الرئيسية / اخبار مصر / مقاضاة منى مينا بعد تصريح السرنجات وفقا لوزارة الصحة
وكيلة نقابة الأطباء
منى مينا

مقاضاة منى مينا بعد تصريح السرنجات وفقا لوزارة الصحة

منى مينا هى طبيبة وناشطة مصرية وهى المنسق العام لحركة أطباء بلا حقوق وعضو مجلس النقابة العامة لأطباء مصر وقد قامت بتصريح آثار الكثير من الجدل حولها وهو وجود تعليمات من وزارة الصحة للأطباء بإستخدام نصف المستلزمات فى اليوم أو إعادة إستخدامها مرة أخرى وذلك بسبب نقص المستلزمات الموجودة فى المستشفيات وأن هناك أمر بإعادة إستخدام السرنجات أكثر من مرة وكان هذا التصريح مبنى على مداخلة تليفونية من خلالها كوكيلة نقابة الأطباء مع الإعلامى جابر القرموطى فى برنامج مانشيت الذى يعرض على قناة العاصمة2 وقد تم فى هذة المداخلة إن هناك العديد من الإستغاثات من كثير من المستشفيات عن نقص المستلزمات وعدم وجود بعض التحاليل وبالتالى هذا التصريح قد آثار الرعب فى قلوب المواطنين والبلبلة لأن إعادة إستخدام السرنجه هو ضار للغاية لأنه من الممكن أن ينقل العديد من الأمراض والعدوى ولكن سرعان ما نفى الدكتور هانى مهنى عضو مجلس نقابة الأطباء والمتحدث الإعلامى لوزارة الصحة إن ما يتم تداوله حول مسألة إستخدام السرنجات أكثر من مرة داخل المستشفيات الحكومية ومؤكدا إن من المستحيل لأى طبيب أن يصرح مثل هذا التصريح كما نفى أن تكون الدكتورة منى مينا قد قامت بمثل هذا التصريح وقال إن أثناء مداخلتها مع جابر القرموطى لم تقل هذا بل هو من قال ذلك التصريح وأن ما تقصده الدكتورة هو عبوات المحاليل الطبية وليس السرنجات وأن مداختها جاءت نتيجة إرسال أحد الأطباء رسالة نصيه على هاتفها يخبرها بأن إدارة المستشفى التى يعمل بها طالبتهم بتقليل أو ترشيد إستخدام المستلزمات الطبية لوجود عجز بها وبالتالى المقصود بهذا الكلام هو فى حال حاجة المريض الواحد لأكثر من عبوة محاليل ومن الممكن إستخدام عبوة واحدة على مدار ال24 ساعة وليس إستخدام الحقنة لأكثر من مريض.

أكدت وزارة الصحة نفيها التام لما تداولته منى مينا حول إستخدام السرنجات أكثر من مرة وإنها لا تمت للواقع بصلة لافتا بأن سيتم إتخاذ الإجراءات القانونية ضدها بسبب هذة التصريحات كما أكدت إن لديها مخزون إستراتيجى لتأمين إحتياجات المستشفيات من المستلزمات الطبية بما يكفى لمدة عامين والتى تم شراؤوها تحت إشراف القوات المسلحة ضمن مناقصة برلين كما إنها تجرى دراسة لمعرفة وإتجاهات وممارسات المواطنين والعاملين الصحيين تجاه سلامة الحقن وذلك لتقييم الوضع الحالى لإتخاذ الإجراءات اللازمة وتحديث الإستراتيجية الحالية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *