الرئيسية / اخبار مصر / اشتعال الحرب بين باسم يوسف وجريدة اليوم السابع بسبب تقرير صحفى ساخر
باسم يوسف
البرنامج الامريكى

اشتعال الحرب بين باسم يوسف وجريدة اليوم السابع بسبب تقرير صحفى ساخر

حالة من الحرب نشبت بين الاعلامى الساخر السابق باسم يوسف وجريدة اليوم السابع بسبب تقرير صحفى سخر تحدث عن أرامل هيلاري كلينتون بعد خسارتها في الانتخابات الامريكية وفوز دونالد ترامب في الانتخابات الامريكية الا ان باسم يوسف رد على التقرير بالفاظ خارجة وهو ما اشعل الحرب بين الاثنين بينما قام المغردين على موقع التدوينات تويتر بالرد الصارم والشديد على تصريحات وشتائم باسم يوسف ، مؤاكدين ان باسم اشتغل فترة كبيرة في برنامج كتالوج الديموقراطية مع باسم يوسف وان هذا البرنامج الممول له هى هيلاري كلينتون وان الهدف من ذلك البرنامج هو استهداف العرب والمسلمين واسقاط حملة ترامب والحزب الجمهورى .

باسم يوسف غاضب من فوز ترامب

شن الاعلامى الساخر حالة من السباب والشتائم الشديدة على تقرير اليوم السابع دون اى سبب سوى غضبه من فوز ترامب وهزيمة هيلاري فمن الغاضب الان ومن هو الذي لايسمح بالرأى الاخر اليس باسم يوسف هو من أكثر الاعلاميين الذي اخطى في الكثير من الشخصيات تحت مسمى كوميديا وانه ساخر وطالب بالحرية فلماذا حرية الرأى تغضبه الان ، كما اصبح باسم في الاوانة الاخيرة يهاجم الكثيرين هجوم شديد بالفاظ البذئية والشتائم السيئة التى يعف اللسان عن ذكرها ، ويستمر المغردين بالتعليقات ضد هجوم باسم يوسف على اليوم السابع وما خرج منه من الفاظ لا يسمح به ، وأكد البعض ان باسم غاضب جداً لفوز ترامب ولذلك قام بمهاجمة اليوم السابع بسبب تقرير ساخر تحت مسمى أرامل هيلاري وعلى الرغم من انه مجرد تقرير ساخر الا ان الاعلامى الساخر قابله بوابل من السباب والشتائم لتشتعل الحرب بين باسم والمغردين على تويتر وأكد البعض ان باسم كان يأمل في فوز هيلاري .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *