الرئيسية / اخبار العالم / الرئيس التركى رجب اردوغان اصيب بخيبة امل من موقف الاداره الامريكيه
الولايات المتحده
رجب اردواغان

الرئيس التركى رجب اردوغان اصيب بخيبة امل من موقف الاداره الامريكيه

 

أكد أردوغان في حديث إلى قناة “سي بي إس” الأمريكية ضمن  أن سياسات واشنطن تجاه الحرب المتواصلة في سوريا هي السبب في ظهور تهديد واضح للأمن عند الحدود الجنوبية لتركيا وإصابة قدراتها الدفاعية، فضلا عن لجوء حوالي 3 ملايين سوري إلى تركيا.وقال الرئيس التركي واجهنا هذه التحديات وبحثناها مع الرئيس أوباما ونائبه جو بايدن ولكنهما عجزا عن الرقي إلى مستوى هذه الحالة والتعامل جديا مع هذه القضايا، وهذا ما يثير أسفنا الشديد.. وكنت سأكذب لو قلت إنني لا أشعر بخيبة أمل، لأنني أشعر بها

%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%88%d8%ba%d8%a7%d9%861

وجدد أردوغان تنديد بلاده بعدم تسليم واشنطن الداعية التركي المعارض المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تعتبره أنقرة عقلا مدبرا لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي شهدتها البلاد يوم 15 يوليو الماضي وحذر الرئيس التركي من أن الكثيرين من مواطني بلاده قد يرون في مماطلة الإدارة الأمريكية في تلبية طلب أنقرة تسليم غولن وتوفير الملجأ للداعية المعارض دلالة على تورط واشنطن في المحاولة الفاشلة للإطاحة بالسلطة الشرعيةوأوضح الزعيم التركي لا اعتزم اتهام الولايات المتحدة، لكن الكثيرين في تركياقد يعتبرونها بهذه الطريقة.. هذا ما يشعر به الشعب التركي

 

%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%88%d8%ba%d8%a7%d9%86

وصرح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد إن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ليس خيار أنقرة الوحيد، وإنهم يدرسون مسألة العضوية في منظمة “شنغهاي” للتعاون، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزارباييف أضاف أردوغان في تصريحات للصحافيين الأتراك على متن الطائرة العائدة بعد زيارة لأوزبكستان، ونقلتها صحيفة الصباح التركية: الخروج من الاتحاد الأوروبي يمكن أن ينتشر، إذ تسمع أصوات من فرنسا وإيطاليا تنادي بذلك. وفي هذه الظروف يجب أن تشعر تركيا بالراحة. ولا يجب القول أن الاتحاد الأوروبي هو الخيار الوحيد لتركيا. لماذا لا تكون تركيا عضوا في منظمة شنغهاي هذا ما صرح به الرئيس التركى رجب طيب اردوغان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *