الرئيسية / اخبار مصر / السيطرة على حريق مصنع اكتوبر للمود البلاستيكية بالإستعانة بـ 3 خزانات مياة
سلسلة الحرائق فى مصر
قوا تالحماية المدنية تستخدم 3 خزانات مياة

السيطرة على حريق مصنع اكتوبر للمود البلاستيكية بالإستعانة بـ 3 خزانات مياة

إستكمالاً لسلسلة الحرائق التى تشهدها مصر هذه الأيام , جئنا اليوم بالإعلان عن حريق مصنع اكتوبر , حيث تمكنت قوات الحماية المدنية , فى الساعات القليلة الماضية من السيطرة على حريق هائل التهم مصنعا للمواد البلاستيكية بالمنطقة الصناعية الرابعة بمدينة السادس من أكتوبر .

حيث إستطاعت القوات إخماد النيران بعد محاصرتها لمنع إمتدادها للمصانع المجاورة , وذلك بعد أن توجهت قوات الحماية المدنية فور تلقيها بلاغاً بالواقعة .

فقد تم إخطار أجهزة الأمن بالجيزة بنشوب حريق بالمنطقة الصناعية الرابعة بأكتوبر , وإبلاغ اللواء خالد شلبي , مدير الإدارة العامة للمباحث , الذى أمر بسرعة انتقال سيارات الإطفاء إلى موقع الحادث .

كما أمر شلبى بزيادة التعزيزات اللازمة لرجال الإطفاء والدفع بـ12 سيارة مطافئ و3 خزانات مياه ضخمة إلى موقع الحريق حتى يتم السيطرة عليه بسرعة .

و تبين من تحريات وتحقيقات العميد محيي سلامة , رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر , أن النيران اندلعت بمصنع “الأبرق” للمواد البلاستيكية ويقع على مساحة 4 آلاف متر .

و قد نجحت القوات في إخماد كافة ألسنة اللهب المندلعة ومحاصرتها بنجاح كما تم إجراء عمليات التبريد لمنع امتدادها مرة أخرى , وتحرر محضر بالواقعة لإجراء التحقيقات اللازمة حياله ومعرفة الملابسات الحقيقية التى أدت إلى نشوب الحريق .

تجدر الإشارة إلى أن السنة اللهب والأدخنة من حريق مخزن البلاستيكات بالمنطقة الصناعية الرابعة التابعة لمدينة السادس من أكتوبر قد أرتفعت بشكل كبير , الأمر الذذى تسبب فى إنعدام الرؤية بالمصانع المجاوره له .

بالإضافة إلى إنعدام رؤية الطرق المؤدية للحريق  , حيث انتقلت سيارات الإطفاء إلى المكان لمحاولة إخماد النيران المشتعلة , كما قام رجال الأمن بفرض كردونا أمنيا بمحيط الحريق , وذلك من أجل منع وصول العمال للمصنع وتسهيل عمليات الإطفاء لرجال الدفاع المدنى لإنجاح عملية إخماد الحريق .

والجدير بالذكر أن مصر تشهد خلال الفترة الراهنة سلسلة طويلة من الحرائق التى تسبب فى تكبد المواطنين العديد من الخسائر الفادحة بالتزامن مع الإنهيار الإقتصادى الذى يجتاح البلاد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *