الرئيسية / اخبار العالم / تفاصيل وفاة الداعية السورى محمد سرور زين العابدين
داعية سورى
محمد سرور زين العابدين

تفاصيل وفاة الداعية السورى محمد سرور زين العابدين

لقد توفى مساء الجمعة يوم 11 نوفمبر الداعية السورى الشيخ محمد سرور زين العابدين فى العاصمة القطرية الدوحة وذلك عن عمر يناهز 78 عاما وهو واحد من أهم المرجعيات العلمية الهامة التى تركت بصمتها من خلال ما يسمى “بتيار الصحوة” والذى كان له إمتداد كبير فى العالم الإسلامى منذ بداية الثمانينات وقد تمت الصلاة عليه اليوم السبت بعد صلاة العصر كما إنه تم دفنه فى مقبرة أبو هامور بقطر وقد ولد فى سنة 1938 فى قرية من قرى حوران جنوب سوريا فى بداياته قد إنتمى لجماعة الإخوان المسلمين ولكن قد قام بتركها فى أواخر ستينيات القرن الماضى وذلك بسبب الإختلاف بين الحلبيين بقيادة مروان حديد والدمشقيين بقيادة عصام العطار وقد سافر بعدها إلى السعودية وقد عمل مدرسا فى منطقة القصيم ثم غادر منها إلى الكويت

وأقام فيها عدة سنوات ثم إنتقل إلى بريطانيا وقد قام بتأسيس المنتدى الإسلامى بها والذى كانت تصدر عنه مجلة البيان وقد قام أيضا بتأسيس مركز دراسات السنة النبوية والذى كانت تصدر عنه مجلة السنة ولقد ألف مجموعة من الكتب من أشهرها وأهمها   كتابه “وجاء دور المحبوس” والذى نشره فى طبعاته الأولى بإسم “عبدالله الغريب “وكتابه الأخر “دراسات فى السيرة النبوية” ،”منهج الأنبياء فى الدعوة إلى الله” و ” الحكم بغير ما أنزل الله واهل الغلو” كما عرف بموقفه المعارض لإستدعاء القوات الأجنبية فى حرب الخليج الثانية وهاجم قرار الإستعانة بشدة من خلال مجلته الشهيرة من بريطانيا السنة كما تأثر بشكل كبير وواضح بالشيخ سيد قطب خاصة فى تركيزه على مبدأ الحاكمية وكان يهتم بشكل كبير بتراث أبن تيمية وعمل على مزاوجة بين الشخصيتين ونرى تأثيرهم عليه واضحا جدا  فى معظم أحاديثه وكتاباته حيث إمتاز منهجه بالإهتمام بالسياسة وقضاياها بجانب الإهتمام بالعلم الشرعى وبالتالى لقد فقدت سوريا قامة مهمة للغاية فى التاريخ الإسلامى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *