الرئيسية / اخبار مصر / ثورة غضب داخل البرلمان ومطالب بمعاقبة المسؤولين فى السيول قضائيا
البرلمان
البرلمان المصرى

ثورة غضب داخل البرلمان ومطالب بمعاقبة المسؤولين فى السيول قضائيا

شهدت جلسة البرلمان ثورة من الغضب بسبب الخسائر التى تعرض لها الاهالى من السيول في بعض المحافظات وطالب بعد الاعضاء بمعاقبة المسؤولين قضائياً وشهدت محافظات سوهاج وأسيوط ومنطقة راس غارب خسائر كبيرة من الاموال والاجهزة والمحاصيل الزراعية بسبب السيول التى اجتاحت المحافظات دون ان يقوم أحد بتحذير المواطنين الا قبل السيول بوقت قليل جداً مما زاد من الخسائر ، وأكد بعض النواب ان هناك من خسر المحاصيل الزراعية وجهاز العرائس وبعض الاموال واعتبر بعض النواب ان هذا التقصير الشديد هو خيانة عظمى لابد من المحاسبة الشديدة بعد هذا الخسائر الفادحة وتذمر المواطنين من هذه الخسائر الكثيرة ، وتوجد لجنة لحصر هذه الخسائر .

البرلمان يحمل الحكومة مسؤلية السيول

أكد بعض نواب البرلمان ان الحكومة قصرت في دورها بعدم ادارة ازمة السيول ومواجهتها وذلم رغم علمها بالسيول وموعدها وهو ما يسمى بالخيانة العظمى ، وأكد النائب عبد الرحيم على ان تقصير الحكومة في أزمه السيول هو خيانة عظمى ومساهمة في المؤامرة على الدولة ، وطالب بحضور وزير الزراعة الى البرلمان او رئيس الوزراء المهندس شريف اسماعيل وتسأل النائب لماذا لم تقوم وزارعة الزراعة في صرف المليون جنيه لمواجهة ازمة السيول والتى تم تخصيصها لذلك ولكنها استكفت فقط ب 40 مليون جنيه ، وأكد بعض النواب ان كارثة السيول هو انعدام للضمير وطالب بفتح تحقيق شامل لمحاسبة المقصرين من المسؤولين وان ذلك هو عبث بارواح المصريين ، وفي ظل المطالب بمظاهرات 11 نوفمبر فذلك هو خيانة عظمى للبلاد ، وأكد البعض الاخر من النواب ان الحكومة لم تتخذ اى اجراءات للسيو على الرغم من علمها بموعد واماكن السيول والبعض الاخر ان هناك تقصير من المسؤولين بسبب انهيار السد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *