الرئيسية / اخبار مصر / إطلاق سراح 12 بحارا بصفاقس على يد السفارة المصرية بتونس
سفير مصر بتونس
نبيل حبشى

إطلاق سراح 12 بحارا بصفاقس على يد السفارة المصرية بتونس

للسفير دور هام لبلده فهو الموظف الدبلوماسى الأعلى الذى يترأس سفارة لتمثيل بلده فى الخارج عادة يوفد السفير للحكومات أو الأقاليم المستقلة الأجنبية أو المنظمات الدولية ليمثل حكومة بلاده لمرتبة السفير عدة أنواع أكثرها شيوعا وأعلاها مرتبة هى سفير فوق العادة ومطلق الصلاحية فبعض البلاد تعين الموظفين الدبلوماسيين بمرتبة سفير مفوض ويكلفون بمهام خارجية محددة دون إقامة طويلة فى الخارج ويعملون كمستشارين لحكوماتهم  كما يقيم الالسفير فى البلد الأجنبية الموفد إليها وتسمح له هذه الحكومة بالسيادة على قطعة أرض محددة عليها بناء السفارة ويتمتع السفير وكل الموظفين الذين تحت سلطته فى سفارته والمركبات والبريد ومبنى السفارة بحد ذاته بحصانة دبلوماسية يمنحها لهم البلد المضيف، السفير من المعروف عنه أنه لابد وان يتمتع بدرجة عالية من الثقافة ووالسياسة وإتقان التكلم باللغات الأجنبية وإحدى هؤلاء السفراء هو السفير نبيل حبشى وهو سفير مصر بتونس حيث كان مساعد وزير الخارجية للمراسم السابق فكان سفيرا مقيما لمصر فى الدانماركوغير مقيم فى لتوانيا كما سبق له العمل نائبا لرئيس بعثة فى سفارة جمهورية مصر العربية فى لاهاى كما عمل فى سفارات مصر فى لبنان والبرتغال وباريس حيث يبذل قصارى جهده لدفع العلاقات الثنائية بين البلدين إلى المزيد من التعاون المثمر ،حيث تعد سفارة مصر هى بعثة ثنائية فى تونس فهى تعمل على إقامة مصلحة مصر فى تونس وتلعب أيضا دور هام فى التطوير والشئون الثقافية أما بالنسبة لفاعليات سفارات مصر ينسقها عادة وزراء شئون الخارجية أما بالنسبة لخدمات القنصلية يقدم القسم القنصلى فى سفارة مساعدة القنصلى ويقدم الخدمات بشكل عام للأشخاص المحليين الراغبين بزيارة مصر كما يقوم بتقديم العون والمساعدة للموجودين فى تونس وهذه الخدمات تتضمن “طلبات التأشيرة،تجديد الجواز،تسجيل الزواج ،مصادقة الوثائق ،تسجيل المواليد ومسائل الجنسية “.

أعلن السفير المصرى بتونس نبيل حبشى بأن جهود السفارة نجحت فى التوصل لإتفاق مع السلطات التونسية لترحيل 12 صيادا مصريا من بين بحارى المركب الصيد المصرية التى أحتجزتها السلطات التونسية الأسبوع الماضى بميناء صفاقس نتيجة قيامهم بأعمال صيد غير قانونية داخل المياه الإقليمية التونسية ورفضهم الإستجابة لتحذيرات السلطت التونسية.

وأكد على أن السفارة المصرية بالتعاون مع الجالية المصرية فى تونس ستواصل جهودها حتى يتم إطلاق سراح كل الصيادين المصريين والإطمئنان عليهم حتى يعودوا إلى وطنهم مصر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *