الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 27/11/2016 فى انجلترا و ايطاليا و اسبانيا و فرنسا
فوز الاهلى
الاهلى و روما

نتائج مباريات اليوم 27/11/2016 فى انجلترا و ايطاليا و اسبانيا و فرنسا

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم فى الدورى الانجليزي الممتاز و فى الدورى الايطالى الممتاز و فى الدورى الاسبانى الممتاز و فى الدورى الفرنسى الممتاز و فى الدورى المصرى الممتاز و اول مباريات اليوم قد كانت بين ارسنال و بورنموث و قد بدء الشوط الاول و بدأ أرسنال المباراة مهاجما و أطلق مسعود أوزيل تسديدة مبكرة تصدى لها المدافع أكي في الدقيقة الثانية

و ثم افتتح التسجيل في الدقيقة الثانية عشر و بعد خطأ قاتل من المدافع ستيف كوك بعدما مرر الكرة بالخطأ فاستغل سانشيز الفرصة ووضع الكرة في الشباك و طالب لاعبو أرسنال بركلة جزاء في الدقيقة الرابعة عشر بعد سقوط التشيلي سانشيز في لعبة مشتركة مع أكي و ثم انتهى حلم ديبوشي بشكل مأساوي بعدما اضطر للخروج من الملعب بسبب الإصابة بعد مرور ربع ساعة فقط فدخل مكانه البرازيلي جابريال باوليستا

و سرعان ما عاد بورنموث لأجواء المباراة بعدما احتسبت له ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة و العشرون و بعد إعاقة كالوم ويلسون من قبل ناتشو مونريال و احتج لاعبو أرسنال طويلا قبل أن ينفذ ويلسون نفسه الركلة بنجاح و كاد الضيوف يحرزون الهدف الثاني بعد رأسية من الظهير آدم سميث علت العارضة في الدقيقة الخامسة و العشرون

و قد هدأ إيقاع اللعب بعض الشيء و سدد النني كرة قوية نحو المدرجات في الدقيقة الاربعون و قبل نهاية الشوط الأول بقليل أصاب سانشيز القائم بعدما حاول التسديد في الزاوية الضيقة لمرمى بورنموث لينتهي الشوط بالتعادل بهدف مقابل هدف و من ثم قد نشط أرسنال مع بداية الشوط الثاني وسط تحركات مزعجة من الثلاثي أوزيل وتشامبرلين وسانشيز

فتقدموا بالنتيجة في الدقيقة الخمسون بعد مجهود فردي من أوزيل وصلت من خلاله الكرة إلى ناتشو مونريال في الجهة اليسرى فرفعها الإسباني أمام المرمى إلى الخالي من الرقابة والكوت الذي وضعها برأسه في الشباك ليتقدم لارسنال و في ظل اندفاع كبير من جانب لاعبي بورنموث وراء هدف التعادل

و قد اعتمد أرسنال على هجمات خاطفة معتمدا على سرعة سانشيز في الاختراق و أجرى بورنموث تبديلا تكتيكيا بإخراج كالوم ويلسون وإشراك لاعب أرسنال السابق بينيك أفوبي و ضغط بورنموث في النصف الثاني من الشوط الثاني و طالب لاعبوه بركلة جزاء بعد لمسة يد على مونريال لكن الحكم لم يحرك ساكنا و تصدى حارس أرسنال بيتر تشيك لكرة صعبة من أفوبي في الدقيقة الثمانون

و في الدقائق العشر الأخيرة أهدر أرسنال فرصتين الأولى عن طريق جيرو الذي تلقى تمريرة من رامزي لكن تسديدته ضلت طريق المرمى و الثانية هيأ من خلالها جيرو الكرة بصدره أمام رامزي الذي تصدى المدافع لتسديدته المواجهة للمرمى بالدقيقة الخامسة و الثمانون و في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع انسل جيرو من الناحية اليمنى بعد تمريرة بينية من أوزيل و أرسل كرة أرضية سريعة على قدم سانشيز الذي لم يجد صعوبة في إيدعها بالشباك معلنا فوز فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد

و ثانى المباريات قد كانت بين يوفنتوس و جنوي و قد بدء الشوط الاول و المباراة بدأت بهدف مبكر لأصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة عبر اللاعب الأرجنتيني سيموني في ظل ارتباك دفاعي واضح وغير مبرر من قبل لاعبي يوفنتوس لتشتعل الأجواء في ملعب لويجي فيراريس و لم يغير الهدف من أداء الفريقين و حيث واصل لاعبو جنوى الضغط و استمر لاعبو يوفنتوس في تقديم الأداء السيء المليء بالارتباك الغريب سواء في التحرك أو في التمرير ليستغل سيموني مجدداً ذلك ويسجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الثالثة عشر وسط احتفالات جنونية في المدرجات

و تراجع لاعبو جنوى بعدها واعتمدوا على الهجمات المرتدة في الوصول إلى مرمى بوفون ولكنهم طبقوا الضغط على حامل الكرة بشكل ممتاز كما كانت تحركات اللاعبين وتمركزهم في الملعب هي الأفضل منذ بداية الموسم و زلزل ريجوني ملعب لويجي فيرارس مجدداً بتسجيل الهدف الثالث لجنوى في الدقيقة الثلاثون و الذي احتُسب للمدافع ساندرو بالخطأ في مرماه بعدما فشل في إخراجها من على خط المرمى وسط مزيج من الدهشة والغضب على وجه لاعبي يوفنتوس

و في الدقيقة الثالثة و الثلاثون واجه يوفنتوس ضربة أخرى بعدما تعرض ليوناردو بونوتشي لإصابة عضلية ليدخل بدلاً منه دانييلي روجاني و في الدقيقة 41 يشتعل الملعب بالاعتراضات بعدما رفض الحكم احتساب ركلة جزاء لماريو ماندزوكيتش بعد تعرضه للدفع من قبل مدافع جنوى

و مرت الدقائق المتبقية من الشوط الثاني دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط بتفوق جنوى بثلاثية و بعد انطلاق الشوط بخمس دقائق أثار عملية شد أخرى للكرواتي ماندزوكيتش لاعبي يوفنتوس مطالبين باحتساب ركلة جزاء و في الدقيقة الخمسون دفع أليجري بهدافه هيجواين بدلاً منه ليشتنشتاينر في تغيير هجومي واضح قبل فوات المزيد من الوقت و لم يتحسن أداء يوفنتوس بعد الدفع بهيجواين وظل الفريق بكامل عناصره خارج الخدمة تماماً وزاد الموقف صعوبة تعرض البرازيلي ألفيس للإصابة ليستكمل يوفنتوس اللقاء بعشرة لاعبين لإجراء الفريق لتبديلاته الثلاثة

و قد نجح بيانيتش في الدقيقة الثمانون في تسجيل هدف شرفي ليوفنتوس من ركلة حرة مباشرة سددها بطريقة رائعة و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز جنوى بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد

و الثالثة بين مانشستر يونايتد و وست هام يونايتد  و قد بدء الشوط الاول و استفز وست هام الشياطين الحمر بهدف مبكر سجله ديافرا ساخو بعد دقيقتين من متابعة لركلة حرة نفذها باييه ليتقدم وست هام بهدف نظيف و بعدها تراجع وست هام للدفاع لتأمين التقدم والاعتماد على الهجمات المرتدة و في الوقت الذي تماسك فيه مانشستر يونايتد و أدرك التعادل سريعًا بضربة رأس لإبرا بعد كرة عرضية من بوجبا

و قد ضغط المانيو بقوة و توترت الأجواء بطرد مورينيو بعد مرور الثلاثون دقيقة اعتراضًا على إنذار ناله بول بوجبا و إلا أن نجوم مانشستر لم يتأثروا بالواقعة و لكنهم لم يستغلوا فرصة سهلة للغاية حيث أضاع راشفورد انفرادًا تامًا و بتسديد الكرة في جسد الحارس دارين راندولف

و في الدقائق الأخيرة و قد انفرد إبرا مجددًا و لكنه تباطأ مسددًا الكرة في جسد المدافع آنجيلو أوجبونا و بعدها أضاع جيسي لينجارد فرصة جديدة تصدى لها راندولف ليفرط أصحاب الأرض في إنهاء الشوط الأول لصالحهم و تراجع مستوى الفريقين نسبيًا في الشوط الثاني وفشل نجوم مانشستر يونايتد في فك شفرة دفاع المنافس بينما اعتمد فريق وست هام على إجادة ديمتري باييه لعب الركلات الثابتة وكاد يخدع دي خيا

و الإثارة بدأت في آخر ربع ساعة من اللقاء، حيث ألغى الحكم هدفًا سجله لينجارد بداعي التسلل بعد متابعته كرة سددها مخيتاريان في القائم و بعدها أهدر إبراهيموفيتش هدفًا مؤكدًا من انفراد تام و فرصة أخرى سددها في جسد الحارس راندولف و بعدها شارك مروان فيلايني مكان لينجارد

و كاد وست هام أن يعاقب نجوم مانشستر على إهدار الفرص السهلة و حيث أضاع آشلي فليتشر فرصة هدف محقق مسددًا الكرة في جسد دي خيا قبل ثلاث دقائق من النهاية بعدها أجرى بيليتش تبديلاً لإضاعة الوقت بإشراك الجزائري سفيان فيجولي مكان ديمتري باييه قبل أن ينتهي اللقاء بنقطة لكل فريق

و الرابعة قد كانت بين الاهلى و النصر للتعدين و قد بدء الشوط الاول بدأ الأهلي اللقاء بضغط هجومي مكثف على دفاعات النصر للتعدين و وأضاع النيجيري جونيور أجاي فرصة هدف محقق بانفراد بمرمى الحارس أحمد حمدي ولكنه سدد في العارضة في الدقيقة الحادية عشر و يبدء الاهلى بداية اكثر من سيئة و حاول التعدين اكتساب الثقة ببعض التمريرات مع تحركات الثنائي النشيط باتريك أدو وعبد العزيز إمام ولكن الأهلي سيطر على منطقة وسط الملعب تماماً رغم عدم الفاعلية على المرمى ومرر مؤمن زكريا كرة عرضية افتقدت الخطورة وضربة رأس من أدو لاعب التعدين تصدى لها الحارس شريف إكرامي

و جه عبد العزيز إمام لاعب التعدين تسديدة بجوار القائم بينما تبادل أجاي الكرة مع علي معلول بالكعب ولكن العرضية لم يستغلها مؤمن زكريا وكاد إسلام سري جناح التعدين أن يباغت الأهلي بتسديدة بجوار القائم ثم ضربة رأس من عمرو جمال تصدى لها حارس التعدين ووجه هشام عبد الحميد لاعب التعدين تسديدة علت العارضة والتقط أحمد حمدي تمريرة عبد الله السعيد وأبعد أحمد عبد الموجود مدافع التعدين محاولة عمرو جمال قبل أن يلغي الحكم هدفاً سجله عبد الله السعيد بداعي التسلل و لكن فى الاعادة ظهرت ان الهدف صحيح و قرار خاطىء من الحكم حرم الاهلى من هدف لينتهي الشوط الأول بالتعادل

وأشرك الأهلي أول تغييراته مع بداية الشوط الثاني بنزول وليد سليمان على حساب عمرو جمال و أضاع أجاي فرصة محققة من ضربة رأس في الست ياردات مرت بجوار القائم ثم كرة عرضية خطيرة أرسلها محمد هاني و رد القائم التسديدة الرائعة من هشام عبد الحميد لاعب التعدين المتألق في الدقيقة الخامسة و الخمسون و احتسب الحكم ضربة جزاء للأهلي في الدقيقة التاسعة و الخمسون بداعي لمسة يد ضد هيثم مصطفى مدافع التعدين وسجل وليد سليمان هدف التقدم في الدقيقة التاسعة و الخمسون ليتقدم للاهلى

و تحولت تسديدة عبد العزيز إمام إلى ضربة ركنية في محاولة من التعدين لإدراك التعادل و أهدر أصحاب الأرض ضربة رأس قريبة من جانب هيثم مصطفى مرت بجوار القائم قبل أن يسجل جونيور أجاي في الدقيقة السبعون الهدف الثاني للأهلي من ضربة رأس سكنت شباك التعدين بعد عرضية ممتازة من البديل وليد سليمان و قد أضاع مروان محسن فرصة قريبة للأهلي مع سقوط ميدو جابر في منطقة الجزاء دون مخالفة

و في الدقيقة الخامسة و الثمانون قد نجح وليد سليمان في تسجيل الهدف الثالث من تسديدة قوية فشل الحارس أحمد حمدي في التصدي لها لتسكن الشباك بعد مهارة ممتازة و مرواغة يمر و يسدد لا يستطيع الحارس التصدي لها و تصبح النتيجة ثلاثية نظيفة و قد هدأ إيقاع اللقاء في الدقائق الأخيرة مع تسديدة من مروان محسن فوق العارضة وأضاع عبد الله السعيد تسديدة قوية بجوار القائم لينتهي اللقاء بالفوز الأهلاوي بثلاثية نظيفة

و الخامسة بين برشلونة و ريال سوسيداد  و قد بدء الشوط الاول و الحذر كان شعار بداية اللقاء من الفريقين مع محاولات من الضغط المبكر من جانب ريال سوسييداد في وسط الملعب من أجل إيقاف خطورة البارسا وأرسل إيارميندي تمريرة عريضة أبعدها دفاع برشلونة و أنقذ الحارس تير شتيجن مرمى الضيوف من فرصة محققة بعد مرور اربعة عشر دقيقة لسوسييداد من ضربة رأس متقنة مع تسديدة قوية من أصحاب الأرض أبعدها الظهير ألبا ثم فرصة خطيرة من جانب كارلوس فيلا الذي سدد بجوار القائم في الدقيقة العشرون

و قد ظهر برشلونة هجومياً بتسديدة ضعيفة من لويس سواريز و سيطر سوسييداد على وسط الملعب وأهدر كارلوس فيلا محاولة قريبة في الدقيقة الثلاثون وعرقل خوردي ألبا الذي أبعد الخطورة و سقط فيلا في منطقة الجزاء ولكن بلا مخالفة و اشتكى ألبا من الإصابة ولكنه استكمل المباراة

و محاولات سوسييداد تواصلت مع أداء باهت من البارسا وأطلق أوبارزابال تسديدة صاروخية مرت بجوار القائم في الدقيقة الخامسة و الثلاثون و استمرت معاناة برشلونة مع سقوط بيكيه مصاباً مع محاولات متواصلة من أصحاب الأرض بينما أطلق سواريز تسديدة قوية مرت بجوار القائم في الدقيقة الاربعون و قد انتفض برشلونة في الدقائق الخمس الأخيرة قبل نهاية الشوط الأول مع تمريرة إلى نيمار أبعدها دفاع سوسييداد ثم تسديدة من ماسكيرانو تحولت إلى ركنية لينتهي الشوط الأول بالتعادل

و قد بدأ برشلونة الشوط الثاني بتغيير لتنشيط وسط الملعب بنزول دينيس سواريز على حساب راكيتيتش بينما أطلق نيمار تسديدة قوية أبعدها الحارس رولي قبل أن يسجل ويليان خوسيه هدف التقدم لسوسييداد من هجمة سريعة قادها كارلوس فيلا الذي اخترق الدفاع الكتالوني وسدد في جسم الحارس تير شتيجن وانتهت بضربة رأس من ويليان سكنت شباك البارسا في الدقيقة الخامسة و الخمسون

و قد نال ماسكيرانو الإنذار بسبب الخشونة قبل أن ينتفض برشلونة هجومياً بكرة سريعة تحولت إلى تمريرة عرضية فشل دفاع سوسييداد في إبعادها لتصل إلى ميسي الذي سدد ببراعة وأحرز هدف التعادل لبرشلونة في الدقيقة التاسعة و الخمسون و تعود المباراة الى نقطة الصفر و بتعادل ايجابى بهدف لمثلة

و قد ألغى الحكم هدفاً للأوروجوياني لويس سواريز في الدقيقة السبعون و في الدقيقة السابعة و السبعون قد ألغى الحكم هدفاً مثيراً للجدل من نصيب سوسييداد سجله البديل خوانمي بداعي التسلل بعدما ردت العارضة والقائم تسديدة صاروخية رائعة من أصحاب الأرض و لكن فى الاعادة قد ظهرت بانه هدف صحيح قد الغى لاصحاب الارض

و انطلق سوسييداد من الجبهة اليسرى بتمريرة عرضية مرت دون متابع بينما أضاع دينيس سواريز هدفاً محققاً بعدما راوغ الحارس وسدد وأبعدها إيارميندي ثم ضربة رأس مرت بجوار القائم دون أن يدركها مهاجمو البارسا لتحويلها في الشباك و انطلق دينيس سواريز السريع في الجبهة اليمنى بكرة عرضية ثم تسديدة طائشة من سواريز علت العارضة

و وجه كارلوس فيلا تسديدة رائعة اصطدمت بالقائم وتحولت خارج الملعب في الدقيقة الثمانون و نال زوروتوزا مدافع سوسييداد البطاقة الصفراء بعد إيقافه انطلاقة ميسي السريعة و سقط الحارس رولي مصاباً مما أدى لتعطيل اللعب وحصل خوردي ألبا ظهير برشلونة على الإنذار لينتهي اللقاء بالتعادل

و السادسة بين روما و بيسكارا و قد بدء الشوط الاول و المباراة بدأت بقوة من جانب لاعبي روما بحثاً عن هدف يمنح الفريق التقدم ويساعده في تحقيق الفوز وتضييق الفارق مع يوفنتوس المتصدر وهو ما تحقق بالفعل عبر البوسني دجيكو بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة السابعة بعدما حول عرضية بيروتي بسهولة في المرمى في ظل التمركز السيء لمدافعي بيسكارا و لم يحتاج روما كثيراً لمضاعفة النتيجة بعدما سجل دجيكو مجدداً الهدف الثاني في الدقيقة الحادية عشر بعد عرضية أيضاً من زميله بيروتي ولكن من الناحية اليسرى وليست اليمنى كما كان في الهدف الأول

و لم يتغير الأداء بعد الهدف فظلت سيطرة روما التامة على مجريات اللعب مع محاولات هجومية غير ناجحة من قبل بيسكارا لتقليص النتيجة و قد مرت الدقائق المتبقية دون اي خطورة كبيرة على كلا المرميين بالرغم من سيطرة روما على مجريات اللعب ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم روما بهدفين دون مقابل

و فى الشوط الثاني بدأ بشكل هاديء من قبل كلا الفريقين وسط محاولات قليلة من كلا الفريقين لتهديد مرمى الأخر و في الدقيقة التاسعة و الخمسون ينجح أخيراً بيسكارا في الوصول لمرمى روما عبر اللاعب الألباني ميموشاي بتسديدة مميزة في شباك الحارس تشيزيني و بعدها بدقائق وتحديداً في الدقيقة السبعون ينجح اللاعب بيروتي في تسجيل الهدف الثالث لروما من ركلة جزاء تحصل عليها بنفسه ليتنفس جمهور روما الصعداء في المدرجات

و لم يستسلم بيسكارا بعدها وسعى لاعبوه لتقليص الفارق مجدداً وهو ما نجح فيه اللاعب كابراري في الدقيقة الخامسة و السبعون وسط غضب واضح على المدرب سباليتي بسبب الأداء الدفاعي السيء لفريقه و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز روما بثلاثة أهداف مقابل هدفين

و السابعة و الاخيرة فى فرنسا بين باريس سان جيرمان و ليون و قد بدء الشوط الاول و جاءت بداية اللقاء متكافئة نسبيا من الفريقين و هدد الإيفواري سيرج أورييه مرمى ليون بتسديدة مرت بجوار القائم فى الدقيقة السابعة و قد  تبعه تياجو موتا بمحاولة أخرى ضلت طريقها نحو المرمى فى الدقيقة الخامسة عشر  قبل أن يبعد لوبيز حارس ليون هدفا محققا بعد رأسية من ماركينيوس

و قد جاء هدف التقدم لباريس سان جيرمان من ضربة جزاء نفذها إدينسون كافاني و سجل هدف باريس سان جيرمان الاول و قد تسبب فيها المهاجم الأوروجوياني بعد إعاقته من مدافع ليون رافائيل في الدقيقة الثلاثون  وكاد لوكاس مورا أن يضيف الهدف الثاني لولا براعة حارس ليون في ابعاد الكرة  و في المقابل اعتمد أصحاب الأرض على التأمين الدفاعي قبل أن يحاول الرد على هجمات الضيوف بمحاولة من مابو يانجا مبيوا مرت بجوار القائم  وغابت الفاعلية الهجومية عن لاعبي الفريقين لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الباريسي بهدف دون رد

وفي الشوط الثاني  تمكن البديل فالبونيا من تسجيل هدف التعادل من تسديدة صاروخية بعد متابعته لانطلاقة رافائيل واختراقه دفاع الضيوف وتسديدة مقوسة ارتطمت بالقائم وارتدت لفالبوينا الذي لعبها في شباك اريولا في الدقيقة الخمسون  و اختلف أداء ليون عن الشوط الأول السلبي لأصحاب الأرض وخصوصا بعد الهدف وكاد فالبوينا أن يضيف الهدف الثاني إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم و رد ألكسندر لاكازيتي بتسديدة لليون مرت فوق العارضة

و واصل ليون ضغطه وبحثه عن هدف التقدم وسدد ماكسيم جونالونز كرة قوية تصدى لها أريولا و في الدقيقة  الواحدة و الثلاثون ومن كرة عرضية للبديل مونيير على رأس كافاني أحرز الأخير هدف الفوز لباريس سان جيرمان و  قبل أن يشارك كوريشاك على حساب مورا لتأمين فوز الضيوف ثم شارك أوجستين على حساب نجم اللقاء كافاني وتنتهي المباراة بعدها بفوز باريس سان جيرمان على ليون بهدفين مقابل هدف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *