الرئيسية / اخبار العالم / كندا تطالب ملك السعودية بالسماح لرائف بدوى بالعيش مع أسرته
كاتب سعودى
رائف بدوى

كندا تطالب ملك السعودية بالسماح لرائف بدوى بالعيش مع أسرته

بعد حدوث الأزمة التى مر بها الكاتب السعودى رائف بدوى والذى كانت تنشر مقالاته فى صحيفة البلاد أقدم صحيفة سعودية بجانب بعض مقالاته التى كانت تنشر فى المجلة الثقافية التابعه لصحيفة الجزيرة إحدى أكثر الصحف إنتشارا بالمملكة ومن أشهر هذة المقالات مقاله بعنوان ” نعم لنموذج ليبرالى سعودى” والتى طرح بها رؤيته لتوفيق الليبرالية مع ثقافة المجتمع السعودى فهو كان دائما مثيرا للجدل حيث كانت تشن عليه حملات هجوميه من التيار الدينى المتشدد لتضغط على الصحيفة حتى توقفه عن الكتابة وقد تعرض لتهديدات وومضايقات مستمرة حيث تم تصنيف ما يكتبه وتفاصيله بإنه إنتهاكا أرتكبته هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بجانب تشكيكه فى التفسير السائد للإسلام وإنتقاده طريقة علاج دعاة الدين لمشكلات المجتمع كما إن تم

وصفه بأنه أحد “المتجنسين” السعوديين وبالتالى قد حكم عليه فى نوفمبر 2014 بالحبس لمدة عشر سنوات وبألف جلدة وذلك بعد إدانته بتهمة المساس بالدين الإسلامى وقد كانت زوجته إنصاف حيدر تأمل بعفو الملك سلمان عن زوجها كما تظاهر العشرات من الأشخاص فى مونتريال بدعوة من الفرع الكندى لمنظمة العفو الدولية وذلك من أجل المطالبة بالإفراج عنه وللتنديد بموافقة الحكومة الكندية على بيع مدرعات للسعودية كما طالبت المديرة العامة للعفو الدولية إنها تريد من حكومة رئيس الوزراء أن تتخذ موقف علنى إزاء السلطات السعودية حتى تحرز قضية بدوى تقدما بشكل سريع وقد جلدت السلطات السعودية بدوى 50 جلدة فى مكان عام فى التاسع من يناير 2015 ثم توقفت مع تزايد الإنتقادات الدولية كما أشارت المؤسسة فى بيان لها أنها علمت من مصدر خاص بها ان بدوى يتعرض للجلد داخل السجن مرة أخرى وطالبت من المؤسسة الحكومية السعودية بوقف هذه العقوبة بحقه.

أعلن وزير الخارجية الكندى “ستيفان ديون ” يوم الخميس إنه سيطلب من الرياض الإفراج عن المدون السعودى رائف بدوى والسماح له بالإنتقال للعيش مع أسرته فى كندا كما قال إن الحكومة الكندية ستطلب من من الملك السعودى سلمان بن عبد العزيز الرأفة بشخص عبر عن رأيه فقط .وقد أضاف ديون “لن أتراجع أبدا ، لن أتراجع أبدا” وذلك حينما تم سؤاله عن موقفه إذا لم تستجب الرياض لمطلبه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *