واليكم اسماء عدد منهم .

“ابراهم الحميدي .خضر المرهون .بدر ال طالب .حسين الحميدي ,سالم العمري “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *