الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 23/11/2016 فى دورى ابطال اوروبا و الدورى المصرى
الدورى المصرى
طلائع الجيش

نتائج مباريات اليوم 23/11/2016 فى دورى ابطال اوروبا و الدورى المصرى

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم فى دورى ابطال اوروبا و الدورى المصرى و قد كانت بداية اليوم الكروى فى الدورى المصرى بين الاهلى و طلائع الجيش  و قد بدء الشوط الاول فى مباراة اليوم و أضاع الأهلي فرصة التقدم المبكر بهدف محقق أهدره أجاي الذي تسلم عرضية مؤمن زكريا وسدد فوق المرمى في الدقيقة الثالثة و طالب الاهلى بالحصول على ضربة جزاء بداعي لمسة يد ضد مدافع الطلائع و سيطر لاعبو الأهلي على العشر دقائق الأولى مع تحركات من جانب صانع ألعاب الطلائع أحمد صبري و فيما غادر عمرو السولية لاعب وسط الأهلي المباراة بعد مرور الثانية عشر دقيقة فقط وحل بدلاً منه محمد هاني نظرا لاصابة عمرو السولية فى العضلة الخلفية

و في الدقيقة الثلاثون حصل محمد أشرف مهاجم الطلائع على ضربة جزاء بعد التحام مع أحمد حجازي مدافع الأهلي و تصدى شريف إكرامي لضربة الجزاء التي سددها أحمد عيد عبد الملك في الدقيقة الثلاثون و ينجح شريف اكرامي فى الحفاظ على نظافة شباكة و ازداد الإيقاع سخونة بعرضية خطيرة من علي معلول فشل الحارس عماد السيد في ترويضها ليسدد مؤمن زكريا ويبعدها المدافع معتمد محسن

و نال عصام صبحي لاعب الطلائع البطاقة الصفراء للخشونة ضد وليد سليمان و وجه عبد الله السعيد تسديدة صاروخية أبعدها معتمد محسن مدافع الطلائع المتألق و سدد محمد أشرف كرة ضعيفة للحارس شريف إكرامي وحصل أحمد فتحي لاعب الأهلي على الإنذار بعد عرقلة أحمد عيدو أضاع مؤمن زكريا فرصة للفريق الأحمر بتسديدة مرت بجوار القائم و أبعد عماد السيد تمريرة عرضية مع تصويبة السعيد التي ابتعدت عن المرمى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي

و واصل الأهلي سيطرته في الشوط الثاني مع تسديدة قوية من عبد الله السعيد و نال عاصم صلاح ظهير أيسر الطلائع البطاقة الصفراء و أنقذ عماد السيد حارس الطلائع تسديدة خطيرة من جانب علي معلول و أشرك حسام البدري مدرب الأهلي صالح جمعة بدلاً من وليد سليمان في الدقيقة الخمسون و في الدقيقة الثالثة و السبعون و قد سجل مؤمن زكريا هدف التقدم للأهلي من كرة عرضية متقنة من أحمد فتحي ليهز الشباك ببراعة بعد صمود من دفاع الطلائع و يسدد بكل قوة فى شباك عماد السيد

و خرج محمد أشرف لاعب الطلائع وحل بدلاً منه محمد جمال عبد الباقي و قبل أن ينجح عبد الله السعيد في تسجيل الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة السابعة و السبعون بعد تسديدة قوية جدا منة بعد جملة فنية ممتازة مع صالح جمعه و يسدد و تمر من بين قدمى حارس مرمي طلائع الجيش

و في الدقيقة الثانية و السبعون نجح أجاي في تسجيل الهدف الثالث بعدما ارتدت محاولة بضربة رأس من مؤمن زكريا من القائم لتصل للمهاجم النيجيري ليسدد في المرمى ببراعة و يسجل بها الثلاثية للاهلى و أشرك الأهلي مهاجمه مروان محسن على حساب أجاي في الدقيقة الخامسة و الثمانون ودفع الطلائع باللاعب محمد شريف بدلاً من محمد رزق وهدأ إيقاع اللقاء مع تحركات من الطلائع لتسجيل هدف حفظ ماء الوجه دون خطورة لينتهي اللقاء بفوز الأهلي

و الثانية بين بايرن ميونخ و روستوف الروسى و قد بدء الشوط الاول و قد جاء التهديد الأول جاء من كرة روستوف كادت أن تسفر عن هدف التقدم لأصحاب الأرض إلا أن خوان بيرنات أخرج الكرة من على خط المرمى فى مشهد بطولى من الاعب بيرنات و يرد بايرن بركلة ركنية يرسلها كوستا على رأس بادشتوبر يحولها الاخير نحو الشباك ويتصدى لها الحارس ببراعة شديدة جدا و ينشط البافاري و يهدد ريناتو سانشيز مرمى روستوف بكرة يخرجها الحارس لركنية

و من تشتيت خاطئ للكرة لدفاع روستوف تصل الكرة لكوستا الذي سدد محرزا الهدف رقم 400 لبايرن ميونخ فى دورى ابطال اوروبا و يباغت أصحاب الأرض بطل ألمانيا بهجمة سريعة لتصل الكرة إلى أزمون الذي راوغ المدافع وسدد داخل الشباك و تعود المباراة الى نقطة الصفر و ينتهي الشوط الاول بالتعادل

و عقب مرور خمس دقائق من عمر الشوط الثاني يتقدم أصحاب الأرض بهدف بولوز من ركلة جزاء و من تعاون ثنائي بين ربيري وبيرنات يسجل الإسباني هدف التعادل بتسديدة في سقف المرمى و من ركلة حرة مباشرة يحرز نوبوا الهدف الثالث لروستوف ببراعة و عقب الهدف الثالث أغلق روستوف المساحات أمام بايرن ميونيخ الذي وجد لاعبوه صعوبة في اختراق الدفاعات الروسية و تنتهي المباراة

و الثالثة قد كانت بين ارسنال و باريس سان جيرمان و قد بدء الشوط الاول اليوم و حاول أرسنال تشكيل خطورة على مرمى سان جيرمان منذ البداية و رفع جينكينسون عرضية أمام المرمى حادت جيرو و كانت فرصة خطيرة و مرر مصطفي كرة متهورة إلى الحارس أوسبينا الذي لحق بها قبل المهاجم كافاني و عاد المهاجم الأوروجوياني لتهديد مرمى أرسنال وسدد كرة رأسية من ركلة ركنية أبعدها الظهير جيبز من خط المرمى و في الدقيقة الثلاثة عشر و لكنه عوض إهداره للفرص عن طريق هدف التقدم للفريق الباريسي في الدقيقة الثامنة عشر عندما مرر موتا كرة بينية نحو الجهة اليسرى إلى ماتويدي الذي تقدم بها قبل أن يمرر أمام المرمى إلى كافاني الذي أودعها الشباك الخالية بكل سهولة شديدة

و ظلت الأمور هادئة في الدقائق التالية سواء على ارض الملعب أو في المدرجات و قطع دفاع باريس سان جيرمان معظم كرات أرسنال العارضية و عانى الفريق اللندني من فراغ كبير في وسط الميدان استطاع من خلاله لاعبو الفريق الخصم التقدم للأمام بأريحية و طالب لاعب أرسنال أرون رامزي بركلة جزاء بعد تعرضه للمخاشنة لكن الحكم رأى أن اللاعب الويلزي بالغ في السقوط و في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول الشوط الأول احتسبت ركلة جزاء لأرسنال بعد مخالفة من كريتشوفياك بحق سانشيز قد نفذها جيرو بثقة في الشباك منهيا الشوط بالتعادل الايجابى بهدف مقابل هدف

و فى الشوط الثانى قد بدأ أرسنال باحثا عن هدف التقدم و لكن البريسيين هم من اقتربوا من تحقيق ذلك عبر ركلة حرة سددها لوكاس كورا بيمناه واصطدت بالعارضة و رد أرسنال عبر عرضية من جينكيسون ضلت رأس سانشيز لتصل إلى جيرو الذي سددها لترتطم بالمدافع ماركينيوس و من ثم قد احتاج أرسنال لنيران صديقة من أجل إحراز هدف التقدم و ذلك بعدما سدد رامزي الكرة ليبعدها ماركينيوس لكنها اصطدمت بفيراتي وعادة للخلف دون أن يتمكن الحارس أريولا من إبعادها في الدقيقة التاسعة و الخمسون

و الحكم قد ظلم باريس سان جيرمان عندما رفض احتساب ركلة جزاء بعد إعاقة كافاني من قبل كوسيلني في الدقيقة الستون و كاد أرسنال يحرز هدفه الثالث عندما أرسل سانشيز كرة عالية امام المرمى لم يتمكن رامزي من إنهائها في الشباك بالدقيقة الخامسة و السبعون و من ثم قد تمكن سان جيرمان من إحراز هدف التعادل الثاني في الدقيقة السابعة و السبعون و من بعد ركلة ركنية نفذها بن عرفة على رأس غير المراقب لوكا مورا ليكملها أيوبي بطريقة غريبة في مرماه رغم عدم تعرضه لأي ضغط كانها مقصدوة منة

و كاد مهاجم نابولي السابق يحرز الهدف الثالث عن انفرد تماما بمرمى أوسبينا و حاول إسقاط الكرة من فوقه إلا أن الحارس الكولومبي انتبه للحيلة وسيطر على الكرة و رد أرسنال بتسديدة بعيدة المدى من رامزي بجانب المرم و سان جيرمان كان أكثر خطورة في الدقائق الأخيرة و رفع لوكاس مورا عرضية مميزة من اليمين غاص كافاني لها برأسه لكن الكرة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى أوسبينا و انتهت المباراة

و الرابعة فى دورى الابطال ايضا بين برشلونة و سيلتك و قد بدء الشوط الاولو و قد هدد ميسى المرمى مرتين بكرة بجوار القائم الأيسر و أخرى فوق العارضة و قبل أن ينجح في إحراز هدف بتسديدة خاطفة في الزاوية اليمنى مستغلاً تمريرة رائعة من زميله البرازيلي نيمار جونيور و يسدد فى الزاوية الضيفة فى الدقيقة الرابعة و العشرون

و لم يكتف الساحر الأرجنتيني بذلك بل قدم هدية على طبق من ذهب لسواريز من كرة عرضية إلا أن المهاجم الأوروجوياني أضاع هدفًا مؤكدًا بضربة رأس تصدى لها حارس سيلتيك كريج جوردون بصعوبة و في الشوط الثاني قد ظهر أصحاب الأرض بأداء أفضل نسبيًا في أول عشرة دقائق و لكنه لم يستمر كثيرًا و بل كانت انتفاضة

و حيث هدد المرمى بتسديدة كالوم ماكجريجور ثم أنقذ تير شتيجن هدفًا محققًا من رأسية موسى ديمبلي و إلا أن الفريق الاسكتلندي انهار تمامًا بعد الهدف الثاني الذي سجله ليونيل ميسي من ركلة جزاء نتيجة تعرض لويس سواريز لعرقلة واضحة فى الدقيقة الخامسة و الخمسون

و بعدها أصيب لاعبو سيلتيك بالشلل و استسلموا تماما للخسارة و توديع دوري الأبطال. على الجهة الأخرى قام إنريكي بتنشيط الصفوف بعد ضمان الفوز وسط استسلام تام لفريق سيلتيك تلاعب ميسي بالدفاع و قدم هدية ثانية لزميله لويس سواريز إلا أنه سدد الكرة هذه المرة في القائم الأيمن ليخرج الفريق الكتالوني بنقاط المباراة بعد 4 دقائق وقت بدل ضائع مرت مرور الكرام

و الاخيرة بين مانشستر سيتى و بوروسيا مونشغدلاباخ و قد بدء الشوط الاول و كانت البداية هادئة من جانب الفريقين و حاول البرازيلي فرناندينيو كسر هذا الهدوء بتسديدة مباغتة تجاه مرمى مونشنجلادباخ و رد ستيندل على المرمى أمسكها الحارس برافو و انحصر اللعب في وسط الملعب و بعد مرور ربع ساعة دون سيطرة من أي فريق ومحاولات متبادلة و نال ستيندل مهاجم مونشنجلادباخ البطاقة الصفراء في الدقيقة العشرون

و في الدقيقة الثانية و العشرون قد نجح رافاييل في تسجيل هدف التقدم لفريق مونشنجلادباخ من هجمة سريعة قادها ستيندل في الجبهة اليسرى بانطلاقة مميزة وتمريرة عرضية إلى اللاعب الذي استغل الكرة وسدد ببراعة في مرمى مانشستر سيتي و يتقدم لاصحاب الارض

و واصل مونشنجلادباخ محاولاته في ظل تراجع لاعبي السيتي بشكل ملحوظ و مرر إبراهيما تراوري كرة عرضية خطيرة أبعدها دفاع السيتي و ثم كرة آخرى من محمود داوود أنقذها الدفاع وعرضية من ويندت ثم تسديدة من تراوري ولكن الحارس برافو أبعد الخطورة و قبل أن يهدأ الإيقاع ويعود السيتي للتوازن من جديد بعدة تمريرات في وسط الملعب

و أبعد دفاع مونشنجلادباخ كرة عرضية سريعة ثم أنقذ الحارس المتألق سومير تسديدة صاروخية من جوندوجان في الدقيقة الثالثة و الثلاثون و حولها إلى ضربة ركنية و رد أصحاب الأرض بفرصة قريبة من ويندت بانطلاقة سريعة ومراوغة مميزة ولكن الحارس كلاوديو برافو تصدى لفرصة الهدف الثاني

و من ثم قد تعرض إبراهيما تراوري لإصابة عضلية قوية أجبرته على مغادرة ملعب اللقاء و أنقذ الحارس سومير فرصة محققة للسيتي من هجمة سريعة بتمريرة وصلت إلى سترلينج ليمرر إلى أجويرو الذي سدد في يد الحار و نجح السيتي في التعادل قبل نهاية الشوط الأول بتمريرة ذكية إلى دي بروين الذي انطلق ومرر إلى ديفيد سيلفا ليهز الأخير الشباك ببراعة و تصبح النتيجة هدف مقابل هدف و ينتهي الشوط الاول

و قد بدأ الشوط الثاني هادئاً بسيطرة من السيتي ومحاولات بسيطة من مونشنجلادباخ بعد أن انحصر اللعب في وسط الملعب و لكن لارس ستيندل أنهى هذا الهدوء بالحصول على الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء في الدقيقة الخمسون بعد التحام عنيف ضد مدافع السيتي و المباراة ازدادت صعوبة على مونشنجلادباخ مع محاولات من السيتي عن طريق سترلينج الذي أرسل كرة عرضية سريعة أبعدها الحارس سومير و قد نال فرناندينيو لاعب وسط السيتي البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة الستون ليغادر الملعب مطروداً ليتساوى الفريقين فى الكروت الحمراء ايضا

و وجه جوندوجان تسديدة سهلة في يد الحارس سومير و سيطر مانشستر سيتي على مجريات الأمور بتمريرات من نافاس وسيلفا ولكن الخطورة غابت على مرمى الفريق الألماني الذي تراجع مستواه البدني وسيطر الهدوء على الدقائق الأخيرة لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابى

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *