الرئيسية / اخبار مصر / الجزء الثاني من حوار السيسي مع رؤساء التحرير الصحف القومية كاملا
تويتر تحتفل بيوم ميلاد السيسي مغردين ربنا يحميك لمصر
الرئيس المصرى

الجزء الثاني من حوار السيسي مع رؤساء التحرير الصحف القومية كاملا

اجري الرئيس عبد الفتاح السيسي حوار صحفيا موسعا مع رؤساء تحرير الصحف القومية المصرية نشر الجزء الاول منها امس السبت وقامت الصحف بنشر الجزء الثاني منه اليوم الاحد وتحدث الجزء الثاني من الحوار علي العلاقات المصرية الخارجية والوضع الاقتصادي المصري .

ففي اطار الحديث تسال رؤساء التحرير عن السياسة التي تنتجها الدولة المصرية في علاقتها الخارجية مع الدول العربية والافريقية والدولية وكانت اجابات الرئيس واضحة ومحددة حيث اكد السيسي ان علاقات مصر الخارجية تتعامل بطريقه واحدة ووجه واحد بما يحقق مصالح الدولة المصرية .

واكد السيسي ان العلاقات المصرية الروسية في قمة النجاح وانه خلال الفترة القليلة المقبله ستيتم عودة الرحلات الجوية الروسية وان الدولة المصرية تقوم بالتنسيق مع الدولة الروسية من اجل دعم العلاقات المصرية الروسية بما يحقق مصالح البلدين واكد السيسي ان الاتفاقات المصرية الروسية بشان محطة الضبعه وصلت الي اللمسات الاخيرة تمهيدا لابرام العقود والاتفاقيات .

وعن توتر العلاقات المصرية السعودية عقب تصويت مصر لصالح روسيا بمجلس الامن اكد السيسي ان التناول الاعلامي للعلاقات المصرية السعودية خاطئ وان العلاقات بين الدولة المصرية والسعودية مستقرة وان الامر لا يحتاج الي اكثر من التنسيق بين البلدين من اجل تقريب وجهات النظر بين مصر والدولة الشقيقه السعودية .

ووجهة الرئيس السيسي الشكر للمملكة العربية السعودية علي ما قدمته من دعم لمصر خلال السنوات الماضية وقال عن وقف الامدادات السعودية للمواد البترولية الي مصر قال ان مصر كانت تقوم باستلام الامدادات البترولية السعودية بناء علي اتفاق تجاري بين البلدين وانتهت مدة العقد المبرم ولا علاقه له بالعلاقات والمواقف السياسية بينما الاعلام ووسائل التواصل تنقل الصور بشكل خاطئ .

وقال السيسي ان الشخصية المصرية تعمل علي عدم التدخل في الشؤن الداخلية لاي دولة موجهة رسالته الي اثيوبيا بعدما امتدت يد الدولة الاثيوبية لاتهام مصر باثارة القلاقل باثيوبيا وقال السيسي ان مصر تمد يد العون لاثيوبيا وانها اختارت التعاون بدلا من المواجهة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *