الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 3/12/2016 فى اسبانيا و انجلترا و المانيا و ايطاليا و مصر
أخبار ريال مدريد
كلاسيكو الدوري الإسباني بين برشلونة وريال مدريد

نتائج مباريات اليوم 3/12/2016 فى اسبانيا و انجلترا و المانيا و ايطاليا و مصر

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم السبت الممتاز و قد اقيمت اليوم العديد من المباريات فى الدورى الاسبانى ابرزها الكلاسيكو الاسبانى و فى انجلترا و فى الدورى الالمانى و فى الدورى الايطالى و بالاضافة الى الدورى المصرى الممتاز

و قد كانت اول مباريات اليوم هي مباراة بين مانشستر سيتى و تشيلسى و قد بدء الشوط الاول و كان أول تهديد يستحق الذكر على المرميين جاء في الدقيقة الرابعة عندما مر جناح تشيلسي فكتور موسيس من الناحية اليمنى ومرر كرة جميلة إلى إيدن هازارد الذي تبادل الكرة مع رأس الحربة دييجو كوستا قبل أن يسدد كرة ارتمى عليها المدافع جونز ستونز وأبعد خطرها و طالب لاعبو سيتي بركلة جزاء في الدقيقة السابعة بعد لمسة يد على مدافع تشيلسي جاري كايهيل دون أن يعلن الحكم عن شيء

و قد واجتهد هازارد بتحركاته في ملعب سيتي و كاد يصنع الفارق في الدقيقة الخامسة عشر عندما تلقى تمريرة قصيرة من بدرو رودريجيز قبل أن يسدد بمحاذاة القائم و تبادل الفريقان الاستحواذ على الكرة حتى الدقيقة الثانية و العشرون عندما مرر كولاروف الكرة إلى أجويرو على حافة منطقة الجزاء فاستدار المهاجم الأرجنتيني حول نفسه قبل أن يطلق الكرة قوية أبعدها حارس تشيلسي تيبو كورتوا بأطراف أصابعه إلى ركنية

و قد ألغى الحكم هدفا لمانشستر سيتي أحرزه فرناندينيو في الدقيقة الخامسة و العشرون بداعي التسلل و عاد هازارد لتهديد مرمى تشيلسي في الدقيقة الثلاثون بعدما مر من الحارس كلاوديو برافو قبل أن يغلق ستونز زاوية المرمى أمامه و ليختار الدولي البلجيكي التمرير إلى بدرو الذي لم يحسن التعامل مع الكرة

و رد سيتي بعدها بدقيقة واحدة عندما وضع دافيد سيلفا زميله أجويرو في وضع مناساب للتسجيل لكن دافيد لويز حال دون تسديد المهاجم الأرجنتيني للكرة و مرة أخرى نادى جمهور مانشستر سيتي بركلة جزاء بعد تعرض أجويرو للإعاثار من قبل دافيد لويز إلا أن الحكم بدا واثقا من قراره باستمرار اللعب

و في الدقيقة الخامسة و الثلاثون قد أرسل سيلفا الكرة من فوق فكتور موسيس إلى ساني الذي مرر بدوره من الناحية اليسرى إلى أجويرو أمام المرمى و لكن الأخير فشل في التسديد من موقف جيد بعدما أعاقه كايهيل و واصل سيتي ضغطه واقترب أجويرو من التسجيل في الدقيقة الاربعون بعدما مرت رأسيته بجانب القائم البعيد و لكن قبل أن يفتتح المضيف التسجيل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بعدما أرسل نافاس من الناحية اليمنى كرة عرضية أراد كايهيل إبعادها من أمام مرماه لكنه وضعها بدلا من ذلك في شباك فريقه و ينتهي الشوط الاول بتقدم اصحاب الارض بهدف نظيف

و مع بداية الشوط الثاني تزايد ضغط سيتي على مرمى تشيلسي و مر ساني من الناحية السمنى قبل أن يمرر إلى دي بروين الذي أبعد الحارس كورتوا اتسديدته في الدقيقة الخمسون ورد تشيلسي بهد دقيقتين بعد كرة من موسيس وصلت في يمين منطقة الجزاء إلى كوستا الذي سددها بجانب القائم القريب و ارتكب كايهيل خطأ جديدا في دفاع تشيلسي بعدما سمح للكرة المرور أمامه في طريقهها إلى كورتوا فاقتنصها أجويرو وكاد ينفرد بها لولا عودة الدولي الإنجليزي لتعويض خطئه و يدركها قبل دخول الشباك

و ثم أهدر كيفن دي بروين فرصة لا يهدرها سوى الهواة عندما تلقى تمريرة على طبق ذهبي من نافاس وسدد من بعد 3 أمثار والمرمى خالي لكن الكرة اصطدمت بالعارضة وسط دهشة المدرب جوارديولا و تضيع فرصة هدف انهاء المباراة مبكرا جدا فى الدقيقة الخامسة و الخمسون و على غفلة من دفاع سيتي عادل تشيلسي الكفة في الدقيقة التاسعة و الخمسون عندما أرسل فابريجاس كرة طويلة إلى كوستا الذي استقبلها على صدره قبل أن يتلاعب باوتامندي ويسدد في شباك برافو و تسكن الشباك لتعود المباراة الى نقطة الصفر

وأراد سيتي استعادة التقدم سريعا عندما وضع دي بروين زميله أجويرو أمام المرمى لكن أزبيليكويتا أغلق المنافذ أمام مهاجم أتلتيكو مدريد السابق الذي سيطر كورتوا على كرته بسهولة. ومرة ثانية مرر دي بروين الكرة إلى أجويرو لكن موسيس وضع قدمه امام المهاجم الأرجنتيني حارما إياه من التسجيل و لكن ذلك لم يحول دون تسجيل تشيلسي لهدفه الثاني في الدقيقة السبعون من هجمة مرتدة مرر على اثرها كوستا كرة بينية إلى ويليان في الجهة اليمنى فتقدم الدولي البرازيلي بالكرة قبل أن يسدد أرضية على يمين برافو الذي تابع الكرة وهي تتهادى في المرمى و يتقدم لتشيلسى بهدفين مقابل هدف

ولم ينفع دخول يحيى توري وكيليتشي إيهياناتشو إلى تشكيلة مانشستر سيتي مع دفاع تشيلسي بخمسة لاعبين في الخلف والاعتماد على هجمات مرتدة استطلع هازارد استغلال إحدها في الدقيقة الأخيرة بعدما تلقى تمريرة طويلة وجرى بالكرة من وسط الملعب قبل أن يسدد أرضية في الزاية الضيقة لمرمى كورتوا و يسجل بها الهدف الثالث لفريق تشيلسى و ينهي المباراة و ينهي احلام جوارديولا فى العودة و التعديل و في اللحظات الأخيرة من من عمر المباراة تلقى أجويرو البطاقة الحمراء إثر عرقلة غير مبررة لدافيد لويز و تم طرد فرينادينو ايضا

و الثانية قد كانت بين بوروسيا دورتموند و بورسيا مونشغلادباخ و قد بدء الشوط الاول و سنحت فرصة خطيرة لدورتموند بعد مرور أربع دقائق بعدما تبادل بيير ايمريك أوباميانج التمرير بشكل رائع مع ماركو ريوس قبل أن تصل الكرة إلى المهاجم الجابوني داخل منطقة الجزاء ليراوغ الحارس يان سومير لكنه سدد كرة ضعيفة أبعدها الدفاع و على عكس سير اللعب تقدم مونشنجلادباخ بهدف في الدقيقة السادسة عبر تسديدة زاحفة من البرازيلي رافاييل من على خط منطقة الجزاء خدعت الحارس رومان فايدنفلر وسكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى دورتموند

و لكن بعد أقل من دقيقة واحدة أدرك دورتموند التعادل عن طريق أوباميانج بعدما أرسل الفرنسي عثمان ديمبلي عرضية متميزة لمسها ريوس بقدمه إلى أوباميانج داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير دون عناء في الشباك و أضاف البولندي لوكاس بيشتشيك الهدف الثاني لدورتموند في الدقيقة الخامسة عشر عبر ضربة رأس بعدما أرسل ديمبلي ضربة ركنية من الناحية اليمنى هيأها مارك بارترا بقدمه داخل منطقة الجزاء ليسدد بيشتشيك الكرة برأسه في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى يان سومير

و كانت الفرصة سانحة أمام دورتموند لتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة و الثلاثون بتوقيع ريوس بعدما تلقى تمريرة رائع من ديمبلي وضعته في مواجهة المرمى تماما ولكن المدافع السويسري نيكو ايلفيدي تدخل في الوقت المناسب وأنقذ الموقف و مرت الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول دون أن تشهد جديد ليخرج دورتموند متقدما بهدفين مقابل هدف

و بعد مرور خمس دقائق من بداية الشوط الثاني سجل ريوس الهدف الثالث لدورتموند ولكن تم الغاؤه بداعي التسلل و كاد أوباميانج أن يحرز الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة الخامسة و الخمسون عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن حارس جلادباخ وقف له بالمرصاد و سجل ديمبلي الهدف الثالث لدورتموند في الدقيقة الخامسة و الستون بعدما تلقى تمريرة متقنة من ريوس على حدود منطقة الجزاء ليراوغ اثنين من المدافعين ويسدد كرة رائعة في الشباك

و جاءت الدقيقة السبعون لتشهد الهدف الرابع لدورتموند عن طريق أوباميانج بعدما تلقى تمريرة بالكعب من ريوس داخل منطقة الجزاء ليسدد بكل سهولة في الشباك و شهدت الربع ساعة الأخيرة الكثير من الفرص على المرميين ولكن دون حدوث أي جديد على مستوى النتيجة و يتصدر اوباميانج قائمة هدافي الموسم الحالي من البوندسليجا برصيد 15 هدفا

و الثالثة قد كانت الكلاسيكو الاسبانى بين برشلونة و ريال مدريد و قد بدء الشوط الاول سريعا و تركزت هجمات ريال على الجبهة اليسرى بفضل انطلاقات مارسيلو، إيسكو وكريستيانو رونالدو الذي أضاع أخطر فرصتين في الشوط الأول و تصدى لهما مارك أندريه تير شتيجن و بينما عطلت الجبهة اليمنى التي شغلها كارباخال ولوكاس فاسكيز انطلاقات وخطورة نيمار

و أما ليونيل ميسي وجد نفسه محاطًا برقابة من 4 لاعبين راموس وفاران في قلب الدفاع وثنائي الوسط مودريتش وكوفاسيتش و كما عاب خطة إنريكي البطء الشديد لثلاثي الوسط بوسكيتس ر اكيتيتش و أندريه جوميز في أداء المهام الدفاعية والهجومية مما منح الأفضلية للملكي و قد اختفت خطورة برشلونة تمامًا و فشل في استغلال 3 ركلات ركنية و غاب التركيز عن لاعبيه و انشغلوا في الاعتراض على حكم اللقاء للمطالبة بأكثر من ركلة جزاء و بينما كانت الهجمات المرتدة للريال أكثر سرعة وخطورة و لم يشهد الشوط الاول اى فرص خطيرة و قد انتهي بالتعادل السلبى بدون اهداف

و قد انقلبت الأمور رأسًا على عقب في الشوط الثاني و انتفض فريق برشلونة و وظهر بصورة مغايرة تمامًا و ثبت أقدامه أكثر بتسجيل هدف مبكر بعد ثمانية دقائق فقط اى فى الدقيقة الثالثة و الخمسون من ركلة حرة لعبها نيمار، وانقض عليها لويس سواريز برأسه في شباك كيلور نافاس يسجل بها هدف التقدم لفريق برشلونة فى الشباك و يتقدم لاصحاب الارض وسط فرحة كبيرة جدا فى مدرجات ملعب الكامب نو

و قد ضاعف برشلونة تفوقه التكتيكي بتبديل أجراه لويس إنريكي بإشراك العائد من الإصابة أندريس إنييستا مما منح حرية أكبر لجوردي ألبا ونيمار الذي أضاع فرصة مؤكدة لقتل المباراة حيث راوغ فاران و سدد كرة فوق العارضة بعدها سدد إنييستا في الشباك من الخارج و قد حاول زيدان استعادة السيطرة مجددًا على وسط الملعب بتبديل لتنشيط الصفوف بإشراك كاسيميرو مكان إيسكو و ثم دفع بالمهاجم الشاب ماركو آسينسيو مكان بنزيما أسوأ لاعبي الريال على أرض الملعب و إلا أن برشلونة كان الأكثر هدوءً حيث رد إنريكي بتبديل ثان بإشراك أردا توران مكان أندري جوميز

و في الدقائق الأخيرة جازف زيدان بإشراك المهاجم الشاب ماريانو ميخيا مكان كوفاسيتش و كما لعب دينيس سواريز مكان نيمار و زادت الإثارة بإضاعة ميسي فرصة خطيرة بتسديدة بجوار القائم الأيمن و كما رفض كريستيانو رونالدو هدية من عرضية رائعة لمارسيلو لعبها النجم البرتغالي برأسه ضعيفة فى اقدام مدافعى برشلونة

و وسط ضغط مدريدي مكثف و لعب مودريتش كرة عرضية انقض عليها سيرجيو راموس برأسه مسجلاً التعادل في الدقيقة الأخيرة وفرحة كبيرة جدا من لاعبى ريال مدريد بالتعادل لتعود المباراة الى نقطة الصفر كالعادة راموس منقذ ريال مدريد بالاهداف القاتلة كالعادة راموس يحزن جماهير برشلونة و إلا أن الإثارة لم تتوقف عند هذا الحد بل لعب سيرجي روبرتو كرة ساقطة برأسه في المرمى الخالي إلا أن كاسيميرو أنقذها ببراعة ليحرم عملاق كتالونيا من الفوز في وقت قاتل و تضيع فرصة تقليص الفارق من برشلونة

و الرابعة فى انجلترا بين ارسنال و وست هام و قد بدء الشوط الاول و بدأت المباراة بضغط هجومي من جانب أرسنال بغية إدراك هدف مبكر و تلقى وست هام ضربة موجعة بعدما تعرض المدافع كولينز لإصابة بعد 7 دقائق فقط و ليضطر المدرب بيليتش لاستبداله وإشراك أربيلوا بدلاً منه و قد استغل أرسنال الجبهة اليمنى، لأصحاب الأرض و بعدة محاولات هجومية قادها تشامبرلين ومونريال بتمريرات عرضية أبعدها دفاع وست هام مع محاولة قريبة من جانب سانشيز ضاعت على آرسنال

و أضاع لانزيني أول فرصة حقيقية لأصحاب الأرض بانطلاقة من انفراد بمرمى تشيك و تسديدة أبعدها حارس الجانرز في الدقيقة الثامنة عشر و في الدقيقة الخامسة و العشرون سجل أرسنال هدف التقدم عن طريق مسعود أوزيل من هدية أليكسيس سانشيز و الذي استغل خطأ ساذج من المدافع أوجبونا ليقطع الكرة ويمررها إلى أوزيل الذي أودع الكرة الشباك ببراعةو قد أطاح تشامبرلين بتسديدة في الجبهة اليسرى مرت بعيدة بينما نال كوكولين البطاقة الصفراء الأولى في المباراة، بعد مرور ثلاثون دقيقة و أهدر سانشيز فرصة خطيرة لأرسنال في الدقيقة الخامسة و الثلاثون من تمريرة بينية و قد نفذها تشامبرلين و انطلق المهاجم التشيلي و راوغ الحارس ولكن الكرة ابتعدت عنه لتضيع فرصة هدف محقق على الجانرز

و اتسم الشوط الأول بالسرعة الشديدة من جانب الفريقين و أضاع وست هام فرصة قريبة من بيدرو أوبايانج بضربة رأس فوق العارضة و قد تعرض جابريل مدافع أرسنال للإصابة و أبعد دفاع الجانرز كرة عرضية من وست هام لينتهي الشوط الأول بتقدم أرسنال بهدف نظيف و قد واصل وست هام محاولاته مع بداية الشوط الثاني وقد وجه والكوت تسديدة و لم تشكل الخطورة بينما أبعد دفاع أرسنال فرصة خطيرة من انطلاقة لانزيني و تمريرته العرضية التي كانت باتجاه المرمى

و قد أضاع والكوت فرصة قريبة بتألق من أوجبونا بعد تمريرة رائعة من سانشيز و أشرك أرسنال لاعبه رامسي على حساب والكوت في الدقيقة السبعون و نال كوتشيليني لاعب آرسنال البطاقة الصفراء وتألق الحارس راندولف في إبعاد تسديدات من سانشيز وتشامبرلين و في الدقيقة الثالثة و السبعون قد نجح سانشيز في تسجيل الهدف الثاني بعدما تسلم الكرة في منطقة الجزاء وسدد ببراعة في الزاوية اليمنى لمرمى وست هام و قد أشرك أصحاب الأرض المهاجم آندي كارول على حساب نوبل في الدقيقة الرابعة و السبعون و قد و نجح سانشيز في تسجيل الهدف الثالث لأرسنال من تسديدة قوية قد سكنت شباك وست هام ببراعة و في الدقيقة الثمانون ليتوج مجهوده الرائع في المباراة

و من ثم في الدقيقة الثالثة و الثمانون و ردت العارضة تسديدة رائعة من باييه و لكن البديل المخضرم آندي كارول نجح في تسجيل هدف وست هام من ضربة رأس سكنت شباك الجانرز و في الدقيقة الخامسة و الثمانون و قد سجل تشامبرلين الهدف الرابع بتسديدة خارج حدود منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى لمرمى وست هام

و في الدقيقة السادسة و الثمانون أكمل سانشيز الهاتريك وسجل هدفاً رائعاً من تمريرة بينية مميزة لينطلق نحو مرمى وست هام ويسجل الهدف باقتدار وسط شكوك حول وقوعه في التسلل و لكن الهدف احتسب و اصبحت النتيجة خماسية مقابل هدف و أشرك فينجر مدرب أرسنال تغييرين في الدقيقة التسعون بنزول النني وإيوبي على حساب أوزيل وكوكولين و أنقذ راندولف فرصة الهدف السادس من تشامبرلين لينتهي اللقاء بخماسية للجانرز

و الخامسة بين الزمالك و الداخلية و قد بدء الشوط الاول و سيطر الزمالك على مجريات الأمور منذ الدقائق الأولى بتمريرات لتحضير الهجمات مع عرضية من محمد ناصف واتسمت الربع ساعة الأولى بالالتحامات البدنية من جانب الفريقين و نال محمود منصور لاعب الداخلية البطاقة الصفراء بينما أهدر مايوكا فرصة من تمريرة عرضية لم يدركها اللاعب الزامبي و في الدقيقة الخامسة و العشرون قد نجح شيكابالا في تسجيل هدف التقدم للزمالك بعدما تسلم الكرة في منطقة الجزاء وسدد في مرمى الداخلية لتسكن شباك الحارس محمود الغرباوي

و قد أفسد دونجا محاولة مباغتة من الداخلية عبر تمريرة أحمد عبد الرؤوف و وجه مايوكا تسديدة مرت بجوار القائم واتسم اللقاء بالعصبية والاندفاع البدني بين الفريقين و سقط النيجيري ستانلي في أكثر من لقطة مصاباً و وجه شيكابالا تسديدة ضعيفة لينتهي الشوط الأول بالتقدم الابيض

و قد أشرك الزمالك أيمن حفني بدلاً من ستانلي مع بداية الشوط الثاني و حاول الداخلية استكشاف مرمى الفريق الأبيض بتمريرة عرضية من إسلام كمال وسقط بوبا في مصيدة التسلل أكثر من مرة ووجه دونجا تسديدة لم تسفر عن الخطورة و أشرك الداخلية المهاجم الغاني بنيامين على حساب إسلام كمال مع تمريرة عرضية من شيكابالا لم يستغلها مايوكا الذي انخفض مردوده وغادر الملعب في ثاني تغيير للزمالك في الدقيقة التاسعة و الخمسون لحساب باسم مرسي كما دفع الداخلية بالجناح الأيسر المخضرم أحمد سمير فرج على حساب إسلام عبد النعيم

و في الدقيقة الخامسة والستون قد تمكن أحمد رفعت من تسجيل هدف الاطمئنان للزمالك من تسديدة رائعة مستغلاً تمريرة متقنة من جانب أيمن حفني لتسكن الشباك قبل أن يحصل باسم مرسي على ضربة جزاء بعد عرقلته في منطقة الجزاء ليسجل اللاعب نفسه الهدف الثالث في الدقيقة السبعون و تصبح النتيجة ثلاثية نظيفة و بعد غياب طويل استمر ستة شهور كاملة قد عاد محمد إبراهيم للمشاركة من جديد بعد تعافيه من الإصابة وشارك على حساب أحمد رفعت بعد مرور خمسة و سبعون دقيقة من عمر المباراة

و أصيب مدافع الداخلية محمود منصور قبل نهاية اللقاء بست دقائق وأطلق باسم مرسي تسديدة فوق العارضة وهدأ إيقاع اللقاء في الدقائق الأخيرة مع تمريرة عرضية من شيكابالا أبعدها دفاع الداخلية ووجه حفني تسديدة قوية أبعدها الحارس قبل أن يحرم حارس الداخلية محمد إبراهيم من التسجيل وينتهي اللقاء بفوز الابيض بثلاثية نظيفة

و السادسة و الاخيرة فى ايطاليا بين يوفنتوس و اتلانتا و قد بدء الشوط الاول المباراة بدأت بشكل قوي على الصعيد البدني، فحاول كلا الفريقين فرض سيطرتهما على مجريات اللعب من خلال الضغط وتضييق المساحات فكثرة المخالفات والأخطاء على لاعبي كلا الفريقين و ظهرت الشخصية الكبيرة التي زرعها المدرب جاسبريني في لاعبي أتلانتا فلم يهابوا إسم يوفنتوس الكبيرة أو جماهيره المحتشدة في المدرجات ولعبوا بشكل شجاع بحثاً عن تحقيق الإنتصار ومواصلة النتائج الإعجازية التي يحققها الفريق

و في الدقيقة الخامسة عشر ينجح اللاعب البرازيلي ساندرو بعد مجهود فردي رائع في مغالطة حارس أتلانتا بتسديدة مميزة لتصبح النتيجة تقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل و  لم يحتج يوفنتوس كثيراً من الوقت لإستغلال إرتباك أتلانتا بعد الهدف ومضاعفة النتيجة فنجح المدافع الشاب روجاني في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة العشرون بتحويل ركلة ركنية في الشباك بضربة رأس قوية

و سيطر لاعبو يوفنتوس بشكل كبير على مجريات اللعب بعد الهدف الثاني وتحرر لاعبوه كثيراً من الضغوط التي وقعت عليهم بعد الخسارة الثقيلة في جنوى الجولة الماضية و  حاول أتلانتا مع نهاية الشوط العودة للقاء وتقليص النتيجة ولكن الدقائق مرت دون تغيير في النتيجة ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط بتقدم يوفنتوس بهدفين دون مقابل

و فى الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي خاض بها الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل التبديلات بعض الوقت و قد  بدأ الشوط الثاني بشكل أهدأ نسبياً مما كان عليه الشوط الأول وسط سيطرة لأصحاب الأرض على مجريات اللعب ولكن دون خطورة كبيرة على كلا المرميين و في الدقيقة السبعون ترجم الكرواتي ماندزوكيتش سيطرة فريقه بتسجيل هدف ثالث توج به مجهوده الشخصي الرائع طوال اللقاء

و قد فقد لاعبو أتلانتا بعد الهدف حماسهم للعب بشكل إيجابي وهدأ رتم اللقاء بأكمله في ظل برودة الطقس الشديدة ولكن ظلت السيطرة بشكل تام للاعبي يوفنتوس و قبل نهاية اللقاء بثماني دقائق نجم اللاعب فريوليرفي تسجيل هدف الشرف لأتلانتا لتصبح النتيجة ثلاثية مقابل هدف و   مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس باللقاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *