الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 26/11/2016 فى اسبانيا و ايطاليا و المانيا و انجلترا

نتائج مباريات اليوم 26/11/2016 فى اسبانيا و ايطاليا و المانيا و انجلترا

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم الرياضى السبت الممتاز فى كل من الدورى الانجليزي الممتاز و الدورى الايطالى الممتاز و الدورى الالمانى الممتاز و الدورى الاسبانى الممتاز و الدورى المصرى الممتاز و نهائى دورى ابطال اسيا

و قد كانت اول مباريات اليوم بين مانشستر سيتى و بيرنلى و قد بدء الشوط الاول و انطلق مانشستر سيتي مهاجما في الدقائق الأولى و رفع نوليتو كرة من اليسار ارتدت إلى توريه الذي سدد متسرعا بعيدا عن المرمى و في الدقيقة السابعة تصدى روبنسون لتسديدة أرضية بعيدة المدى من أجوير و تأخر الرد من بيرنلي إلى الدقيقة 13 عندما اخترق الأيسلندي يوهان بيرج جودموندسون من اليمين وأطلق كرة أرضية أبعدها الحارس كلاوديو برافو إلى ركنية

و افتتح أصحاب الأرض التسجيل بعدها بدقيقة عندما أرسل الحارس روبنسون كرة طويلة وعالية أبعدها دفاع مانشستر سيتي لتصل إلى لاعب الوسط دين ميرني الذي سدد مباشرة من مسافة بعيدة على يمين الحارس برافو في الدقيقة الرابعة عشر و وجد مانشستر سيتي نفسه في موقف صعب بعد تخلفه بهدف و حاول الرد سريعا عندما مرر توريه داخل منطقة الجزاء إلى نوليتو الذي سدد بيمناه كرة زاحفة سيطر عليها روبنسون ببراعة في الدقيقة السابعة عشر ثم سيطر الضيوف على مجريات المباراة لكنهم افتقدوا للمسة الأخيرة أمام المرمى

و ارتفعت وتيرة لعب مانشستر سيتي في ربع الساعة الأخيرة و أصاب توريه القائم الأيسر لمرمى بيرنلي قبل أن يمنع المدافع ماثيو لوتون خصمه نوليتو من التسديد في وضع مباشر للمرمى و لتخرج الكرة إلى ركنية ارتدت على إثرها الكرة إلى أجويرو الذي وضعها في المرمى على بعد مترين منه ليمنح فريق التعادل في الدقيقة 37

و لم يهدأ مانشستر سيتي قبل نهاية الشوط الأول وأراد التقدم في النتيجة و كاد أجويرو يحقق له ذك عبر تسديدة صاروخية تألق روبنسون في إبعادها و اضطر ميرني للخروج من تشكيلة بيرنلي للإصابة ودخل مكانه سكوت أرفيل و واصل مانشستر سيتي ضغطه في الشوط الثاني بغية تسجيل هدف التقدم و نشط رحيم سترلينج كثيرا وخلق إزعاجا كبيرا لمدافعي بيرنلي لكن التكتل الدفاعي للاعبي الفريق المضيف منع الضيوف من إيصال الكرات أمام المرمى

و تمكن مان سيتي من إحراز هدف التقدم في الدقيقة الخامسة و الخمسون عن طريق النجم أجويرو و هو الهدف العاشر للدولي الأرجنتيني في المسابقة هذا الموسم ليتقاسم صدارة الهدافين مع مهاجم تشيلسي دييجو كوستا و قد حاول بيرنلي العودة إلى مجريات المباراة لكن لاعبي سيتي استحوذوا كثيرا على الكرة وبنسبة وصلت 63% مع انتصاف الشوط الثاني و احتسب الحكم ركلة حرة للفريق المضيف نفذها ديفور بجانب المرمى

وفي الدقيقة السبعون وصلت كرة عرضية رأس لاعب بيرنلي جيمس تاركوسكي الذي أعادها إلى المدافع الدولي الإنجليزي مايكل كين و فسدد الأخير برأسه كرة مقنة غافلت الحارس كلاوديو برافو وأبعدها كولاروف بساقه واستمر ضغط بيرنلي على مرمى مانشستر سيتي دون خطورة فعلية و اقترب السيتى من إضافة الهدف الثالث عندما مر سانيا من الجهة اليمنى وأرسل كرة إلى أجويرو الذي سيطر عليها قبل ان يسدد في قدم المدافع بن مي في الدقيقة الثمانون و انتهت المباراة

و المباراة الثانية قد كانت بين ليفربول و سندرلاند  و قد جاء الشوط الأول سلبيا لعبا ونتيجة و قدّم أصحاب الأرض واحدا من أسوأ أشواطه على ملعب الانفيلد و أداء سيء للغاية و انضم البرازيلي فيليب كوتينيو لقائمة الإصابات لدى ليفربول بعد أن تعرض للإصابة في الدقيقة الثالثة و الثلاثون

و قد اصطدم لاعبو ليفربول بالطريقة الدفاعية من الضيوف الذين أغلقوا مفاتيح اللعب لدى الريدز و تمركزوا بشكل جيد أمام منطقة الجزاء ليفشل أصحاب الأرض في اختراق الدفاع ويلجأ البرازيلي روبرتو فيرمينو للتسديد من خارج منطقة الجزاء لكن جوردان بيكفورد حارس سندرلاند و قد تصدى لأولى محاولات الريدز الهجومية فى الدقيقة السادسة و قد تمركز اللعب في وسط الملعب أمام منطقة دفاع الضيوف وغابت الفاعلية عن لاعبي الفريقين و سدد الهولندي جيورجينيو فينالدوم كرة قوية تصدى لها بيكفورد بثبات الخامسة عشر و رد الجنوب إفريقي ستيفن بينار بمحاولة هجومية للضيوف أبعد خطورتها كاريوس فى الدقيقة العشرون و انتهي الشوط الاول بالتعادل السلبى

و في الشوط الثاني قد بحث لاعبو ليفربول عن هدف يؤمن لهم صدارة البريمييرليج و سدد ماني كرة قوية مرت فوق العارضة فى الدقيقة الخمسون و تبعه فاينالدوم بتسديدة مرت بجوار القائم فى الدقيقة الخامسة و الخمسون و ثم ملينر بتسديدة أخرى تصدى لها بيكفورد فى الدقيقة الخامسون و الخمسون و موج هجمات من ليفربول و نشط أداء أصحاب الأرض نسبيا وشكلت تحركات جوردان هندرسون خطورة كبيرة على مرمى الضيوف و على عكس سير المباراة ومن هجمة مرتدة كاد النيجيري فيكتور انيتشيبي أن يسجل هدف التقدم للضيوف لولا براعة دفاع الريدز في إبعاد الخطورة عن مرماه فى الدقيقة السبعون و قد جاء هدف الفوز لليفربول من تمريرة هندرسون لزميله البديل أوريجي الذي سدد الكرة من الجانب الأيسر في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس بيكفورد لتتهادي داخل الشباك في الدقيقة الخامسة و السبعون

و قد دفع ديفيد مويس مدرب سندرلاند بتبديلين بمشاركة الإيرلندي لايندين جوتش والبلجيكي عدنان يانوزاي على حساب بينار وواتمورد في رحلة البحث عن هدف إدراك التعادل إلا أن الفريق صاحب الأرض والجمهور حافظ على تقدمه و قد غابت الفرص في العشر دقائق الأخيرة من اللقاء باستثناء تسديدة إيمري تشان بجوار القائم و في الدقيقة التسعون انطلق ماني بالكرة ودخل منطقة الجزاء ليضطر الجابوني ديديي ندونج لإعاقته لم يتردد حكم اللقاء أنتوني تايلور في احتسابها ضربة جزاء ترجمها جيمس ميلنر إلى هدف ثاني للريدز في الدقيقة التسعون و في الوقت بدل الضائع شارك وودبورن على حساب فاينالدوم وفشل سندرلاند في تعديل النتيجة لتنتهي المباراة بفوز الريدز بهدفين نظيفين وصدارة البريمييرليج مؤقتا

و الثالثة قد كانت بين ريال مدريد و سبورتنج خيخون و قد بدء الشوط الاول و انتبه الفريق الملكي للخطر مبكرًا و أجهز على ثورة منافسه بركلة جزاء حصل عليها لوكاس فاسكيز نتيجة عرقلته و ترجمها كريستيانو رونالدو بنجاح في الشباك فى الدقيقة الخامسة و بعدها أضاع النجم البرتغالي فرصة خطيرة بضربة رأس فوق العارضة و قبل أن يعوضها من كرة عرضية لناتشو فرنانديز انقض عليها رونالدو برأسية قوية في الزاوية اليسرى للحارس دييجو ماريانو فى الدقيقة الثامنة عشر

و قد شعر لاعبو ريال مدريد و أن الفوز مضمونًا و تراجع مستواهم كثيرًا و كما تأثروا بالأمطار التي هطلت بغزارة و وسط غفلة دفاعية و لعب لوبيز كرة عرضية من الجبهة اليسرى و خطفها كارلوس كارمونا بكعب قدمه اليمنى في الشباك و محرزًا هدف تضييق الفارق

و في الشوط الثاني كان أكثر إثارة بدأه ريال مدريد بتفوق هجومي ملحوظ إلا أن كريم بنزيمة أضاع فرصة سهلة للغاية لقتل المباراة و حيث وضع الكرة برأسه سهلة في يد الحارس و بدأ بعدها، زيدان تنشيط الصفوف وإراحة لاعبيه و حيث أشرك ماركو أسينسيو و مارسيلو مكان خاميس رودريجيز و سيرجيو راموس و ثم أشرك إيسكو مكان ماتيو كوفاسيتش

و قد اندفع فريق خيخون بكل خطوطه طمعًا في إحراز هدف التعادل و الخروج بنقطة من معقل الملكي و شكلت الكرات العرضية من الجانبين خطورة كبيرة على دفاع الريال و حصل على6 ركلات ركنية ز إلا أن منافسه أضاع فرصة ثمينة للغاية حاول ريال مدريد امتصاص حماس منافسه في الدقائق الأخيرة بإحكام السيطرة على وسط الملعب والاستحواذ على الكرة بشكل محكم حتى خرج بفوز ثمين قبل اللقاء المرتقب أمام برشلونة

و الرابعة قد كانت بين العين و تشونبوك فى نهائى دورى ابطال اسيا  و قد بدء الشوط الاول و اللقاء مثيرًا وحماسيًا من جانب الفريقين و تلقى تشونبوك ضربة قوية بعد مرور 5 دقائق بإصابة اللاعب البرازيلي ريكاردو لوبيز وخروجه من اللقاء وشارك بدلاً منه هان كيو وون و قد تصدر عموري المشهد في الدقائق الأولى من عمر اللقاء بعد أن فرض الفريق الكوري رقابة صارمة ضد اللاعب الموهوب في صفوف العين

و مع فرصة قريبة من جانب إسبريا كادت تهز الشباك الكورية و بضربة رأس قريبة من هجمة سريعة من الجبهة اليمنى و في ظل أفضلية للفريق الإماراتي في الربع ساعة الأولى و ظهر تشونبوك و هجوميًا بتسديدة طائشة من ليوناردو و بينما احتسب الحكم مخالفة ضد المنطلق السريع كايو بعد انفراد بالمرمى و أضاعه اللاعب بتسديدة بجوار القائم و أطلق دوجلاس تسديدة صاروخية و تصدى لها حارس تشونبوك على مرتين في الدقيقة الخامسة و العشرون

و قد واصل العين سيطرته على المباراة لكن الهجمات المرتدة كانت سلاح تشونبوك بانطلاقات ليوناردو و لي دونج جوك السريعة على الأطراف و أبعد فوزي فايز محاولة كورية بعد مرور ثلاثون دقيقة مع تسديدة مزدوجة خلفية من دوجلاس مرت بجوار القائم و في الدقيقة الثلاثون قد سجل تشونبوك هدف التقدم عن طريق البديل هان كيو وون من ضربة ركنية تم تنفيذها ببراعة وقابلها هان بتسديدة في منطقة الست ياردات وسط غفلة دفاعية من جانب العين

و قد رد العين سريعًا في الدقيقة الخامسة و الثلاثون عن طريق تسديدة الكوري لي ميونج التي سكنت الشباك بعد أن حول تمريرة كايو إلى مرمى تشونبوك ببراعة و حصل إسبريا على ضربة جزاء في الدقيقة الاربعون بعد عرقلته داخل منطقة الجزاء من جانب مدافع تشونبوك وأضاع دوجلاس ضربة الجزاء في الدقيقة الرابعة و الاربعون بعد أن سدد بقوة فوق العارضة و سقط لاعب تشونبوك و رفض العين إخراج الكرة خارج الملعب ما أثار أزمة بين البدلاء و اشتبك زلاتكو مدرب العين مع أحد مدربي تشونبوك ليتم طرد الثنائي و ينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابى

و فى الشوط الثانى قد واصل العين ضغطه الهجومي على دفاعات تشونبوك و أنقذ خالد عيسى حارس العين تسديدة مباغتة من لاعب تشونبوك و حولها لركنية وتصدى دفاع العين تسديدة صاروخية من جانب تشوي تشوول سون و قد كسر دوجلاس حالة التراجع من جانب فريقه بتسديدة صاروخية أبعدها الحارس ببراعة وتحسن أداء العين الهجومي بعض الشيء بعد فترة من التراجع خاصة على المستوى البدني وأهدر دياكيه فرصة قريبة بتسديدة في الست ياردات أبعدها الحارس المتألق كوون سون تاي و نال عموري إنذاراً وسط حالة من العصبية بسبب تعمد لاعبي تشونبوك إضاعة الوقت و واصل لاعبو الفريق الكوري استهلاك الوقت لينتهي اللقاء بالتعادل وفوز تشونبوك باللقب

و الخامسة قد كانت بين تشيلسى و توتنهام  و قد بدء الشوط الاول و بدأ توتنهام المباراة بقوة وأحرز هدفا في الدقيقة الخامسة بعد متابعة لهاري كاين من كرة مرتدة إثر ركلة حرة نفذها كريستيان إريكسن و لكن الحكم ألغاه بداعي تسلل كاين وقد أثمر ضغط توتنهام عن هدف مبكر في الدقيقة الحادية عشر بعدما أفسح لاعبو تشيلسي المجال أمام الدنماركي إريكسن للتسديد بقدمه اليسرى لتتهادى داخل الشباك في الزاوية القريبة

و لم يمنح لاعبو توتنهام أي فرصة لخط وسط تشيلسي للسيطرة على المجريات و رغم تحسن أداء البلوز و إلا أن لاعبي الأبيض شكلوا خطورة كلما امتلكوا الكرة و في الدقيقة الخامسة و الثلاثون قد تقدم كايل ووكر من الناحية اليمنى وراوغ ماركوس ألونسو قبل أن يطلق كرة أبعدها حارس تشيلسي تيبو كورتوا ببراعة و ثم سيطر الحارس البلجيكي على كرة رأسية من إريك داير

و قد تمكن تشيلسي من إحراز هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول و بعدما مرر ماتيتش الكرة إلى بيدرو الذي استدار حول نفسه و قبل أن يطلق بقدمه اليمنى كرة نحو الزاوية البعيدة استقرت في المرمى و من ثم قد انطلق الشوط الثاني بقوة من قبل تشيلسي الباحث عن هدف التقدم

و بعد محاولة بعيدة المدى من نجولو كانتي سيطر عليها الحارس هوجو لوريس قد سجل تشيلسي الهدف الثاني في الدقيقة الخمسون عندما قدم دييجو كوستا فاصلا فنيا في الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة تمر أمام الجميع وتصل لموسيس الذي سدد مباشرة لتصطدم الكرة بقدم فيرتونن وتستقر في المرمى

و قد توجب على توتنهام إعادة ترتيب أوراقه لإنقاذ نفسه من شبح الخسارة الأولى و لجأ إلى الضغط بقوة و من هجمة منظمة مر هاري كاين من الجهة اليمنى وطالت أمامه الكرة قبل أن يلحق بها ويمررها إلى إريكسن الذي سدد من اللمسة الأولى في أحضان كورتوا و واصل توتنهام الضغط دون أن يتمكن من خلخلة دفاع تشيلسي المتماسك و الذي قطع الكرات بأنواعها من أمام مرماه

و أراد الفريق المضيف تجديد نشاطه في المقدمة و كاد تشيلسي أن يقتل المباراة في الدقيقة قبل الأخيرة عندما انطلق كوستا من الناحية اليسرى ومرر كرة سهلة إلى ويليان الذي سدد عاليا فوق المرمى و انتهت المباراة

و السادسة قد كانت بين بايرن ميونخ و باير ليفركوزن و قد بدء الشوط الاول و احتاج بايرن ميونيخ إلى تسع دقائق فقط حتى يرسل تهديده الأول على مرمى ليفركوزن بعد أن أرسل ألكانتارا تمريرة لمولر الذي سدد من على حدود منطقة الست ياردات ولكن خارج القائم الأيسر ليواصل الحظ عناده مع الهداف الألماني

و يرسل دوجلاس كوستا كرة عرضية متقنة على رأس جوشوا كيمتش إلا أن رأسية الأخير ذهبت مباشرة إلى أحضان بيرند لينو حارس الضيوف و من متابعته لتسديدة فيليب لام التي ارتدت من حارس مرمى الضيوف ينقض ألكانتارا على الكرة برأسه محرزا هدف التقدم للبافاري في الدقيقة الثلاثون من زمن الشوط الأول

و عقب مرور خمس دقائق فقط يدرك باير ليفركوزن التعادل بعد كرة و جملة فنية ممتازة بين كالهانجولو و براندت ليتوغل الأول بالكرة بين دفاعات بايرن ويسدد داخل الشباك فى الدقيقة الخامسة و الثلاثون

و فى الشوط الثانى يبدأ أصحاب الأرض الشوط الثاني بضغط رهيب على الضيوف و يخلق لاعبو بايرن أكثر من ثلاث فرص في 11 دقيقة فقط و من ركلة ركنية يرسلها المتألق جوشوا كيميتش على رأس المدافع هوميلز يحولها الأخير بقوة داخل الشباك محرزا هدف التقدم لبايرن في الدقيقة الخامسة و الخمسون

و ينحصر اللعب في وسط الملعب وسط هجمات على استحياء من ليفركوزن قابلتها سيطرة واستحواذ على الكرة من لاعبي بايرن ميونيخ الذين ظهرت رغبتهم في الاحتفاظ بالكرة لأطول فترة ممكنة من أجل الحفاظ على الفوز

و السابعة قد كانت بين الزمالك و المقاولون العرب  و قد بدء الشوط الاول و بدأ اللقاء بخطأ من حسني فتحي ظهير الزمالك بتمريرة لعمر جمال لم يستغلها الأخير و رد شيكابالا بتسديدة سهلة في يد الحارس حسن شاهين و قد وجه معروف يوسف تسديدة أخرى ثم كرة على الطائر من جانب مايوكا و كاد محمد فاروق أن يتقدم للمقاولون عبر خطأ تم تنفيذه بخدعة ولكن فاروق سدد بجوار القائم و تراجع الزمالك للدفاع مع تقدم من المقاولون وتألق من الحارس جنش في إبعاد محاولات ذئاب الجبل

و في الدقيقة العشرون قد نجح ستانلي في تسجيل هدف التقدم للزمالك من تمريرة عرضية عبر ضربة ركنية وجهها برأسه وتصدى لها الحارس حسن شاهين ولكن ستانلي أكملها في الشباك ببراعة و هدف الزمالك منح المقاولون دفعة قوية للسيطرة على وسط الملعب و نجح حسني فتحي في إنقاذ كرة عرضية خطيرة من جانب إسلام فؤاد مع تألق من الحارس جنش في إبعاد كرة خطيرة من محمد فاروق

و قد حاول الزمالك استعادة توازنه هجومياً بكرة سريعة من ناصف وستانلي لم يستغلها الفريق الأبيض ثم تسديدة طائشة من إبراهيم صلاح و أضاع ستانلي كرة خطيرة بعد خطأ ساذج من الحارس حسن شاهين ووجه تسديدة فوق المرمى ثم أهدر ستانلي محاولة زملكاوية من تمريرة ناصف عبر الجبهة اليسرى لينتهي الشوط بتقدم الفريق الأبيض

و قد حاول الزمالك تهديد مرمى المقاولون في الشوط الثاني بتسديدة شيكابالا في الزاوية الضيقة وسقط طارق حامد بعد إلتحام مع لاعب المقاولون ثم إلتحام بين جنش ومهاجم المقاولون محمد فاروق و واصل شيكابالا مسلسل مراوغاته المميزة وسدد بقوة تجاه مرمى المقاولون ليبعده الحارس حسن شاهين

و في الدقيقة السادسة و السبعون قد سجل إبراهيم صلاح الهدف الثاني للزمالك من ضربة رأس رائعة عبر تمريرة متقنة من حسني فتحي ليحولها داخل الشباك ببراعة من على حدود منقطة الجزاء و في الدقيقة السابعة و السبعون سجل شيكابالا الهدف الثالث بهجمة سريعة من جانب ستانلي ليمرر إلى باسم الذي يهدي الكرة للفهد الأسمر الذي يكلل مجهوده بتسديدة رائعة فى المرمي

و قد وجه كريم مصطفى تسديدة سهلة في يد جنش وكاد باسم أن يسجل هدفاً للزمالك وأشرك الفريق الأبيض آخر أوراقه بنزول أحمد جعفر بدلاً من شيكابالا المتألق و أبعد دفاع الزمالك تسديدة من عبد الرحمن خالد وأوقف حارس المقاولون انطلاقة باسم مرسي لينتهي اللقاء بفوز الفريق الأبيض بثلاثية نظيفة

و الثامنة و الاخيرة بين ميلان و امبولى  و قد بدء الشوط الاول و اللقاء بشكل متكافيء نسبياً بين الفريقين ولكن سرعان ما أجبر سيناريو اللقاء المدرب مونتيلا على تبديل لاعبه التشيلي ماتياس فيرنانديس وتحديداً في الدقيقة العاشرة بسبب الإصابة ليدخل بدلاً منه اللاعب كوشكا و لم يحتاج اللاعب البديل لأكثر من خمسة دقائق بعدها لإثبات وجود بصناعته هدف فريقه الأول بإرسال عرضية متقنه لزميله لابادولا ليضعها الأخير بنجاح في شباك إمبولي لتصبح النتيجة تقدم الميلان بهدف دون مقابل

و لم يتهنأ الميلان طويلاً بالتقدم حيث نجح سابونارا لاعب الميلان السابق في إستغلال خطأ الحارس دوناروما بإدراك التعادل ليصبح الميلان ثالث الفرق التي ينجح إمبولي في هز شباكها هذا الموسم و انحصر اللعب في وسط الملعب بعدها وسط صراع كبير من قبل كلا الفريقين للسيطرة عليه دون نجاح كبير لكلا الفريقين و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق

و فى الشوط الثاني بدأ دون إجراء اي تبديلات من قبل كلا المدربين إنتظاراً حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر وبعد فترة من الأداء الضعيف من قبل الميلان ينجح اللاعب الإسباني سوسو في الدقيقة التاسعة و الخمسون في إعادة الأمور لنصابها بالنسبة للميلان بتسجيل الهدف الثاني ويمنح فريقه مجدداً الأسبقية و إنهار إمبولي تماماً بعدها لينهي الميلان الأمور تماماً عملياً في الدقيقة الخامسة و الستون بتسجيل الهدف الثالث بعد مجهود فردي رائع من بونافينتورا يضع بعدها المدافع أندريا كوستا الكرة في شباك فريقه بالخطأ

و سيطر ميلان تماماً على مجريات اللعب ودب الشعور بالإحباط في نفوس لاعبي إمبولي بعد التأخر بهدفين ليضيف الميلان الهدف الرابع بسهولة في الدقيقة السابعة و السبعونعبر اللاعب لابادولا لتمر الدقائق المتبقية بعدها دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز الميلان بأربعة أهداف مقابل هدف واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *