الرئيسية / اخبار الاقتصاد / اليوان الصيني امل البنك المركزى المصرى فى حل الازمة الاقتصادية
اليوان الصيني
اليوان الصيني بديلا للدولار

اليوان الصيني امل البنك المركزى المصرى فى حل الازمة الاقتصادية

فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى تعيشها جمهورية مصر العربية فإن الحكومة المصرية تحاول بشتى الطرق التخفيف من الضغط على المستوردين المصريين و فى إطار ذلك وقعت مصر اتفاقية تبادل نقدى ما بين مصر و الصين ليسمح بإستعمال عملة اليوان الصيني بديلاً عن الدولار الامريكى خلال المعاملات التجارية التى يتم فيها الاستيراد من الصين .

تعويم الجنية المصرى فى إطار خطة الاصلاح الاقتصادى :

و كانت هذة الخطوة الجريئة احد مقومات خطة الاصلاح الاقتصادى التى تحاول به الحكومة المصرية ان تحرر سعر الصرف و تعمل على زيادة الاحتياطى النقدى الاجنبى لديها ، بعد ان قام البنك المركزى المصرى اليوم بالاعلان رسمياً عن تعويم الجنية المصرى تعويماً مدار لاسعار صرف الدولار الامريكى .

جدير بالذكر ان اتفاقية التبادلات النقدية تعتبر اتفاقية ثنائية تضمن بدلين تسمح لدولة بالتبادل العملات المحلية مع دولة اخرى و تعتبر تلك العملية هامة للغاية نظراً للظروف الاقتصادية الغير مستقرة العالمية كما تعزز من زيادة افاق التعاون الاقتصادى و التعاون المالى ما بين الدولتين .

اعتماد عملة  اليوان الصيني  فى سلة العملات الدولية :

و من المقرر ان اعتماد عملة اليوان الصيني خلال سلة العملات الدولية و اعتمادة كعملة تبادل تجارى مع البنك المركزى المصرى سيساهم فى حل جزء من الازمة المتعلقة بالدولار الامريكى .

و لابد ان نطلع على حجم التبادلات التجارية التى تتم ما بين جمهورية مصر العربية و دولة الصين الشعبية حيث تبلغ ما يقرب من اثنى عشر مليار و مئتان و خمسون مليون دولار بينما حجم الواردت من الصين فيبلغ ما يقرب من العشرة مليار .

و جدير بالذكر ان الصادرات المصرية الى دولة الصين تشكل تسعة بالمائة فقط من حجم التبادل التجارى .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *