الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة يوفنتوس و اشبيلية اليوم 22/11/2016 دورى ابطال اوروبا
أخبار يوفنتوس
مباراة يوفنتوس وإشبيلية في دوري أبطال أوروبا

نتيجة مباراة يوفنتوس و اشبيلية اليوم 22/11/2016 دورى ابطال اوروبا

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة قوية جدا بين نادي يوفنتوس الايطالى ضد نادي اشبيلية الاسبانى فى مباراة قمة اوروبية كبرى فى الجولة الخامسة من دورى ابطال اوروبا و قد اقيمت المباراة على ملعب الرامون بيزاخون سانشيز و المباراة قد كانت بقيادة الحكم الانجليزي مارك كلاتنبيرج و المباراة قد انتهت بفوز يوفنتوس بثلاثية مقابل هدف

و قد بدء الشوط الاول و المباراة بدأت بسيطرة واضحة من قبل لاعبي يوفنتوس على مجريات اللعب فلجأ الفريق الإسباني للهجمات المرتدة للوصول إلى مرمى الحارس العملاق جيجي بوفون.  وفي الدقيقة التاسعة ومن أول ركنية يتحصل عليها الفريق الإسباني نجح الأرجنتيني باريخا في تسجيل الهدف الأول لفريقه بعدما ارتدت الكرة من دفاعات يوفنتوس مرتين ليقابلها في النهاية بتسديدة لم يرها بوفون بسبب كثرة اللاعبين أمامه لتسكن الشباك وتصبح النتيجة تقدم إشبيلية بهدف دون مقابل

و  ارتبك أداء يوفنتوس بعد الهدف فيما ظهرت الثقة على أداء لاعبي إشبيلية فانتشر لاعبوه في كل أنحاء الملعب وتناقلوا الكرة بشكل صعّب كثيراً من مهمة البيانكونيري و  تحسن أداء يوفنتوس نسبياً مع وصول الشوط لمنتصفه ولكن ظل التوتر وقلة التركيز سمة أساسية للأداء.  وفي الدقيقة الاربعون تعرض إشبيلية لضربة موجعة بعدما تلقى لاعبه فازكويز بطاقة حمراء بعد خطأ جديد تلقى على إثره بطاقة صفراء ثانية في غضون خمس دقائق فقط ليستكمل فريقه اللقاء منقوصاً

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع يتحصل يوفنتوس على ركلة جزاء يتصدى لها ماركيزيو بنجاح مسجلاً هدف التعادل ليطلق بعدها الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بالتعادل بين الفريقين

و فى الشوط الثاني بدأ بإجراء تبديل من قبل سامباولي بإخراج فييتو والدفع بدلاً منه باللاعب سارابيا في محاولة لتعويض النقص العددي وغلق الثغرات أمام هجوم يوفنتوس المتوقع.  سيطر اللعب العنيف والمتوتر على أداء كلا الفريقين مع بداية الشوط الثاني استمراراً لما كان عليه الوضع في نهاية الشوط الأول مع سيطرة نسبية دون خطورة ليوفنتوس على مجريات اللعب واعتماد إشبيلية على الهجمات المرتدة

و  تراجع لاعبو إشبيلية تماماً مع وصول اللقاء لمنعطفه الأخيرة وضغط لاعبو يوفنتوس بينما غابت الخطورة في ظل عدم وجود مساحات تماماً للاعبي الفريق الضيف للوصول لمرمى إشبيلية.  وقبل نهاية الوقت الأصلي للقاء بست دقائق يأتي الفرج عبر المدافع بونوتشي الذي يسدد صاروخاً بيسراه من خارج المنطقة تسكن شباك إشبيلية وتمنح فريقه التقدم و  ضغط إشبيلية بعد الهدف وتخلّى عن حذره الدفاعي ولكن دون جدوى قبل أن يستغل ماندزوكيتش المساحات الموجودة ويسجل هدفاً ثالثاً في الدقيقة التسعون ليطلق الحكم صافرته بعدها معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *