الرئيسية / اخبار الرياضة / نتائج مباريات اليوم 19/11/2016 فى ايطاليا و انجلترا و اسبانيا و المانيا

نتائج مباريات اليوم 19/11/2016 فى ايطاليا و انجلترا و اسبانيا و المانيا

انتهت منذ ثوانى قليلة اخر مباريات اليوم فى يوم السبت الممتع فى الدورى الايطالى و الاسبانى و الانجليزي و الالمانى فى يوم ممتع للغاية و اول مبارياتة قد كانت فى اسيا نهائى دورى ابطال اسيا بين العين و هيونداي و قد بدء الشوط الاول و جاءت أول محاولة في المباراة بعد مرور دقيقتين عندما أطلق احمد برمان لاعب وسط العين تسديدة قوية من مسافة 30 ياردة و لكن الكرة مرت من فوق الشباك و رد الفريق الكوري بهجمة سريعة انتهت بتسديدة قوية من ليوناردو رودريجيز بيريرا لكنها ضلت طريقها للشباك

و كاد العين أن يخطف هدف التقدم قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول إثر هجمة منظمة انتهت بتصويبة من عمر عبد الرحمن عمورى من داخل منطقة الجزاء، ولكن سون تاي كوون حارس تشونبوك تصدى للكرة ببراعة و ينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبى  و مع بداية الشوط الثاني كان دانيلو مورينو اسبريليا قريبا جدا من تسجيل هدف السبق للعين عبر تسديدة قوية من على خط منطقة الجزاء و لكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى تماما و ضاع هدف مؤكد من الفريق الإماراتي في الدقيقة الخامسة و الخمسون بعد أن تلاعب عموري بالدفاع الكوري وسدد كرة صاروخية ولكن الحارس سون تاي كوون أبعد الكرة بأطراف أصابعه إلى ضربة ركنية

و جاءت الدقيقة الثالثة و الستون لتشهد هدف التقدم للعين عن طريق اسبريليا بعد أن تلقى تمريرة ذكية من عموري على منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية بقدمه اليسرى في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى تشونبوك و يتقدم للعين و لم تستمر الفرحة الإماراتية كثيرا حيث تمكن البرازيلي ليوناردو من إدراك التعادل لتشونبوك في الدقيقة السبعون عبر تسديدة صاروخية من على خط منطقة الجزاء سكنت أقصى الزاوية اليمنى لمرمى خالد عيسى

و كان بمقدور العين أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة و السبعون بعد أن سدد عموري ضربة حرة من مسافة 25 ياردة لتصطدم الكرة بالحائط البشري وتصل إلى إسماعيل أحمد أمام المرمى مباشرة لكن الحارس سون تاي كوون أنقذ الموقف في اللحظة الأخيرة و حصل تشونبوك على ضربة جزاء في الدقيقة السابعة و السبعون بعد عرقلة محمد فايز لسون تاي كوون ليسجل منها ليوناردو الهدف الثاني له ولفريقه و لم يحدث أي جديد خلال الدقائق الأخيرة من المباراة ليخرج تشونبوك فائزا بهدفين مقابل هدف

و ثانى مباريات اليوم بين مانشستر يونايتد و ارسنال و قد بدء الشوط الاول و بدت نوايا مانشستر يونايتد الهجومية واضحة منذ بداية المباراة و اخترق راشفورد من الجهة اليمنى ومرر كرة أمام المرمى قطعها جنكينسون قبل أن تصل إلى بوجبا و ثم احتسبت ركلة حرة لمانشستر يونايند نفذها ماتا بجانب القائم الأيمن في الدقيقة الخامسة  وكاد أرسنال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة عندما رفع أوزيل كرة عرضية سددها والكوت برأسه نحو سانشيز الذي ضل طريق المرمى أمامه و قد انطلقت معظم هجمات مانشستر يونايتد من الجهة اليمنى و من إحداها وجه بوجبا كرة نموذجية أمام المرم

و قد استمرت محاولات مانشستر يونايتد في افتتاح التسجيل مع بداية الشوط الثاني  ووصلت الكرة في منتصف الملعب إلى مارسيال الذي جرى بها قبل أن يسددها لترتطم بقدم مدافع ويسيطر عليها تشيك بسهولة و جاء الفرج لمانشستر يونايتد في الدقيقة السبعون عندم مرر بوجبا كرة خادعة إلى هيريرا الذي أرسل كرة أرضية من الجهة اليمنى نحو المندفع ماتا الذي سددها على يمين تشيك و منح فريقه التقدم بهدف نظيف  ليقوم بعدها فينجر بتبديله الأولى

ويستعين برأس الحربة الفرنسي أوليفييه جيرو بدلا من النني و رغم تقدمه أراد مانشستر يونايتد تعزيز الهدف دون أن تتكلل مساعيه بالنجاح و مرت رأسية روخو بجانب مرمى أرسنال الذي أجرى بدوره تبديلين و نشط الفريق اللندني و تمكن من إحراز هدف التعادل في الدقيقة التسعون عن طريق جيرو الذي ارتقى عاليا لعرضية تشامبرلين ودكها برأسه في الشباك لتعود المباراة لنقطة الصفر

و ثالث مباريات اليوم بين مانشستر سيتى و كريستال بالاس و قد بدء الشوط الاول المباراة بدأت بشكل متكافىء نسبياً بين كلا الفريقين و حاولا إحكام سيطرتهما على وسط الملعب و عدم ترك الفرصة للفريق الآخر لأخذ زمام المبادرة بتسجيل هدف التقدم و سيطر لاعبو مانشستر سيتي على الاستحواذ سريعاً ولكن ظلت الخطورة غائبة عن كلا المرميين

و اضطر المدرب جوارديولا في الدقيقة الاربعون لإجراء تبديل اضطراري بعد تعرض لاعبه فينسنت كومباني للإصابة ليدفع بدلاً منه باللاعب بابلو زباليتا ليدخل باكاري سانيا كقلب دفاع بجوار نيكولاس أوتاميندي و بعدها بدقيقتين وتحديداً في الدقيقة الواحدة و الاربعون يمنح يايا توريه التقدم لمانشستر سيتي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء وسط سعادة كبيرة للاعب وزملائه

و قد مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط الأول بتقدم مانشستر سيتي بهدف دون مقابل و فى الشوط الثاني و قد ضغط لاعبو كريستال بالاس مع بداية الشوط من أجل إدراك التعادل وتصدى الحارس برافو لكرة خطيرة للمهاجم بينتيكي ليبدأ الجمهور في تشجيع لاعبيه وتشتعل الأجواء الحماسية في ملعب المباراة و مع وصول الشوط إلى منتصفه وتحديداً في الدقيقة السادسة و الستون يشن كريستال بالاس هجمة مرتدة مميزة بعدما أهدر أجويرو فرصة مضاعفة النتيجة ليدرك البديل ويكهام التعادل لكريستال بالاس

و قد ضغط مانشستر سيتي بقوة بحثاً عن هدف ثان بعدما تلقت شباكه هدف اللاعب ويكهام ولكن ظل إنهاء الهجمات مليئا بالرعونة ليستمر التعادل بين الفريقين و قبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق ومن خطأ قاتل في الرقابة يسجل توريه مجدداً لفريقه لتمر الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز مانشستر سيتي بهدفين مقابل هدف واحد

و الرابعة بين برشلونة و مالاجا فى الدورى الاسبانى و قد بدء الشوط الاول و قد جاءت بداية اللقاء مثيرة من أصحاب الأرض و مرر نيمار كرة أمامية لزميله ألكاسير الذي سددها في شباك مرمى مالاجا إلا أن حكم اللقاء ريكاردو دي بيرجوس بينجوتيسيا ألغاه بداعي التسلل فى الدقيقة الاولى و كاد بيكيه العائد من الإصابة أن يسجل هدف التقدم لبرشلونة من تسديدة قوية تصدى لها ببراعة كاميني وأبعدها إلى ركنية فى الدقيقة العاشرة

و في المقابل تصدى تير شتيجن لتسديدة قوية من ساندرو منقذًا هدفًا محققًا فى الدقيقة الخامسة و العشرون و واصل الحارس الكاميروني المخضرم كاميني تألقه و تصدى لهدف محقق من محاولة رافيينا فى الدقيقة الثلاثون و بينما مرت تسديدة دينيس سواريز بجوار القائم و أهدر نيمار فرصة أخرى لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون اهداف  وفي الشوط الثاني استمرت الأفضلية والاستحواذ لأصحاب الأرض لكن دون فاعلية على المرمى أكمل الضيوف باقي أحداث اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد لورينى

و قد طالب بيكيه بضربة جزاء في الدقيقة الثمانون بعد تعرضه للإعاقة داخل منطقة الجزاء و إلا أن حكم اللقاء طالب باستئناف اللعب وقد استمر الأداء السلبي من لاعبي برشلونة الذين فشلوا في اختراق دفاع مالاجا المتكتل أمام منطقة الجزاء و وقف كاميني، سدًا منيعًا أمام محاولات جوميز و نيمار الذي كاد أن يحرز هدف الفوز في الوقت بدل الضائع من رأسية تصدى لها كاميني قبل أن يطرد الحكم خوان كارلوس لاعب مالاجا في الوقت بدل الضائع

و الخامسة فى مصر بين الاهلى و الانتاج الحربى و قد بدء الشوط الاول و بدأ الأهلي اللقاء بسيطرة على الكرة في وسط الملعب مع تحركات نشيطة من جانب عبد الله السعيد ولكن الإنتاج بدا متماسكاً على الجانب الدفاعي قبل أن يهدر النيجيري أجاي أول فرصة حقيقية للأهلي في الدقيقة الثانية عشر من ضربة رأس عبر تمريرة عرضية متقنة من جانب أحمد فتحي

و استطاع الأهلي أن يفرض سيطرته التامة مع أداء دفاعي بحت للإنتاج دون تقدم للهجوم و أهدر عمرو جمال محاولة قريبة للأهلي في الدقيقة الخامسة و العشرون مع انطلاقات مستمرة من الظهيرين أحمد فتحي وعلي معلول ونال حسن الشامي ظهير الإنتاج أول إنذار بداعي لمسة يد في الدقيقة الثلاثون و قد استمرت المحاولات من جانب لاعبى النادي الاهلى دون خطورة ووجه صلاح أمين تسديدة سهلة مرت بجوار القائم ثم خطأ على حدود منطقة الجزاء لصالح الأهلي بعد لمسة يد ضد وليد حسن لاعب الإنتاج وأنقذ عامر تسديدة وليد سليمان القريبة مع محاولة من حسام عاشور مرت فوق العارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبى

و فى الشوط الثانى و مع بداية الشوط الثانى قد نجح الأهلي في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة الثامنة و الاربعون عن طريق النيجيري أجاي الذي استغل تمريرة بالرأس في منطقة الجزاء عن طريق وليد سليمان ليهز الشباك ببراعة شديدة جدا و يتقدم للنادي الاهلى و قد تحرر لاعبو الإنتاج من التراجع الدفاعي الشديد بتسديدة من صلاح أمين و نجح الأهلي في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة الخامسة و الستون من تسديدة قوية لعبد الله السعيد سكنت شباك الحارس عامر عامر بعد انطلاقة من الجبهة اليمنى لأحمد فتحي مررها إلى كريم نيدفيد الذي سدد في أقدام المدافعين لتصل للسعيد الذي سجل ببراعة و بتسديدة قوية فى شباك عامر عامر و تصبح النتيجة هدفين مقابل لاشىء

و أضاع عبد الله السعيد ضربة رأس قريبة في الدقيقة الخامسة و الثمانون بعد تألق عامر عامر و دفع الأهلي بالمهاجم مروان محسن لأول مرة في مسابقة الدوري على حساب جونيور أجاي في الدقيقة الخامسة و الثمانون لتنتهي المباراة بفوز الاهلى بهدفين مقابل لاشىء بعد ان نجح شريف اكرامي فى الحفاظ على شباكة و تالق من مدافعى الاهلى و تالق من اللاعب عبد الله السعيد و جونيور اجاى و تسجيل الهدفين للنادي الاهلى

و السادسة فى المانيا بين بايرن ميونخ و بوروسيا دورتموند و قد بدء الشوط الاول و كاد أصحاب الأرض أن يباغتوا بايرن ميونيخ في الدقيقة الأولى عن طريق شورله و لكن تدخل متقن من فيليب لام قتل خطورة الهجمة مبكرا و من هجمة منظمة تصل لجوتزة في الجانب الأيمن يمرر عرضية أرضية لأوباميانج يحولها داخل شباك نوير فى الدقيقة الحادية عشر و بداية نارية لفريق بوروسيا دورتموند بهدف لهداف الدورى الالمانى حاليا اللاعب الجابونى اوباميانج

و يتوالى الضغط البافاري سعيا لتعديل النتيجة و وسط قوة دفاعية من دورتموند و تزداد التدخلات القوية بين الفريقين و يتوقف اللعب أكثر من مرة بسبب المناوشات والنقاش مع الحكم و في أجواء مشتعلة تليق بقمة البوندسليجا و حاول تياجو ألكانتارا تسديد ركلة مقصية نحو مرمى بوركي إلا أن الكرة لم تذهب كما يريد وينتهي الشوط الأول بتفوق إحصائي لبايرن ميونيخ فيما يخص الاستحواذ والتسديد على المرمى و لكن التفوق في النتيجة كان لدورتموند

و فى الشوط الثانى و من كرة رائعة بالكعب من فرانك ربيري يحرز بايرن هدفا يقوم الحكم بإلغائه بداعي التسلل و يتدخل مانويل نوير بطريقته المعتادة و ليمنع تمريرة طولية من الوصول لأوباميانج قبل أن تشكل خطورة على مرماه و يقف سوء الحظ في وجه ألونسو و متسببا في تصدي العارضة لتسديدته الصاروخية حارما إياه من التعادل فى الدقيقة السبعون و يحتل نوير مشهد البطولة مجددا بإنقاذه كرة خطيرة كادت أن تسفر عن الهدف الثاني لأصحاب الأرض و تنهي المباراة بفوز بوروسيا دورتموند

و السابعة فى اسبانيا و ديربى مدريد بين ريال مدريد و اتلتيكو مدريد و قد بدء الشوط الاول فى مباراة اليوم و انتزع أتلتيكو مدريد المبادرة في بداية اللقاء بفرصتين لكاراسكو و نيجيز ثم اختفى اتليتكو مدريد كثيرًا و لم تظهر أي خطورة لنجومه توريس و جريزمان و بينما نشط الريال و أضاع رونالدو و بيل أكثر من فرصة بفضل تألق الحارس السلوفيني أوبلاك

و في الدقيقة الثالثة و العشرون قد كسر رونالدو صمود أصحاب الأرض و بتسجيل هدف أول من ركلة حرة ارتطمت بالحائط البشري و غيرت اتجاهها لتسكن الشباك و يفشل الحارس اوبلاك فى التصدي لها و من ثم قد فشل سيميوني بعدها في إيجاد حل لإدراك التعادل بفضل نشاط وسط الريال و أداء فاسكيز و إيسكو المهام الدفاعية بامتياز و ينتهي الشوط الاول بتقدم الريال بهدف نظيف

و في الشوط الثاني كان كاراسكو أنشط لاعبي أتلتيكو مدريد و هدد المرمى بأكثر من تسديدة لكن كيلور نافاس تعامل معها بنجاح شديد أما زيدان المدير الفنى لريال مدريد فكان أكثر هدوءً في إدارة اللقاء و نجح في إغلاق المساحات و استغلال الهجمات المرتدة بامتياز و أخطاء دفاع منافسه ز الذي اتسم بالبطء الشديد

و ما ساعد رونالدو على الحصول على ركلة جزاء بعد عرقلة من سافيتش ترجمها النجم البرتغالي بنجاح في الزاوية اليمنى في الدقيقة السبعون على عكس زاوية الحارس يان اوبلاك و قبل أن يفيق أتلتيكو وجماهيره من صدمة الهدف الثاني قد نظم ريال مدريد هجمة مرتدة مثالية من تمريرة لمارسيلو لينفرد جاريث بيل بالمرمى من منتصف الملعب و بسرعة رهيبة من جاريث بيل و يقدم هدية لرونالدو امام المرمي الخالى ليضع الكرة بسهولة في المرمى في الدقيقة السابعة و السبعون مسجلاً الثالث لفريق ريال مدريد و الثالث لنفسة الهاتريك لكريستيانو رونالدو

و قبل أن يغادر الملعب ليشارك مكانه خاميس رودريجيز و من ثم قد حاول أتلتيكو مدريد و إحراز هدف شرفي إلا أن كيلور نافاس تصدى لتسديدة كوكي ببراعة و لم يستفد أصحاب الأرض من الركلات الركنية وسلاحه المميز في الكرات العرضية و رد مودريتش بضربة رأس فوق العارضة و بعد أن ضمن ريال مدريد الفوز منح زين الدين زيدان فرصة لبدائل أخرى و في الدقيقة الثانية و التسعون راوغ يانيك كاراسكو دفاع ريال مدريد بمهارة عالية و سدد الكرة في جسد الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس و يضيع هدف محقق و تنتيه المباراة بفوز ريال مدريد بثلاثية نظيفة

و الاخيرة بين يوفنتوس و بيسكارا  و قد بدء الشوط الاول و سيطر لاعبو يوفنتوس على مجريات اللعب تماماً بمرور الوقت و لكن دون تركيز في إنهاء الهجمات و فيما حاول لاعبو بيسكارا على فترات الوصول للمرمى اليوفي عبر الهجمات المرتدة

و في الدقيقة الخامسة و العشرون قد أجرى أليجري أول تبديلاته بشكل مبكر و دفع باللاعب الكولومبي كوادرادو بدلاً من السويسري ليشتنشتاينر و ظل أداء يوفنتوس الهجومي ضعيفًا بالرغم من السيطرة و ظهرت أزمة الفريق في صناعة اللعب سواء من العمق أو من على الأطراف و مما أجبر الثنائي الهجومي على الخروج كثيراً من منطقة جزاء بيسكارا

و في الدقيقة الخامسة و الثلاثون قد نجح الألماني خضيرة في افتتاح التسجيل ليوفنتوس من أول هجمة منظمة لفريقه و من ثم قد مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط بتقدم يوفنتوس بهدف دون مقابل

و بدأ الشوط الثاني و واصل لاعبو يوفنتوس سيطرتهم التامة على مجريات اللعب و لكن ظلت العشوائية والتسرع وقلة التجانس بين الكثير من اللاعبين أزمة أمام ترجمة السيطرة للمزيد من الأهداف و بوصول الشوط لمنتصفه تقريباً وتحديداً في الدقيقة الخامسة و الستون يرد خضيرة لزميله مانذوكيتش ما فعله في الهدف الأول فيمرر له ليسجل الكرواتي الهدف الثاني وينتهي اللقاء عملياً و بعدها بست دقائق فقط ينجح البرازيلي هيرنانيس في تتويج مستواه الجيد مع الفريق ومحاولاته الكثيرة لتقديم أفضل ما لديه بتسجيله للهدف الثالث بتسديدة رائعة من خارج المنطقة و مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف دون مقابل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *