الرئيسية / اخبار الاقتصاد / المركزي يقرر تحرير صرف العمله المحلية مقابل الدولار بالبنوك المصرية وتعويم الجنية المصري
البنك المركزى
تثبيت سعر الصرف

المركزي يقرر تحرير صرف العمله المحلية مقابل الدولار بالبنوك المصرية وتعويم الجنية المصري

ارسل البنك المركزي صباح اليوم مذكرة للبنوك المصرية يوضح فيها قرار المركزي بتحرير صرف العملة المصرية مقابل الدولار بالبنوك المصرية والعاملة في مصر دون وضع اي قيود علي حجم العطاءات البنكية او اسعار البيع والشراء للجنية المصري ابتداء من اليوم الخميس كما قرر المركزي بدء التبادل بين البنوك بنظام الانتربنك ابتداء من الاحد المقبل علي ان تعمل البنوك حتي التاسعه مساء وبدون وجود عطلات اسبوعية .

وبناء علي تلك القرارات قامت البنوك بخفض سعر الجنية ليصبح سعر الدولار الواحد 13 جنية مصريا كسعر استرشادي علي ان يزيد او يقل وفق لقوي العرض والطلب في السوق المحلية والعالمية خلال الفترة المقبله وهذا القرار بتحرير سعر الصرف للجنية يعتبر ضمن مجموعه الاصلاحات الاقتصادية التي فرضها صندوق النقد الدولي من اجل الحصول علي القرض المصري بقيمة 12 مليار دولار .

وانقسم عدد من الخبراء الاقتصاديون واصحاب الراي في مصر حول خطورة قرار المركزي بتعويم الجنية فمنهم من راي ان القرار يعد قرار خاطئا خلال الفترة الحالية لانه ربما يزيد من حجم التضخم نتيجه لفارق السعر في العملة في الاستيراد والتصدير وان مصر تستورد عدد كبير من السلع الهامه والاساسية  من الخارج مما يمكن من زيادة حجم الديون الخارجية بقيمة 20 % خلال الفترة المقبله .

بينما راي البعض الاخر ان قرار التعويم للجنية يساهم في حل الازمة الاقتصادية من خلال تقليل حجم المضاربات علي العملة الامريكية الدولار وتقليص حجم الفارق الرهيب بين الاسعار الرسمية للدولة والاسعار بالسوق السوداء والتي وصلت الي حجم خيالي يقارب العشرون جنيه لاول مرة في تاريخه وقال اقتصادييون ان التعويم يؤدي الي زيادة حجم الصادرات المصرية وزيادة الاعتماد علي المنتج المحلى والاستغناء او تقليل حجم الاستيراد من الخارج مما يساهم في انعاش الاقتصاد المحلي من جديد خاصة في قطاع الصناعه المحلية  .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *