الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 4/12/2016 فى انجلترا و ايطاليا و مصر
مباريات اليوم
الدورى الاسبانى

نتائج مباريات اليوم 4/12/2016 فى انجلترا و ايطاليا و مصر

كانت اول مباريات اليوم فى الاحد الممتاز فى الدورى الايطالى الممتاز و المباراة قد كانت بين ميلان و كروتوني و قد بدء الشوط الاول بدأ ميلان المباراة منذ بدايتها بضغط على ضيفه وأرسل فيرناندو سوسو عرضية في الدقيقة الرابعة وصلت إلى بازاليتيش ولكنه فشل في استغلالها بالشكل الأمثل وبعد مرور ثلاث دقائق أخرى سدد سوسو كرة قوية ولكن أعلى المرمى و شهدت الدقيقة الثامنة عشر فرصة ثلاثية من ميلان في أقل من دقيقة عن طريق لابادولا وسوسو ثم أليسيو لوكاتيللي و إلا أنها لم تسفر عن هدف التقدم للروسونيري

و باغت الضيوف أصحاب الأرض بهدف أحرزه فالسينللي بعد تمريرة عرضية أرضية أرسلها له ماركوس رودين وهو يسقط و ليسدد الأول الكرة داخل شباك جيانلويجي دوناروما و استفاق ميلان و زاد حدة هجوميه و بحثا عن هدف التعادل مبكرا و ارتقى ماتيا دي تشيليو لكرة عرضية وحولها برأسه تجاه مرمى كروتوني بغية إحراز هدف التعادل و إلا أن الكرة ذهبت لخارج المرمىو من ركلة ركنية وصلت الكرة على رأس جابرييل باليتا الذي مررها برأسه إلى بازاليتيش و حولها الأخير داخل شباك الضيوف مدركا التعادل و بدأ الشوط الثاني بضغط من لاعبي الروسونيري بهدف إدراك التقدم و أهدر الفريق فرصتين في أول أربع دقائق من عمر الشوط عن طريق إجنازيو أباتي ولابادولا و حيث سدد الثنائي كرتين مرتا خارج المرمى بسنتيمترات قليلة

و أسفر ضغط أصحاب الأرض عن حصول لابادولا على ركلة جزاء و سددها مباي نيانج لكن تصدى لها حارس كروتوني أليكس كورداز و أظهرت الإحصائيات سيطرة ميلان الشديدة على الكرة من أجل اقتناص الفوز و حيث بلغت نسبة الاستحواذ 75% في بعض الأحيان ولكن دون شن هجمات خطيرة على مرمى الضيوف و من ركلة حرة غير مباشرة أرسلها كيسوكي هوندا داخل منطقة جزاء كروتوني ارتدت الكرة ووصلت للابادولا الذي قابلها بتسديدة قوية داخل الشباك محرزا الهدف الفوز القاتل لفريقه

و الثانية قد كانت بين ليفربول و بورنموث و قد بدء الشوط الاول حاول بورنموث استغلال الخمس دقائق الأولى لتهديد مرمى ليفربول مستغلاً حمى البداية ولكن دفاع كتيبة المدرب يورجن كلوب كان متماسكاً مع محاولة في الدقيقة 7 عن طريق كرة عرضية من فاينالدوم أبعدها دفاع بورنموث و في الدقيقة 10 قد أهدر أوريجي فرصة محققة للتسجيل لصالح ليفربول من تمريرة عرضية متقنة من الجناح الطائر كلاين في الجبهة اليمنى ولكن المهاجم البلجيكي سدد خارج المرمى بغرابة

و فرض ليفربول الضغط على دفاع بورنموث بعد دقائق جس النبض في بداية المباراة مع 4 ضربات ركنية متتالية ووجه فيرمينو تسديدة قوية اصطدمت في أقدام مدافعي بورنموث قبل أن يفك ساديو ماني في الدقيقة 20 شفرة دفاعات أصحاب الأرض ويسجل هدف التقدم لصالح ليفربول و ماني انطلق في عمق دفاع بورنموث مستغلاً تمريرة طولية وينقض على الكرة ليهز الشباك معلناً تقدم ليفربول الذي ضرب على الحديد وهو ساخن وسجل الهدف الثاني في الدقيقة الثانية و العشرون عن طريق ماني الذي قطع الكرة ومرر إلى أوريجي الذي راوغ الحارس بوروك ويودع الكرة ببراعة في الشباك

و هدأ الإيقاع بعد ثنائية ليفربول مع استحواذ من الضيوف على مجريات الأمور وحاول بورنموث الوصول بهجمة منظمة لم تسفر عن الخطورة وأطلق فيرمينو تسديدة قوية مرت بجوار القائم وأرسل ساديو ماني كرة عرضية أبعدها دفاع أصحاب الأرض و بعد 36 دقيقة نفذ بورنموث أول محاولة هجومية بتمريرة عرضية من جوشوا كينج حولها لوفرين إلى ضربة ركنية ثم سقوط في منطقة الجزاء للاعب آكي رفض الحكم احتسابها ضربة جزاء

و مرر إيمري كان الكرة في منطقة جزاء بورنموث أبعدها الدفاع مع عدة محاولات من ماني لم تكتمل لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول و أشرك بورنموث اللاعب جوردان آيب مع بداية الشوط الثاني على حساب جوشوا كينج وشن بورنموث محاولات هجومية على مرمى ليفربول أملاً في العودة للمباراة مع بداية الشوط الثاني قبل أن يحصل اللاعب جاك ويلشير على البطاقة الصفراء في الدقيقة 48 ثم إنذار ضد سيمون فرانسيس

و أشرك بورنموث اللاعب رايان فراسير على حساب ستانيسلاس في الدقيقة 55 وحصل أصحاب الأرض على ضربة جزاء ليسجل كاليوم ويلسون في الدقيقة 56 هدف تقليص الفارق من جانب بورنموث وهدأ ليفربول واستحوذ على الكرة لإيقاف انطلاقات أصحاب الأرض بعد الهدف و في الدقيقة 64 نجح إيمري كان في تسجيل الهدف الثالث لصالح ليفربول من تسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء بعدما تسلم تمريرة ماني ليهز الشباك ببراعة

و حاول بورنموث بعد الهدف الثالث العودة بتسديدة قوية أبعدها كاريوس وأشرك ليفربول لاعب الوسط لالانا في الدقيقة 69 على حساب ساديو ماني الذي تعرض للإصابة وأنقذ الحارس كاريوس تسديدة قوية من جانب كوك حولها إلى ضربة ركنية و أثارت تسديدة من ليفربول الجدل من جانب ميلنر بعد لقطات أظهرت تجاوزها مع الحارس بوروك خط المرمى و أشرك بورنموث آخر التغييرات بنزول أفوبي بدلاً من جوسلين في الدقيقة الخامسة و السبعون لتنشيط الهجوم

و نجح البديل رايان فراسير في تسجيل الهدف الثاني لأصحاب الأرض من خطأ دفاعي من ليفربول وتمريرة فشل أفوبي في استغلالها ليحولها رايان في المرمى و في الدقيقة الثمانون نجح كوك في تسجيل الهدف الثالث والتعادل من تمريرة عرضية متقنة واستقبال مبهر من اللاعب الذي سدد ببراعة واكتفى ليفربول ودفاعه وحارسه بالمشاهدة

و أنقذ الحارس كاريوس وتصدى لانفراد من المهاجم أفوبي الذي تسلم الكرة وانطلق وسدد في جسم الحارس الألماني وحاول ليفربول استعادة التوازن بمحاولة من فيرمينو وأثار كلوب مدرب ليفربول الجدل بتأخر التغيير واكتفاءه بنزول لالانا مع تمريرة عرضية خطيرة أبعدها الحارس كاريوس و أرسل ميلنر كرة عرضية أبعدها دفاع بورنموث ووجه أوريجي تسديدة علت العارضة مع تسديدة من لالانا مرت بجوار القائم وأبعد لوكاس محاولة سريعة من بورنموث الذي نجح في اقتناص هدف الفوز القاتل في الدقيقة الثالثة و التسعون من تسديدة صاروخية من كوك ردها الحارس كاريوس لينقض عليها اللاعب آكي ويحول الكرة في الشباك وينتهي اللقاء بفوز بورنموث المثير

و الثالثة قد كانت بين روما و لاتسيو و قد بدء الشوط الاول المباراة بدأت بقوة من قبل لاتسيو خاصة في ظل التشجيع الكبير لجماهيره بعد عودة روابط الألتراس الخاصة به للمدرجات على عكس ألتراس روما الذي ظل على موقفه بمقاطعة المباريات ومع وصول الشوط لمنتصفه تقريباً دخل روما أجواء اللقاء وتحسن الأداء الهجومي للاعبيه ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى لاتسيو

كانت السمة المميزة للقاء من قبل كلا الفريقين هي الصراع البدني الكبير في الالتحامات وتضييق المساحات قدر الإمكان من قبل الفريقين أمام الآخر. مرت الدقائق المتبقية على نفس الوتيرة ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي لعباً ونتيجةو فى الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر. استمر التركيز على الالتحامات والاندفاع البدني من قبل الفريقين مع بداية الشوط الثاني على حساب اللمحات الفنية فظلت الخطورة غائبة على كلا المرميين

و بدأت ملامح الخطورة تظهر بعد مرور ربع ساعة تقريباً من بداية الشوط بعد سيطرة روما بشكل كبير على مجريات اللعب ليهدر البوسني إيدين دجيكو كرتين خطيرتين ليستمر التعادل السلبي بين الفريقين. وفي الدقيقة الخامسة و الستون ومن خطأ فادح للمدافع والاس في إخراج الكرة بفلسفة غير مبررة يقطع الهولندي ستروتمان الكرة ويمنح فريقه التقدم وسط احتفالات جنونية من لاعبي روما

و بعدها بدقيقتين تعرض كاتالدي لاعب لاتسيو الاحتياطي للطرد بعد الاعتداء بدون كرة على ستروتمان و سيطر روما تماماً على مجريات اللعب بعد الهدف واختفى بشكل كبير لاعبو لاتسيو واكتفوا بالدفاع لإيقاف سيطرة روما وأنهى البلجيكي ناينجولان اللقاء عملياً بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة السابعة و السبعون من تسديدة ليعود روما رسمياً إلى المركز الثاني و تنتهي المباراة

و الرابعة بين مانشستر يونايتد و ايفرتون و قد بدء الشوط الاول و رغم بداية إيفرتون السريعة كان مانشستر يونايتد أول من يهدد أحد المرميين في الدقيقة السابعة عندما مرت تسديدة بول بوجبا بجوار القائم و استمر السجال بين الفريقين حتى الدقيقة 18 عندما احتسب ركلة حرة لإيفرتون وصلت على إثرها الكرة إلى أشلي ويليامز لكنه فشل في تسديد الكرة برأسه لتصل إلى كليفرلي الذي لم تشكل تسديدته تهديدا على مرمى الحارس دافيد دي خيا

و لم تثمر سيطرة مانشستر يونايتد عن شيء في وقت اعتمد فيه إيفرتون على هجمات سريعة ز مر روميلو لوكاكو من إحداها في الجهة اليمنى و قبل أن يوجّه كرة أمام المرمى و لم يتمكن بولاسي من الوصول إليها في الدقيقة الثلاثون وبعدها بأربع دقائق احتسبت ركلة حرة ليونايتد سددها إبراهيموفيتش في الحائط البشري

و مرت الدقائق التالية هادئة دون أن تسفر عن فرص حقيقية حتى الدقيقة الاربعون عندما وصلت كرة طويلة إلى إبراهيموفيش و حاول حارس إيفرتون الانقضاض عليها لكن المهاجم السويدي غمزها من فوقه ساقطة لتصطدم بالعارضة ثم القائم وتجتاز خط المرمى و لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهذا الهدف

و تغير حال إيفرتون مع بداية الشوط الثاني من خلال الضغط على ملعب مانشستر يونايتد وكاد كيفين ميرالاس يعادل الكفة في الدقيقة الخمسون و عندما مر من أمام ماركوس روخو و قبل أن يسدد كرة من داخل منطقة الجزاء أبعدها دي خيا باقتدار و رد مانشستر يونايتد في الدقيقة 55 عن طريق أنتوني مارتيال الذي التقط كرة مرتدة من زميله بوجبا وسدد كرة ارتدت من المدافع شيموس كولمان قبل أن تمر بجانب الزاوية العليا اليمنى للمرمى

و أضاع مانشستر يونايتد مجموعة من الفرص قبل انقضاء الدقيقة 60 و مر أنتونيو فالنسيا من الجهة اليمنى قبل أن يرسل كرة عالية وصلت إلى إيراهيموفيتش الذي سددها في جسد المدافع روميرو فونيس موري ثم راوغ مخيتاريان رقيبه قبل أن يطلق كرة قوية أبعدها أشلي ويليامز وبقيت الفرصة قائمة ووصلت الكرة في الناحية اليسرى إلى أندير هيريرا الذي سدد بعنف في العارضة

و ازدادت متاعب إيفرتون مع مرور الوقت فبعد قيامه بالتبديل الأول من خلال إشراك جيرار ديلوفيو مكان كليفرلي تعرض شيموس كولمان للإصابة فدخل مكانه مايسون هولجايت ثم أرغمت الإصابة أيضا بولاسي على الخروج من الملعب ليشترك مكانه إينر فالنسيا و أوقف دي خيا تسديدة قوية من إدريسا جايا في الدقيقة 75 و ثم تألق مجددا في إبعاد رأسية من الشاب هولجايت إثر ركلة حرة نفذها ديلوفيو

و في الدقيقة الثمانون التقط الحارس الإسياني كرة رأسية جديدة من فالنسيا وقام مانشستر يونايتد بتجديد نشاط هجومه من خلال إشراك ماركوس راشفورد مكان مارسيال و استمر إيفرتون في ضغطه حتى تحقق مراده عندما ارتكب لاعبه السابق مروان فيلايني خطأ في الدقيقة 88 بحق إينر فالنسيا في منطقة الجزاء و ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها ليتون باينز بنجاح على يمين دي خيا

و الاخيرة قد كانت بين الاهلى و مصر المقاصة و قد بدء الشوط الاول و بدأ المقاصة اللقاء بتسديدة مباغتة علت العارضة من جانب هشام محمد لاعب الوسط و كان الضغط واضحاً بين اللاعبين في وسط الملعب قبل أن ينقذ الحارس أحمد مسعود مرمى المقاصة من بينية ماكرة من وليد سليمان إلى مروان محسن ولكن الحارس انقض عليها ببراعة و انحصر اللعب في وسط الملعب و أبعد أحمد حجازي مدافع الأهلي تمريرة بينية من جانب أحمد نانا بوكو وانطلق محمد هاني في الدقيقة التاسعة عشر و مرر كرة عرضية إلى عبد الله السعيد لكن الحكم احتسب ضربة جزاء على اثر لمسة يد على المدافع لنادي مصر المقاصة و ضهرت لمسة اليد فى اعادة اللقطة و احتسبت ركلة الجزاء للأهلي ليسجل السعيد هدف التقدم في الثانية و العشرون

و قد سقط مروان محسن أرضا وأهدر فرصة قريبة للأهلي فيما وجه أحمد الشيخ تسديدة قوية تصدى لها الحارس شريف إكرامي و فرض المقاصة سيطرته التامة على وسط الملعب مع تراجع دفاعي للأهلي وسدد الشيخ كرة قوية مرت بجوار القائم و بينما لم يستغل المقاصة الاستحواذ لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الأحمر

و بدأ الشوط الثاني بضغط هجومي من المقاصة مع فرصة من إيريك تراوري تصدى لها الحارس إكرامي قبل أن يهدر نانا بوكو الفرصة ويسدد خارج المرمى و فيما تصدى إكرامي لتمريرة عرضية من الشحات أفضل لاعبي المقاصة و نال أحمد حجازي مدافع الأهلي البطاقة الصفراء لتسديده الكرة بعد صافرة الحكم باحتساب تسلل و فيما أضاع سعد سمير فرصة قريبة بضربة رأس و بدأ الأهلي السيطرة من جديد بتمريرات سريعة ونشاط هجومي

و أضاع محسن فرصة محققة بضربة رأس في الست ياردات مرت بجوار القائم في الدقيقة التاسعة و الخمسون و ثم أهدر اللاعب نفسه انفرادا بعد مراوغة الحارس أحمد مسعود و من جانبه و رد تراوري بإضاعة فرصة قريبة للمقاصة من تسديدة بجوار القائم و وجه علي معلول تسديدة قوية بقدمه اليسرى ضاعت بجوار القائم و سدد وليد سليمان تصويبة مرت بجوار القائم وأشرك الأهلي كريم نيدفيد في الدقيقة 69 على حساب محسن غير الموفق

و قد افتقد نانا بوكو التركيز في منطقة الجزاء وتسلم الكرة بشكل خاطئ ليحرم المقاصة من فرصة خطيرة و ثم خرج بوكو ونزل أحمد عبدالظاهر بدلا منه في الدقيقة الخامسة و السبعون و ألقى المقاصة بثاني تغييراته بنزول لاعب مدغشقر فوافي على حساب هاني سعيد في الدقيقة 80 و انطلق الشيخ وراوغ مدافعي الأهلي ولكن بلا خطورة على المرمى و فيما أشهر الحكم إنذار ثانٍ ضد الشحات لاعب المقاصة لينال البطاقة الحمراء

و مرر محمد هاني لاعب الأهلي كرة عرضية التقطها أحمد مسعود وأشرك المقاصة آخر أوراقه بدخول المهاجم عماد فتحي بدلاً من هشام محمد وأبعد دفاع المقاصة فرصة قريبة من وليد سليمان الذي غادر الملعب مع الدقيقة التسعون وحل بدلاً منه مؤمن زكريا في اللحظات الأخيرة و أضاع جونيور أجاي فرصة هدف محقق في الست ياردات للأهلي قبل أن يحصل الشيخ مهاجم المقاصة على ضربة جزاء في الدقيقة الاخيرة من المباراة و اخر عشرون ثانية و بعد التحام بينه وأحمد فتحي لاعب الأهلي و أهدرها الشيخ نفسه و تصدي لها شريف اكرامي ببراعة شديدة ليخطف الأهلي الانتصار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *