الرئيسية / اخبار الرياضة / نتيجة مباراة ليفربول و اشبيلية اليوم 18/5/2016 نهائى الدورى الاوروبى
مباريات الدوري الأوروبي
نهائي الدوري الأوروبي

نتيجة مباراة ليفربول و اشبيلية اليوم 18/5/2016 نهائى الدورى الاوروبى

انتهت منذ ثوانى قليلة مباراة ليفربول الانجليزى ضد فريق اشبيلية الاسبانى اليوم فى اطار منافسات المباراة النهائية لبطولة الدورى الاوروبى و قد اقيمت مباراة اليوم على ملعب سانت جاكوب بارك ملعب فريق بازل السويسرى فى مدينة لوزين السويسرى ملعب محايد بين الطرفين و قد كانت مباراة اليوم بقيادة الحكم: يوناس أيركسون و قد انتهت مباراة اليوم بفوز اشبيلية بثلاثية مقابل هدف و فاز فريق اشبيلية بلقب الدورى الاوروبى للمرة الثالثة على التوالى فى تاريخة و يحقق رقم قياسى اسطورى على حساب ليفربول

و الجدير بالذكر ان فريق ليفربول حاليا بقيادة المدير الفنى يورجن كلوب و بينما فريق اشبيلية حاليا بقيادة اوناى ايمرى و الجدير بالذكر ان فريق ليفربول قد بدء مباراة اليوم ضد اشبيلية بتشكيلة ممتازة من يورجن كلوب الالمانى و قد جاءت التشكيلة الاساسية كالاتى : فى حراسة المرمي البلجيكي سيمون منيوليه و فى خط دفاع فريق ليفربول قد بدء كلوب بكل من كلاين و كولو توريه و لوفرين و مورينو و في خط الوسط لفريق ليفربول قد بدء بكل من إيمري كان و ميلنر و ادم لالانا و فيرمينو و فيليب كوتينيو و دانيل ستوريدج

و بينما فى تشكيلة فريق اشبيلة الاسبانى بقيادة المدير الفنى اوناى ايمرى قد بدء بتشكيلة مكونة من دافيد سوريا فى حراسة المرمي و فى خط دفاع فريق اشبيلية كل من إسكوديرو و عادل رامي و ماريانو و كاريكو و فى خط الوسط لفريق اشبيلية نزوني و الكرواتى كريتشوفياك، و فيتولو و بانيجا و فى خط الهجوم الثنائى كوكي و الهداف الدولى كيفين جاميرو

و قد بدء الشوط الاول فى مباراة اليوم بسيطرة تامة لفريق ليفربول الانجليزى الذى ترجمة سيطرتة على المباراة مبكرا و هدد مرمي فريق اشبيلية فى اكثر من فرصة و لكن تالق الحارس سوريا الذى منع هدف مؤكد لفريق ليفربول عن طريق الاعب فيليب كوتنهيو و لكن بعد تعليمات كلوب فى المنقطة الفنية قد بدءت خطورة فريق ليفربول فى زيادة خطورتهم اكثر عن طريق الاعب دانيل ستورديج فى الدقيقة الخامسة و الثلاثون بعد تسديدة بخارج منقطة الجزاء بتسديدة من خارج منقطة الجزاء تسكن الزاوية البعيدة فى الزاوية البعيدة و لا يستطيع الحارس سوريا التصدي لها

و ينتهي الشوط الاول بتقدم ليفربول بهدف مقابل لا شىء و بينما فى الشوط الثانى لم تاتى الرياح بما تشتهي السفن و انقلبت المباراة تماما على يورجن كلوب و ليفربول فمن الواضح ان اوناى ايمرى قد اشعال شعلة حماس رهيبة داخل لاعبى اشبيلية الذى قلبو نتيجة المباراة تماما فى الشوط الثانى و اول اهداف فريق اشبيلية فى المباراة كان فى الدقيقة السادسة و الاربعون بعد بداية الشوط الثانى بدقائق و يتصبح النتيجة 1-1 و تعود الى نقطة الصفر من جديد

و فى الدقيقة الاربعة و الستون من الشوط الثانى قد نجح الاعب خورجي كوكي مورينو بتسجيل الهدف الثانى لنادي اشبيلية فى ظل الغياب الدفاعى لفريق ليفربول و تصبح النتيجة 2-0 و تنقلب الامور تماما على فريق ليفربول و يتقدم اشبيلية بهدفين و بينما فى الدقيقة السبعون من الشوط الثانى نجح الاعب كومي من جديد بتسجيل الهدف الثالث و الاخير لفريق اشبيلية فى المباراة و تنتهي احلام فريق ليفربول فى الفوز بالمباراة و الحصول على لقب الدورى الاوروبى و يقتل فريق اشبيلية احلام فريق ليفربول فى الفوز بالمباراة و يفوز اشبيلية باللقب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *