الرئيسية / منوعات / فضل قراءه سورة الكهف يوم الجمعة وسبب تسميتها بهذا الاسم
سورة الكهف
فضل سورة الكهف

فضل قراءه سورة الكهف يوم الجمعة وسبب تسميتها بهذا الاسم

سورة الكهف هى سورة مكية , اى أُ نزلت على رسول الله عليه الصلاة والسلام وهو بمكة المكرمة , سورة الكهف  تطرح قصص عديدة , بدءاً من اصحاب الكهف  الشباب الذين فروا بدينهم , وقصة الخضر مع النبى موسى عليه السلام , وقصة صاحب الجنتين وصديقة , وقصة ذو القرنين الملك العادل الذى جاب البلاد من مشرقها الى مغربها , لنشر الاسلام وخدمة الضعفاء وقصة بنايته السور للقوم الخائفين من يأجوج ومأجوج, كذلك الله يخبرنا عن قصة ابليس  انه كان من الجن ففسق واستكبر على ان يسجد لآدم .

فضل قراءه سورة الكهف يوم الجمعة

وردت احاديث عن رسول الله فى فضل  قراءة سورة الكهف يوم الجمعة , ان قراءتها  حصن ووقاية من المسيخ الدجال  ونور له ةمغفرة من الجمعة الى الجمعة التى تليها , وقد ذُكر ان  من قرأ العشر ايات الاول من السورة  ُعصم من الدجال , وفى رواية اخرى من قرأ العشر ايات الاواخر من سورة الكهف عُصم من الدجال , وهناك روايات وردت عن رسول الله فى فضل سورة الكهف ان من حفظ  اول عشرة ايات من سورة الكهف فقد عُصم من المسيخ الدجال .

سبب تسمية سورة الكهف بهذا الاسم

سُميت سورة الكهف بهذا الاسم , حيث كان هناك ملك جبار يسمى دقيانوس قبل مئات من السنوات من البعثة النبوية , كان يعذب من يعبد  غير الاصنام , وكان هناك مجموعة من الشباب  تعبد الله , فعلم بأمرهم الملك , فطلبهم وعندما مثلوا امامه , امرهم بعبادة الاصنام والاسيذبحهم  ويقدمهم قرباناً للالهة , وامهلهم الى الصباح , فما كان منهم الا ان يفروا بدينهم , فلم يجدوا غير كهف فى الجبل , فدخلوا وناموا ومعهم كلبهم .

ظل هؤلاء الشباب فى الكهف ما يقرب من 300 عام , وعندما استيقظوا من النوم ,  البعض منهم كانوا يعتقدون انهم  لبثوا  وقتا قصيراً  , أُكتشف امرهم عندما ذهب احدهم يشترى طعاماً , حيث كانت النقود مختلفة تماما هن ذاك العصر , وظن البائع ان هناك كنز , فأًخبر بخبرهم , وعندما ذهبوا اليهم  , كانوا قد فارقوا الحياه , فبنى هذا الملك على المكان مسجد , وكان هذا الملك صالح .

الاحاديث الواردة  فى  فضل سورة الكهف 

 

قال الإمام أحمد : حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت البراء يقول : قرأ رجل الكهف وفي الدار دابة فجعلت تنفر فنظر فإذا ضبابة أو سحابة قد غشيته فذكر ذلك للنبي فقال ” اقرأ فلان فإنها السكينة تنزل عند القرآن أو تنزلت للقرآن ” أخرجاه في الصحيحين

عن النبي قال ” من حفظ عشرآيات من أول سورة الكهف. عصم من الدجال ” رواه مسلم وأبو داود والنسائي والترمذي من حديث قتادة به ولفظ الترمذي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *