الرئيسية / اخبار مصر / اخبار بوابة الازهر الالكترونية اليوم الخميس 3/11/2016 : أبوظبى تختتم الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب برئاسة شيخ الازهر
بوابة الازهر الالكترونية
الدكتور أحمد الطيب

اخبار بوابة الازهر الالكترونية اليوم الخميس 3/11/2016 : أبوظبى تختتم الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب برئاسة شيخ الازهر

إشتملت اخبار بوابة الازهر الالكترونية على العديد من المستجدات , حيث شهدت العاصمة الإماراتية أبو ظبى , اليوم الخميس الموافق 3/11/2016 , إختتام الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب التى يترأسها الإمام الأكبر , الدكتور احمد الطيب .

وحول التفاصيل فقد تضمنت التالى :

أبوظبى تختتم الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب برئاسة شيخ الازهر

من المقرر اليوم الخميس أن تختتم العاصمة الإماراتية أبوظبى الجولة الرابعة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب , والتي بدأت أول أمس الثلاثاء برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف ورئيس مجلس حكماء المسلمين .

وقد إنطلقت هذه الجولة بالتعاون مع الطائفة الأسقفية الإنجليكانية , وتضمنت حضور الدكتور جاستن بيري رئيس أسقفية كنتربيرى , تحت عنوان: “نحو عالم متفاهم متكامل”.

ومن المقرر أن تشهد الجلسة الرابعة من جولات الجوار تحت عنوان: “عقبات في طريق الحوار والتعايش والحلول الممكنة” ويديرها الدكتور خالد عزب .

ثم تأتى مناقشة البيان الختامى والتوصيات والاقتراحات التى يمكن من خلالها تعزيز التعارف الإنساني في المجتمعات.

والجدير بالذكر أن الحوار بين حكماء الشرق والغرب قد انطلق في يونيو 2015 بمدينة فلورنسا الإيطالية بمبادرة من مجلس حكماء المسلمين بهدف نشر التعايش والسلام.

فيما احتضنت باريس الجولة الثانية من هذا الحوار الذي انعقدت ثالث جولاته في مدينة جنيف بسويسرا مطلع شهر أكتوبر الماضى .

رئيس قطاع المعاهد يزور طلاب الشعبة الإسلامية لمتابعة سير العملية التعليمية

قام الدكتور محمد أبو زيد الأمير , رئيس قطاع المعاهد الأزهرية ,اليوم الخميس , بزيارة طلاب الشعبة الإسلامية بتفهنا الإشراف في منطقة الدقهلية الأزهرية لمتابعة سير العملية التعليمية .

وجاءت زيارة رئيس القطاع للمعهد للاطمئنان على سكن الطلاب وأماكن المبيت , بالإضافة إلى الإستماع إلى مشاكلهم واعدًا إياهم بحلها في أقرب وقت.

كما أحال المخالفين إلى التحقيق لإهمالهم وعدم تواجد البعض وتقاعصهم عن أداء الأعمال المكلفين بها تجاه الطلاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *