الرئيسية / اخبار الاقتصاد / المركزي يقرر تعويم الجنية المصري وفك ربطة بالعملة الامريكية صباح الخميس
ارتفاع الاسعار
ارتفاع الصادرات

المركزي يقرر تعويم الجنية المصري وفك ربطة بالعملة الامريكية صباح الخميس

قرر البنك المركزي صباح اليوم الخميس البدء في تنفيذ قراره الخاص بتعويم العملة المحلية الجنية المصري وفق لاليات الصرف وعواما العرض والطلب في السوق حيث اصبح سعرالدولار الرسمي بعد التعويم ثلاثة عشر جنيها مصريا وهو ما يعني مزيد من الضغوط الاقتصادية علي الطبقات الفقيرة في المجتمع المصري الذي يعاني ازمة اقتصادية كبيرة تتطلب اجراء العديد من الاصلاحات الاقتصادية العاجلة من بينها تعويم الجنية .

وتعويم الجنية قرار كان يتوقعه عدد كبير من الخبراء الاقتصاديون والمثقفين في المجتمع المصرى منذ عدة اشهر باعتبارة شرط من الشروط الاساسية لصندوق النقد الدولى لحصول مصر علي قرض بقيمة 12 مليار دولار علي ثلاثة دفعات اولها خلال الشهر المقبل شهر ديسمبر وقد اقبلت الحكومة المصرية علي عدد كبير من الاصلاحات الاقتصادية التي اشترطها الدولي لمنح القرض الي مصر من بينهم اقرار ضريبة القيمة المضافه وخفض قيمة الجنية المصري .

وتعويم الجنية يعني تخلي البنك المركزي عن تحديد قيمة العملة في السوق المحلية والعالمية مقابل اليورو والدولار وغيرها من السلع ويترك تحديد سعر الدولار للمستورد وفق لسوق العرض والطلب في السوق المحلية وتعويم الجنية المصري يحقق عدد من المميزات كما انه له عدد من العواقب ومن اهم مميزات تعويم الجنية انه يعمل علي زيادة حجم الصادرات المصرية الي الخارج بسبب انخفاض اسعارها نتيجه للتعويم .

كما ان التعويم يؤدي الي ارتقاع اسعار الواردات من الخارج مما يضطر الدولة للتخلي عن الاستيراد من الخارج وزيادة حجم بيع المنتجات المحلية وانتعاش السوق المحلية في حالة القدرة علي السيطرة علي حجم الواردات من الخارج ولكن في حالة عدم القدرة علي السيطرة علي الاستيراد من الخارج للسلع المختلفه يؤدي ذلك الي ارتفاع معدلات التضخم وهو ما يمثل ازمة داخلية للاقتصاد ويشكل مزيد من الضغط علي الفقراء في مصر .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *