الرئيسية / اخبار الرياضة / أخبار يوفنتوس اليوم الأحد 27/11/2016 : الفريق في ضيافة جنوي في لقاء الاستمرار في الابتعاد بالصدارة
أخبار يوفنتوس
مباراة يوفنتوس وجنوة

أخبار يوفنتوس اليوم الأحد 27/11/2016 : الفريق في ضيافة جنوي في لقاء الاستمرار في الابتعاد بالصدارة

يحل يوفنتوس في تمام الساعة الرابعة عصراً بتوقيت القاهرة ، ضيفاً على فريق جنوة في مباراته بالحولة ال14 من بطولة الدوري الإيطالي “الكالتشيو” ، والتي سيستضيفها ملعب “لوجي فيراريز” . ويسعى اليوفي للاستمرار في الابتعاد بصدار جدول ترتيب المسابقة ، عن أقرب منافسيه ، حيث يدخل اللقاء وفي رصيده 33 نقطة .

ويريد اليوفي إغلاق الباب على منافسيه في الدوري ، بالانفراد بالقمة ، حيث يفصله عن الوصيف روما ولاتسيو من الجولة الماضية حوالي 7 نقاط . وسيواجه اليوم فريق جنوة والذي يعد ضمن الفرق ضعيفة المستوى بالكالتشيو ، حيث يحتل المركز ال 12 برصيد 16 نقطة ، ويسعى للخروج من مواجهته أمام بطل الدوري لخمس مواسم متتالية أن يحقق نتيجة إيجابية ، خاصة أن المباراة على أرضه .

قائمة اليوفي وعودة هيجواين

وقام المدير الفني ليوفنتوس ماسيميليانو أليجري بالإعلان عن قائمة لاعبيه للمباراة والتي اصطحبها معه للسفر ميساء أمس إلى مدينة جنوة لخوض اللقاء . وضمت قائمة الفريق حوالي 21 لاعباً ، وشهدت عودة الثنائي الغائب عن لقاء الفريق الأخير بدوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية ، الأرجنتيني جونزالو هيجواين والمغربي المهدي بن عطية .

والصورة التالية هي قائمة يوفنتوس للقاء اليوم

cym7bpxw8aapuwu

وبالنسبة للأرجتنتيني باولو ديبالا فاستبعد من القائمة ، حيث يرى أليجري عدم جاهزيته للقاء . واستبعد من القائمة للإصابة الثلاثي ليمينا وبياتسا وبارزالي ، والذين لن يعودوا للملاعب إلا في نهاية العام الجاري .

شقيق كين يغلق باب التكهنات حول رحيله

منذ بداية مشاركته مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي كأصغر لاعب في المسابقة وكذلك في بطولة دوري أبطال أوروبا من مواليد الألفية الجديدة ، وهو يلفت الأنظار إليه رغم خوضه لقائين فقط لمدة لم تتجاوز 14 دقيقة . اللاعب هو مويس كين ، والذي أكد شقيقه جيوفاني  في تصريحات نشرتها الصحيفة الإيطالية “لاجازيتا ديللو سبورت” أنه لن يرحل عن تورينو مثلما أشيع في الفترة الماضية .

وأضاف شقيق كين :

بإمكان جماهير يوفنتوس أن تستريح، لأن مينو رايولا وكيل أعمال مويس لا يريد أن يأخذه بعيدا عن تورينو . بكل تأكيد إن أراد الرحيل لكان فعل ذلك .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *