الرئيسية / منوعات / غادة السمان تنشر رسائل جديدة ارسلها له أنسي الحاج وكنفاني في ستينات القرن الماضي
انتهاك لعواطف الرجل
رسائله العاطفية لغادة السمان

غادة السمان تنشر رسائل جديدة ارسلها له أنسي الحاج وكنفاني في ستينات القرن الماضي

غادة السمان هي أديبة وكاتبة سورية من أشهر كتاب سوريا اثارت السمان جدلا واسعا خلال الايام الماضية بعدما قامت بنشر عدد من رشائل عاطفية ارسلها لها أنسي الحاج يعبر فيها عن حبة الصادق اليها ورغبته في الالتقاء بها وهو ما اثار غضب عدد كبير من المثقفين والقراء من الشباب والمعاصرون لتلك الفتارة من الزمن .

وكانت السمان قامت بنشر كتاب لها منذ عام 1992 نشرت فيه رسائل عاطفية ايضا كتبها لها غسان كنفاني الذي كان مولعا بها وبحبها ولكنها كانت تماطلة كثيرا ولا تعطية ردا شافيا له وعقب تكرار تلك القصة وقيام غادة السمان نشر كتاب اخري يحوي عدد من رسائل أنسي الحاج لها اتهمها عدد من المثقفين انها امرأة وصلت الي سن اليأس الادبي وانها تحاول استرجاع شبابها الضائع .

بينما قام أستاذ العلوم السياسية بجامعه كالفورنيا بالولايات المتحدة الامريكية أسعد أبو خليل بنشر منشور له علي صفحته علي موقع التواصل الاجتماعي عقب نشر السمان لتلك الرسائل مؤكدا ان مثل هذا الفعل يعد خيانه وتعد صريح علي حرمة الاموات سواء كان نشرها لرسائل أنسي وكنفاني موضحا ان غادة السمان قامت بعرض ما يروق لها من رسائل فقط ولم تقم نشر جميعها وان كانت فعلت لتضحت الصورة امام القراء بشكل كامل ولكن هذا الاتجزاء يعد خيانة ادبية .

وقال أسعد انه كان يجب علي غادة السمان باتخاذ موافقه من قبل عائلة انسي الحاج قبل اقبلها علي نشر رسائلة مبينا ان المشاعر الخاصة بالعلاقات العاطفية لا يجوز نشرها الا بعد موافقه الطرفين او من يعنية الامر معها وانها بذلك انتهكت خصوصة الرجل خاصة وانها لم تقم بنشر كافة الرسائل من ججانبها وجانبة بينما اكتفت بنشر ما يروق لها من رسائل بشكل انتقائي وهو ما يعد تحريف للحقيقة وانهي أبو خليل كلماته بانه واثق من ان انسي الحاج كتب رسائل اكثر عاطفة من تلك التي نشرتها السمان لنساء حفظن كرامة الرجل حيا وميتا .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *