الرئيسية / اخبار مصر / أزمة السكر تضرب القطاع الخاص والمجمعات الاستهلاكيه
ازمه
ازمة السكر

أزمة السكر تضرب القطاع الخاص والمجمعات الاستهلاكيه

يشهد السوق المصرى ازمه جديده فى السكر  واسعار السكر حيث انه تجاوز السعر عن 6 جنيهات الى ان يصل الى 8 جنيه للكيلو فى القطاع الخاص الى ان وصل الى المجمعات الاستعلاكيه هذا العجز فى المعروض من السكر فى بعض المناطق الموجوده فى القاهره منها حلوان وبعض المناطق بمحافظة القاهره ولكن هناك اماكن من المجمعات الاستهلاكيه يوجد كيلو السكر ب 5 جنيهات
وقال احد مديرى المجمعات الاستهلاكية التابعة لشركة الأهرام للمجمعات بمنطقة الدقى، أن المجمع لم يتسلم أمس سكر بينما تسلم أول أمس كميات من السكر نفذت فور عرضها نظرا لانخفاض أسعارها والتى تقل عن أسعار السوق ما يقرب من 3 جنيهات للكيلو.

%d8%b3%d9%83%d8%b14                        %d8%b3%d9%83%d8%b11
وصرح رئيس شركة الاهرام إنه تم ضخ كميات كبيرة من السكر وصلت إلى 150 طن يوميا  بزيادة قدرها حوالى 80 طنا مقارنة بالأيام الماضية حيث كانت كميات الضخ تترواح من 70 إلى 80 طنا وذلك لتغطية احتياجات المواطنين من السكر ..إلا أنه فى فترات نقص أى سلعة يهرول المواطنون بشراء كميات كبيرة فور طرحها بالمجمعات وبالتالى تنفذ الكميات فور طرحها .وسوف نواصل ضخ السكر طوال الأيام الماضية بسعر 5 جنيهات للكيلو.

وصرح السيد وزير الصناعه والتجاره  والمكلف بتسيير اعمال وزارة التموين فى اليوم الاول له بالوزارةانه سوف يتم ضخ 37 الف طن سكر على الفور بالاسواق وهى كمية قليلة جدا لا تتناسب مع استهلاك المواطنين الذى يبلغ 3 ملايين طن سنويا سواء البطاقات التموينية او القطاع الخاص .

%d8%b3%d9%83%d8%b1
ومن الجدير بالذكر  ان الازمة ليست مفاجئة فقد حذرت الحكومة منها منذ عدة اشهر عندما ارسلت عدة خطابات لوزير الصناعة والتجارة طارق قابيل حذرته من قيام الكثير من منتجى السكر بتصدير كميات كبيرة من السكر إلى الخارج وحرمان السوق المصرية منه وذلك بهدف  الاستفادة من  ارتفاع اسعار السكر العالمى الذى تجاوز 6 الاف جنيه للطن بينما سعره المحلى 4.5 الف جنيها اى بفارق 1500 جنيه ما تسبب فى زيادة العجز بالاسواق فبعد ان كان العجز بين الانتاج والاستهلاك لا يزيد عن 600 الف طن ارتفع الى معدلات كبيرة بسبب التصدير والنتيجة ظهور الازمة الراهنة، والمشكل ان وزير الصناعة لم يتحرك فى وقتها وخاليا بعد ان اصبح مكلف بتسير اعمال وزارة التموين اعلن انه يوف بتم ضخ 37 الف طن بالاسواق وهى كمية ضعيفة للغاية لم تساهم فى سد الفجوة وتغطية الاحتياجات مما يترتب عليه تواصل زيادة اسعار السكر .والحل هو ضرورة قيام الحكومة باستيراد 500 الف طن من الخارج على الفور لسد الاحتياحات.وبلغت الكميات التى تم ضبطها 1440 طن  سكر حر، كما تمكنت الحملة من ضبط 128 طن سكر حر  معبأ داخل عبوات مدون عليها الشركة المصرية المتحدة للسكر فى احد المخازن بمركز شرطة ابو النمرس

%d8%b3%d9%83%d8%b13                               %d8%b3%d9%83%d8%b12
وتم ضبط  مخزن للصناعات الغذائية  الموجود بمحافظة الاسكندرية بدائرة منيا البصل نظرا لقيامهم بحيازة وتجميع كميات كبيرة من السكر الحر  ذات منشأ تايلاند ى معبأ داخل شكائر مدون عليها اتستيكر استيراد شركة هيرو للصناعات الغذائية متعددة تواريخ الانتاج وبها تغير فى الخواص الطبيعية  تمهيدا لطرحها للبيع  والتداول بالاسواق مدخلين بذلك الغش والتدليس علي جمهور المستهلكين   محققين من جراء ذلك أرباحاً طائلة .
كما تم ضبط تشكيل عصابى تخصص فى الاستيلاء على السلع التموينية بحوزتهم طبنجه انتحلوا صفة موظفى العموم بشركة النيل للمجمعات الاستهلاكية مستغلين فى ذلك خبرتهم فى هذا المجال  وقيامهم بتزوير أذون استلام السلع الخاصة بالشركة والمزيله بأختام مقلدة  والتحايل على الشركات القائمة على توريد السلع لصالح الدولة وبعد ذلك يتم طرح هذه السلع فى الاسواق مرة اخرى والهدف من ذلك الربح الفاحش

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *