جرى استطلاع للرأي حديد للمفاضلة بين مرشحى الرئاسة بامريكا ترامب و كليتنون ، و كانت نتيجته ان هيلاري كلينتون مرشحة الديمقراطية فى انتخابات الرئاسة الاميركية ، حيث تقدمت كلينتون  بعدد خمس نقاط على منافسها  الجمهوري دونالد ترامب فى سباق الرئاسة ، و الذى شمل خمسية ولاية امريكية و معظم من لهم حق التصويت مع اتاب نسبة خطا ايضا ، حيث تقدمت كلينتون على ترامب لمدة خمس ايام بالاستطلاع للراى و الذى كان يتم النشر لنتائجه كل فترة .

و كان قد جرى استطلاع تم اجرته رويترز و الفترة التى تم فيها من السادس و العشرين : الثلاثين من شهر اكتوبرالماضي ، و قد تم امس نش نتيجة الاستطلاع ، و قالت أن كلينتون تراجعي بقدر ضئيل جدا ، و ان حوالى 45  بالمائة من الناخبين المحتملين سوف يؤيدون هلارى كلينتون ، و بينما قال 39 بالمائة إنهم سوف يؤيدون ترامب .

و كان ترامب قد بدا يحث الانصار التابعين له على المراقبة لمراكز الاقتراع في اليوم الذى تم تحديده من اجل الانتخابات ، و التى من المقرر ان  في الثامن من شهر نوفمبر الحالى  ،و ذلك من اجل التحسب لاي نوع من التزوير مثلا ، و حثهم ايضا على ضرورة المراقبة امن المدن  التى يوجد بها عدد من الاقليات يمكن ان يغير اعدادها اذا كانت ايجابية اثناء الانتخابات و النتائج الخاصة بها .

و قالت هلارى كلينتون اثناء الحشد و التجمع للحملة الخاصة بها ، و التى كانت في بلدة اوهايواإن ترامب يعمل على السعى من اجل حث الناس على عدم المشاركة في الانتخابات ، و ان هذه هى استراتيجيته اساس قيامها يكون على القمع للاصوات حتى يكون هذا لصالحه .