الرئيسية / اخبار مصر / حملة الماجستير يتظاهروا أمام جهاز التنظيم والإدارة للمطالبة بالتعيين
جهاز التنظيم والإدارة
حملة الماجيستير 2015

حملة الماجستير يتظاهروا أمام جهاز التنظيم والإدارة للمطالبة بالتعيين

الحملة الرسمية للماجستير والدكتوراه فى مصر هى تخص الحاصلين على درجات الماجيستير والدكتوراه والغير معينين حتى الآن والهدف منها هى المطالبة بحقوقهم وإستكمال حياتهم العملية من خلال السعى وراء التعيين فى القطاعات البحثية والحكومية والحصول على كادر خاص بالدرجات المختلفة وبالتالى قد قاموا بعمل صفحة خاصة بهم على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك وذلك من خلال توسيع الجمهور عن طريق جمع كل الحاصلين على الدكتوراه والماجيستير على مستوى بمصر بكل محافاظتها حيث إن تخصصاتهم كثيرة وبالتالى تواجههم مشاكل متعددة فى كل مجال سواء من خلال التخصص بعد التخرج والتعيين سواء فى الأماكن أو المعاملة فى الجهاز الذى يتم العمل به فهم يطالبوا بأن تكون لهم نقابة أو مؤسسة خاصة بهم تحمى كل باحث وتحمى البحث العلمى بشكل عام بمختلف تخصصاته فى مصر والتى من المستهدف إنها ستقوم بحماية أى طالب دراسات عليا أو باحث أو حاصل على الدكتوراه كما إنها ستساعدهم بكافة الطرق والوسائل سواءا بشكل مادى أو حتى دعم معنوى أو تسهيل

أمور خاصة بهم حيث إنهم يروا بأنهم ذوى حق مهدور فهم يجدوا صعوبة فى التعيين كما إنهم يبذلوا قصارى جهدهم من أجل الحصول على مثل هذة الدرجات وحتى بعد التعيين فهم يروا الكثير من المعاناة وحتى حين يتعينوا الأماكن التى ينزلوا بها لا تكون جيدة كما يستحقوا وبالتالى فهم حملة تهدف بشكل كبير لمناداة الدولة للحصول على الدعم الكامل للباحثين والبحث العلمى منها والتمتع بعيش حياة كريمة مريحة حيث إن تقدم أى دولة مرتبط بقوة البحث العلمى لديها.

وبالتالى قد تظاهر عدد من أعضاء هذة الحملة لعام 2015 ظهر اليوم الأحد الموافق 20 نوفمبر أمام الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة وذلك بسبب مماطلة المستشار محمد جميل رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة فى الرد على تعيينهم فى الوظائف الحكومية وهذة الوقفة هى الوقفة رقم 70 لهم.

صرح محمد حسين أحد المتظاهرين من هذة الحملة إن مجلس الوزراء أرسل خطابا لوزارة التخطيط لتوزيعهم على الجهات الحكومية وفقا للأماكن الشاغرة ولكن هناك مماطلة وتعتيم فى الرد على هذا الخطاب من قبل محمد جميل كما قال إنهم سيداوموا الإعتصام حتى يتم الرد على خطاب مجلس الوزراء بشأن التعيين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *