الرئيسية / اخبار العالم / زيارة الرئيس الشيشانى إلى السعودية كإعتذار عن مؤتمر غروزنى
الرئيس الشيشانى الحالى
رمضان قاديروف

زيارة الرئيس الشيشانى إلى السعودية كإعتذار عن مؤتمر غروزنى

لقد تم إجراء مؤتمر غروزنى منذ شهرين تقريبا بمدينة غروزنى حيث إنها العاصمة الشيشانية وإحدى جمهوريات روسيا الإتحادية وتقع فى شمال شرق منطقة القوقاز حيث كانت هذة العاصمة مهدمة بعد الحرب الروسية على الجماعات المتطرفة الموجودة هناك ولكنها أصبحت الآن مدينة أخرى تماما تتسم بالجمال والحدائة وأصبحت واحدة من أجمل الدول الأوروبية والتى يصفها الروسيون بأنها أصبحت رمزا للسلام والإسلام المعتدل وبالتالى قد حضر 200 عالم سنى من مختلف الدول العربية الإسلامية وهو مؤتمر أهل السنة والجماعة والذى طالب بالتوقف عن الجدال والتنظير الدائم والتوقف أيضا عن الإهتمام بالأمور الصغيرة والتى تفسح المجالات للتدخل الإرهابى وقد سعد الجميع بهذا المؤتمر حيث أكد الجميع على أهمية هذا المؤتمر من إطفاء الحرائق والحروب اللا إنسانية وقد حضر وفدا مصريا برئاسة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب حيث ضم كلا من شوقى علام مفتى مصر وعلى جمعة وأسامة الأزهرى مستشار الرئيس ولكن شنوا السعوديين هجمات شرسه على من حضر هذا المؤتمر حيث إستثنى هذا المؤتمر علماء السعودية ولكن قد أكد الكثير أن هذا الإستثناء أنطبق على الوهابيين والسلفيين فقط حيث إن قد حضر من السعودية الباحث حاتم العونى وبالتالى يأتى الرفض للوهابيين لمواقفهم الواضحة فى تكفير الكثير من علماء الأمة فى الآونة الأخيرة مما أدى إلى إنتشار وكثرة الجماعات التكفيرية مما أدى إلأى غضب وإستنفار السلفيين وأكدوا على تعمد هذا المؤتمر إستثنائهم وعدم دعوة المملكة العربية السعودية وبعض دول الخليج ووصفوه بإنه يغلب عليه الطابع الصوفى ومن أهم الشخصيات التى ظهرت فى هذا المؤتمر هو رمضان قاديروف الرئيس الشيشانى نجل الزعيم أحمد قاديروف وهو الرئيس المقرب لقلب فلاديمير بوتين كما إنه تولى الحكم بعد إغتيال والده ورئاسة وزارة الدولة فى 2007 وكان عمره لا يتعدى 30 عاما حينها.

صرحت العديد من وسائل الإعلام بالمملكة العربية السعودية الإعلان عن إن رمضان قاديروف الرئيس الشيشانى الحالى سوف يقوم بزيارة رسمية إلى المملكة خلال الأسابيع القادمة وذلك من أجل تقديم إعتذار رسمى لها عن مؤتمر غروزنى الذى قد كان منذ حوالى شهرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *