الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 20/11/2016 الدورى الانجليزى و الايطالى
مباريات اليوم
الدورى الاسبانى

نتائج مباريات اليوم 20/11/2016 الدورى الانجليزى و الايطالى

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم فى الدورى الايطالى و الدورى الانجليزي و قد كانت اول مباريات اليوم فى الدورى الاطيالى بين روما و اتلانتا و قد بدء الشوط الاول و الهدوء كان سيد الموقف مع بداية اللقاء وسط تحركات حذرة من لاعبي أتلانتا للسيطرة على الدقائق الأولى ولكن روما كان أكثر هدوءاً ومرر أليخاندرو جوميز كرة عرضية أبعدها دفاع الضيوف ثم تسديدة من كوريتش تصدى لها حارس روما تشيزيني و مع مرور 30 دقيقة ذهبت السيطرة إلى أتلانتا من جديد بتحركات نشيطة من أليخاندرو جوميز الذي أرسل أكثر من كرة عرضية من الجبهة اليمنى ولكن المدافع مانولاس أنقذ الموقف ثم انطلاقة من كيزيه أبعدها دفاع روما ببراعة شديدة جدا

و في الدقيقة 38 حصل روما على ضربة جزاء من خلال هجمة سريعة وصلت إلى دجيكو الذي مرر لمحمد صلاح الذي سدد بدوره ولكن المدافع رافايل تولوي لمس الكرة بيده لينال البطاقة الصفراء و يسجل روما هدف التقدم من ضربة جزاء عن طريق بيروتي في الدقيقة الاربعون لينتهي الشوط الأول بتقدم روما بهدف نظيف

و مع بداية الشوط الثاني كثف فريق أتلانتا ضغطه الهجومي من أجل إدراك هدف التعادل من خلال اندفاع هجومي لأصحاب الأرض على دفاعات روما الذي تراجع للخلف و سيطر أتلانتا على مجريات الأمور مع تماسك دفاعي واضح من روما و اخترق لاعبو أتلانتا دفاعات روما ببراعة بعد خروج محمد صلاح الذي كان يمثل صداعاً لدفاعات أصحاب الأرض و نجح أتلانتا في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الستون من تسديدة ارتبك دفاع روما في إبعادها ليكملها اللاعب ماتيا كالدارا في الشباك ببراعة و تعود المباراة الى نقطة الصفر

وتلاعب كيزيه بمدافعي روما مع عدة لقطات لسقوط لاعبي أتلانتا في منطقة الجزاء ولكن الحكم رفض احتساب ضربة جزاء و حرم القائم أتلانتا من فرصة التقدم بتسديدة جوميز التي ردها في الدقيقة الثمانون و واصل داليساندرو صناعة الخطورة على مرمى روما بتحركاته النشيطة ولكن إيقاع هجمات أتلانتا أصبح أكثر هدوءاً مع تماسك من لاعبي روما و نجح أتلانتا في الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة التسعون بعد أن راوغ جوميز اللاعب باريديس الذي اضطر لعرقلته ونال دجيكو البطاقة الصفراء للاعتراض

و نجح كيزيه في تسجيل هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة الواحدة و التسعون بضربة جزاء و أشرك أتلانتا آخر تغييراته بخروج النجم أليخاندرو جوميز ونزول رايموندي في اللحظات الأخيرة مع محاولة من أتلانتا وتمريرة إلى داليساندرو لم تكتمل لينتهي اللقاء بفوز أتلانتا ببراعة

و الثالثة كانت فى انجلترا بين تشيلسى و ميدلزبرة و قد بدء الشوط الاول و باغت ميدلسبره ضيفه بإيقاع سريع نتج عنه هجمات خاطفة و فاحت منها رائحة الخطورة خصوصا في الدقيقة السادسة عندما فشلت تمريرة جاستون راميريز العرضية في إيجاد دي رون و انقطعت معظم تمريرات الفريقين في منتصف الملعب فلم يتمكن أي منهما من تشكيلة التهديد المطلوب على مرمى الآخر حتى الدقيقة العشرون عندما تلقى موسيس كرة من هازارد ودخل بها منطقة الجزاء قبل أن يسدد في أقدام المدافعين  و قد زاد تشيلسي من نشاطه مع مرور الوقت وبات أكثر خطورة بفضل تحركات بيدرو وهازارد خارج منطقة الجزاء إلى جانب موسيس في الناحية اليمنى

و أنقذ الحارس فالديز هدفا في الدقيقة الثامنة و العشرون عندما أبعد بأطراف أصابعه كرة لبيدرو و تواصلت هيمنة تشيلسي وسدد هازارد في أقدام المدافعين بعد تمريرة من بيدرو و ثم أبعد فالديز خطر تمريرة عرضية من ألونسو في الجهة اليسرى و لكنه فشل في منع كوستا من التسجيل في الدقيقة الاربعون و بعدما استغل الدولي الإسباني غفلة من المدافعين إثر تخبطا في منطقة الجزاء أثناء لعب ركلة ركنية و يتقدم كوستا لتشيلسى بهدف نظيف

و أراد تشيلسي تعزيز تقدمه في الشوط الثاني فمرر هازارد إلى ألونسو في الجهة اليمنى ليطلق الدولي الإسباني كرة قوية تصدى لها فالديز في الدقيقة الخمسون و تحسن ميدلسبره بعض الشيء وسيطر بشكل أكبر على الكرة، وكاد يحرز هدف التعادل في الدقيقة الخامسة و الخمسون و لكن تسديدة راميريز جاءت فوق العارضة

و رغم التفوق الميداني لنجوم تشيلسي و ظل ميدلسبره خطيرا في حالة الهجوم الخاطف و جرى تراوري بسرعة بالكرة ودخل منطقة الجزاء قبل أن يمرر إلى نيجريدو الذي سدد كرة مميزة أبعدها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا إلى ركنية في الدقيقة الثمانون و ضغط ميدلسبره على الضيوف في الدقائق العشر الأخيرة لكن هجماته افتقدت إلى اللمسة الحاسمة أمام المرمى لتنتهي المباراة بفوز تشيلسى

و الثالثة و الاخيرة هي ديربى ميلانو بين ميلان و انتر ميلان فى الدورى الايطالى و قد بدء الشوط الاول و اللقاء بدأ بشكل حماسي من قبل كلا الفريقين وسط أجواء صاخبة في المدرجات ولكن دون وجود سيطرة لأي من الفريقين في ظل التمركز الجيد للاعبي الفريقين وعدم ترك مساحات للطرف الأخر و سيطر نسبياً لاعبو الإنتر على مجريات اللعب بمرور الوقتولكن دون خطورة كبيرة على مرمى دوناروما ولكنه ظل الفريق الأقرب للتهديف

و من هجمة مرتدة سريعة لميلان نجح الإسباني سوسو في منح ميلان التقدم في الدقيقة الرابعة و الاربعون بتسديدة متقنة سكنت شباك سمير هاندانوفيتش لتشتعل الأجواء في المدرجات  و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم الروسونيري بهدف دون مقابل و فى الشوط الثاني بدأ بنفس التشكيلة التي اختتم بها الفريقان الشوط الأول في ظل رغبة كلا المدربين في تأجيل تبديلاتهما بعض الوقت حتى تتضح الرؤية بشكل أكبر و قد بدء الشوط الثانى بأداء قوي من جانب ميلان وظهر تأثير الهدف على الحالة النفسية لكلا الفريقين فتراجع الإنتر وظهرت الثقة على أداء الروسونيري

و في الدقيقة الخامسة و الخمسون ومن أول محاولة للنيراتزوري بالشوط الثاني على مرمى ميلان أدرك كاندريفا التعادل لفريقه بتسديدة رائعة سكنت شباك الحارس دوناروما فى الزاوية التسعين تماما  و قد إرتفع نسق المباراة بعد الهدف وتبادل الفريقان الهجمات بشكل أسرع عما كان عليه اللقاء ليعيد الإسباني سوسو مجدداً التقدم لميلان في الدقيقة التاسعة و الخمسون بعد مرواغة رائعة لمدافعي الإنتر

و قد حاول الإنتر بعدها العودة وتسجيل هدف التعادل ولكن التمركز الرائع للاعبي ميلان أجبر لاعبي النيراتزوري على نقل الكرة خارج المنطقة دون خطورة و من ثم في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ينجح اللاعب الكرواتي بيرسيتش في إدراك التعادل لإنتر بتسجيله للهدف الثاني ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *