الرئيسية / اخبار العالم / اخبار العراق اليوم الثلاثاء 17/5/2016 : رئيس الوزراء العراقى يعقد اجتماعاً مع الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية السنى لبحث تطورات الاوضاع
ضرورة وجود مصالحة وطنية لإنهاء الأزمة العراقية
اخر مستجدات الاراضى العراقية

اخبار العراق اليوم الثلاثاء 17/5/2016 : رئيس الوزراء العراقى يعقد اجتماعاً مع الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية السنى لبحث تطورات الاوضاع

نقدم لكم اخر اخبار العراق التى أعلنت عنها الصحف والمواقع العربية صباح اليوم الثلاثاء الموافق 17/5/2016 والتى تضمن العديد من المستجدات الهامة التى تقوم بها الحكومة العراقية والتى من بينها الآتى :

رئيس الوزراء العراقى يعقد اجتماعاً مع الهيئة السياسية لتحالف القوى العراقية السنى لبحث تطورات الاوضاع

عقد رئيس الوزراء العراقى , حيدر العبادى , مساء أمس الإثنين , إجتماعاً مع الهيئة السياسية لتحالف “القوى العراقية” السنى , فى منزل رئيس البرلمان العراقى ” سليم الجبورى ” , من أجل بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية وموقف الحكومة من أزمة البرلمان الراهنة .

وقد صرح مصدر من التحالف السنى بأن الكتل السياسية السنية داخل تحالف الفوى العراقية سوف يعرضون كافة مطالبهم على رئيس الوزراء ” العبادى ”  , والتى من بينها إعادة النازحين العراقيين لمناطقهم المحررة  .

هذا بالإضافة إلى تحديد مصير المختطفين والمحتجزين دون محاكمة والخروقات الأمنية المتكررة وخاصة التى تتم داخل العاصمة العراقية ” بغداد , إلى جانب تأكيد المشاركة فى جلسة موحدة للبرلمان فور إتخاذ الحكومة خطوات جادة بشأن هذه المطالب .

كما تضمنت مطالب تحالف القوى العراقية أن تقوم الحكومة برفع يدها عن المبالغ المستحقة للنازحين فى الميزانية العامة للدولة , بالإضافة إلى إعلان العبادى مصير اكثر من 1200 شخص تم اختطافهم من قبل كتائب “حزب الله” فى منطقتى الرزازة وجرف الصخر.

وقد هدد التحالف بعدم حضور وزرائه جلسة مجلس الوزراء القادمة حال لم يجد إستجابة ملموسة للمطالب التى تم عرضها خلال الجلسة لبيان حسن نوايا الحكومة فى رغبتها الحقيقية للتوصل إلى حل حقيقى يعمل على إنهاء الأزمات التى تمر بها الأراضى العراقية.

تجدر الإشارة إلى أن الأراضى العراقية قد شهدت خلال الفترة الآخيرة أزمة وإعتصام عدد كبير من النواب داخل البرلمان مطالبين بالعديد من المطالب التى تم التوافق عليها وعرضها على رئيس الحكومة ” حيدر العابدى “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *