الرئيسية / اخبار مصر / مصير الشيخ ميزو بعد ادعائه انه المهدى المنتظر
مصير الشيخ ميزو
ادعاء انه المهدى المنتظر

مصير الشيخ ميزو بعد ادعائه انه المهدى المنتظر

فجر محمد عبد الله الشهير بالشيخ ميزو مفاجاة اثارة الجدل ودعوى قضائية ضد الشيخ بعد هذه التخارف التى اثارها حيث أكد في اخر تصريحات له انه المهدى المنتظر الذي يخص السنة وليس له علاقة بالشيعة واول مايواجه مصير الشيخ ميزو دعوة قضائية تتهمه بالنصب والثانية الكشف على قواه العقلية فهو دائماً ما يثر الجدل بتصريحاته الخارجة عن الطبيعى فهذه ليست المرة الاولى التى يثير فيها الجدل بتصريحاته ، الا ان هذه المرة ذات هذه التخاريف وبداء يتدخل في أمور تثير الرأى العام وتستفز المسلمين ، واستكمل ميزو ادعائه بانه سيفتح مقر لكى يأتى الناس ويبايعه انه المهدى المنتظر ويأمل ان يجمع 6 مليار مسلم .

مصير الشيخ ميزو يواجه تهمة النصب والكشف على قواه العقلية

عقب اعلان ميزو انه المهدى المنتظر الخاص بالسنة وليس له علاقة بالشيعة اصبح مصير الشيخ ميزو حيث تقدم اول بلاغ ضد ميزو الى النيابة العامة من المحامى سمير صبري ضد الشيخ ميزو يطالب في الدعوة بالتحقيق في ادعائه انه المهدى المنتظر ، وايضاً طالب الاخرين الكشف على قواه العقلية وطالب ايضاً المحامى سمير صبرى بتقديمه الى محاكمة عاجلة بتهمة النصب وازدراء الاديان وبذلك اصبح مصير الشيخ ميزو امام القضاء بعد هذه القضايا التى تم رفعها ضده بعد هذه التصريحات التى اثارة واغضبت الرأى العام وتؤكد انضمام الشيخ الى عدد كبير من الاشخاص ذكر نفس التصريحات وانتهى بهم الامر اما في مستشفى الامراض العقلية او الحبس .

وبذلك اصبح مصير الشيخ ميزو معروف في حالة الحكم ضده بعد الدعوى القضائية او بعد اجراء الكشف الطبى على قواه العقلية بعد استمراره وتأكيده انه المهدى المنتظر الخاص بالسنة وليس له اى علاقة بالشيعة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *