الرئيسية / اخبار الرياضة / أزمة تذاكر نهائي إفريقيا بين الزمالك وصن داونز تصعد لرئاسة الوزراء
أزمة تذاكر نهائي إفريقيا بين الزمالك وصن داونز تصعد لرئاسة الوزراء
جماهير الزمالك خلال انتظارها صباحاً للحصول على تذاكر النهائي

أزمة تذاكر نهائي إفريقيا بين الزمالك وصن داونز تصعد لرئاسة الوزراء

قام نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور ، بتصعيد أزمة تذاكر نهائي إفريقيا أمام فريق صن داونز يوم الأحد المقبل على استاد برج العرب بالإسكندرية ، لرئاسة الوزراء . وكانت جماهير القلعة البيضاء قد توافدت على مقر النادي اليوم بميت عقبة منذ صباح اليوم ، وذلك من أجل الحصول على تذاكرة مباراة العودة في نهائي دوري أبطال إفريقيا ، وشهدت بوابات النادي تزاحماً شديداً .

وجاء تصعيد مرتضى لأزمة التذاكر بسبب طلبه لحضور حوالي 70 ألف مشجعاً لحضور المباراة وبالفعل قام بطبع هذا العدد ليوزع على الجماهير ، لكن الجهات الأمنية وافقت فقط على طبع وطرح حوالي 40 ألف تذكرة . من هنا قام مرتضى بالاتصال برئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ، لمساندة النادي في استكمال الموافقة على العدد الذي يطلبه لحضور المباراة ، متمنياً أن يتم طباعة باقي ال 30 ألف تذكرة ، من أجل حضور عدد أكبر من الجماهير لمؤازرة فريقها .

وكانت منافذ بيع التذاكر قد شهدت تكالباً شديداً ، وبسبب الزحام تم تأجيل موعد طرح التذاكر ، لتبدأ بعد ذلك عمليات البيع بشكل منظم ، والتي كانت في البداية بمنفذ الصالة المغطاة رقم 1 بمقر نادي الزمالك . وبسبب هذا الإقبال تم فتح منفذ جديد في نادي الترسانة ، لاستيعاب العدد الهائل من الجماهير ، كما تم نقل تدريبات لاعبي الأبيض المستبعدين من المعسكر المغلق لمباراة الأحد المقبل .

14753453_10207931577675530_1195306800309045770_o2016_10_20_12_32

 

14657320_10202300794876951_9037300448712240992_n

 

14732336_10202300793996929_6326076247005980905_n

يذكر أن عملية بيع تذاكر نهائي إفريقيا مستمرة ، ليومي الجمعة والسبت ، وقد حددت إدارة النادي سعر التذكرة للمقصورة الأمامية مائتي جنيه ، وبالنسبة للدرجة الأولى 50 جنيه ، وتم طرح تذاكر موحدة كدرجة ثانية وثالثة بسعر 20 جنيه .

ويحتاج الزمالك لمساندة كبرى من جماهيره ، بسبب موقف الفريق الصعب في مباراة الأحد المقبل ، حيث أنه يحتاج للفوز بافرق أربعة أهداف ، بسبب خسارته في مباراة ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا من فريق صن داونز بثلاثية نظيفة .

 

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *