الرئيسية / اخبار الرياضة / الهلال يشعل مواقع التواصل بهاشتاجين عقب الخسارة من الاتحاد
الهلال يشعل مواقع التواصل بهاشتاجين عقب الخسارة من الاتحاد
نادي الهلال السعودي

الهلال يشعل مواقع التواصل بهاشتاجين عقب الخسارة من الاتحاد

جاءت خسارة فريق الهلال من الاتحاد بالأمس بهدفين نظيفين ، في مباراة الكلاسيكو السعودي ضمن منافسات الجولة السابعة من دوري جميل ، لتشعل مواقع التواصل الاجتماعي ، بعد تراجع الهلال للوصافة جدول ترتيب الدوري ، ويعود الاتحاد السعودي للصدارة برصيد 16 نقطة فارق نقطة وحيد عن فريق الهلال .

ودشنت جماهير الهلال هاشتاج باسم الهلال على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، تتناول فيه الجماهير سبب خسارة الفريق من الاتحاد السعودي ، والذي كانت المباراة في صالحه في شوطها الأول ، بإضاعته العديد من الفرص التهديفية ، لكن الشوط الثاني شهد تراجعاً مفاجئاً للفريق لينشط الاتحاد ويحرز هدفي الفوز . وقد استمر الهاشتاج ضمن قائمة الأكثر تداولاً ، بعد انتهاء المباراة .

وحملت العديد من الجماهير مسئولية الفريق للمدرب الجديد للهلال رامون دياز ، كون إدارة النادي قد أخطأت في تسليمه لمهمة الإدارة الفنية للفريق في مباراة بقوة الكلاسيكو السعودي ، مع عدم معرفته بشكل جيد لإمكانات لاعبيه قبيل المباراة . وفي هذا الشأن أكد دياز أن سيعمل على معالجة الأخطاء التي وقع فيها فريقه ، حيث انهياره في شوط المباراة الثاني بعدما كان مسيطراً على مجريات المباراة في شوطها الأول .

هاشتاج الهلال لم يكن الوحيد والذي أطلق بعد خسارة الكلاسيكو ، فقد أطلق بعض المغردين هاشتاج باسم (#سجن_عسكري_بسبب_رئيس_الهلال) ، والذي تدولته العديد من الجماهير ، على خلفية المشادة التي حدث بين رئيس نادي الهلال الأمير نواف بن سعد مع أحد مرافقيه ومع أحد المكلفين بحراسة أحد بوابات دخول استاد اللقاء .

حيث حضر الأمير نواف لملعب اللقاء بسيارته الخاصة مطالباً بالدخول من البوابة الجنوبية ، لكن فرد الأمن المتواجد هناك رفض دخول الأمير ، لتقليه تعليمات بعدم السماح لأي شخص من الدخول بسيارة عبر هذه البوابة ، وحاول سائق سيارة رئيس الهلال إفهام رجل الأمن أن من بالسيارة هو رئيس النادي لكن الرجل أصر على الرفض . من هنا تمت إحالة رجل الأمن للإيقاف ، بعدما حدثت مشادة بينه وبين سائق العربة . وعبرت الجماهير عبر الهاشتاح عن رفضها لما قام به رئيس النادي ، مؤكدة أن الرجل كان يقوم بأداء مهام عمله .

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *