الرئيسية / اخبار التعليم / موضوع تعبير عن السلام بالافكار لجميع المراحل التعليمية
موضوع تعبير عن السلام
جميع المراحل التعليمية

موضوع تعبير عن السلام بالافكار لجميع المراحل التعليمية

نحتاج كثيراً الى الحديث عن موضوع تعبير عن السلام وما حاجتنا الى السلام في العالم وفضل السلام ودعوة الله عز وجل في اياته الكريمة الناس الى السلام والرسول الكريم فاالسلام نبدأ به مقابلتنا ولايقتصر مفهوم السلام على السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانما هناك الكثير من الاحاديث التى تدل على معنى السلام وطريقة العمل به ونحتاج في هذا الزمان الى معرفة معنى السلام وفضله على الانسانية ولو استمتع الانسان الى ايات الله الكريمة  لعم السلام العالم وانتهت الحروب ولو علم الانسان الغير مسلم معنى السلام حيث حثت الديانات الاخرى على السلام بين الناس وبعضها .

 موضوع تعبير عن السلام

العناصر اهمية السلام ، ذكر السلام في الايات الكريمة والاحاديث ، انواع السلام .

يمثل السلام اهمية كبرى في حياة الانسان والعالم فاالسلام على استقرار الحياة ان يكون الانسان عايش أمن لاخوف لاتهديد فكم نرى في الدول وفي بعض الفترات السابقة في مصر من انعدام السلام والشعور بالخوف ويبقى الخوف هو المسيطر الوحيد على قلب وشعور الانسان مما يفقده الشعور بالعيش والاستمتاع بالحياة ،  وتعانى ايضاً العديد من الدول العربية من انعدام السلام على اراضيها مثل سوريا واليمن وليبيا وفلسطين ، وهو ما يجعل الانسان يدفع ثمن انعدام السلام خاصة الاطفال .

يوجد انواع للسلام حيث يوجد منها سلام اللسان فكما ذكر احد الاحاديث الشريفة ( المسلم من سلم الناس من لسانه ) فهو نوع من انواع السلام حيث سلم الناس من لسانه اى عاش الناس في سلام دون اى ايذاء فلا يقتصر السلام على نوع واحد فقط وانما لابد من السعى لتحقيق جميع انواع السلام ، وهو ما ذكره الله في اياته الكريمة والرسول الكريم .

الايات الكريمة والاحاديث عن السلام 

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (208) (البقرة)

فـي «صحيحي البخاري ومسلـم» عن عبد الله بن عمرو بن العاص ما، أن رجلاً سأل رسول الله : أي الإسلام خير؟ قال: «تُطْعِمُ الطَّعامَ، وتقرأُ السَّلام علـى مَنْ عَرَفْتَ ومَنْ لَـمْ تَعْرِفْ»

و فـي «صحيحيهما» عن أبـي هريرة عن النبـي قال: «خَـلَقَ اللَّهُ عَزَّ وجَلَّ آدَمَ علـى صُورَتِهِ طُولهُ سِتُّونَ ذِراعاً، فَلَـمَّا خَـلَقَهُ قال: اذْهَبْ فسَلِّـمْ علـى أولئِكَ: نَفَرٍ مِنَ الـمَلائِكَةِ جُلُوسٍ فـاسْتَـمعْ ما يُحَيُّونَكَ فإنَّها تَـحِيَّتُكَ وتـحِيَّةُ ذُرِّيَّتِكَ، فقال: السَّلامُ عَلَـيْكُمْ، فقالوا: السَّلامُ عَلَـيْكَ وَرَحْمَةُ اللَّهِ فَزَادُوهُ: وَرَحمَةُ اللَّهِ»

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *