الرئيسية / اخبار مصر / دار الافتاء تجيز دفع زكاة المال لإصلاح شبكات الصرف الصحى ولإنشاء مخيمات للمتضررين من السيول
دار الافتاء المصرية
صورة توضيحية لمبنى دار الافتاء في القاهرة

دار الافتاء تجيز دفع زكاة المال لإصلاح شبكات الصرف الصحى ولإنشاء مخيمات للمتضررين من السيول

اصدرت  دار الافتاء المصرية فتوى جديدة , بخصوص زكاة الاموال , بأنه يجوز دفعها فى مصارف  خاصة فى خدمات  للدولة والمواطنين , حيث اوضحت انه يجوز صرف زكاة الاموال فى اصلاح شبكات الصرف الصحى من الناحية الشرعيه,  حيث هذة الشبكات المنوطة بتصريف مياه الامطار  , حيث يأتى دفع الزكاة لهذا الغرض, من منطلق فى سبيل الله, للايه التى ذكرها الله فى كتابه فى مصارف الزكاه , حيث تشمل كافة المصالح الخاصة والعامة لعموم المسلمين.

كذلك دار الافتاء المصرية افتت انه يجوز  بناء مخيمات للاجئين من المتضررين من السيول الناتجة من الامطار , والذين  قد دُمرت منازلهم ولا مأوى لهم , فيجوز شرعاً عما مخيمات لهم   لحمايتهم  وايوائهم , وهذا ايضاً نابع من تفسير الاية التى ذكرها الله فى كتابه من مصارف الزكاة ,  حيث عدد الله سبحانه وتعالى فئات عديدة  منها , الفقراء والمساكين , والمشتغلين عليها وفى سبيل الله , وابن السبيل .

وقد اختلف العلماء فى السابق وكذلك فى الوقت الحالى , فى مفهوم سبيل الله , فأختلف العلماء فى التفسير فمنهم من وضح ان سبيل الله  ليس المقصود به هو الجهاد فقط , بل هو معناها اوسع من ذلك , كالحج للفقراء, ومنهم من فسر على انه توسعة على القربات  جميعها, ومن العلماء من فسر فى سبيل الله على انه جميع المصالح العامة التى يشترك فيها العامة, حيث كلمة فى سبيل الله عامة وليست خاصة .

ويُعتبر الفقراء من جمله المعوزين لزكاة الاموال ,  وما حدث من سيول اودت بمنازل بعض المتضررين من المسلمين, وهلاك اموالهم  , يعدون تحت بند الفقراء المستحقين  للزكاة , وذلك ان الفقير هو الذى  ليس له مال , وليس له مسكن و ليس له كسب  ليقتات منه ,  ويجد كفايته من ملبس ومأكل وخلافة من امور الحياه .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *