الرئيسية / اخبار العالم / عمده بلدية فرنسية يصدر قراراً بإلغاء صلاة المسلمين فى الشوارع
مسجد بفرنسا
عمدة بلدية فرنسا

عمده بلدية فرنسية يصدر قراراً بإلغاء صلاة المسلمين فى الشوارع

أعلنت إذاعة ” أوروبا 1 ” الفرنسية , صباح اليوم السبت , عن إصدار عمده بلدية فرنسية ” لانى سور مارن ” قرار منع أداء صلاة المسلمين والطقوس الإسلامية فى شوارع مدينته .

كما طالب العمدة الحكومة الفرنسية أن تساهم فى دعم قراره وتعميمه فى كافة أنحاء البلاد , وذلك إستناداً على ما تعرضت له فرنسا من هجمات إرهابية فى الفترة الآخيرة والتى تبنى تنفيذها الجماعت المسماه بالإسلامية .

وأوضحت الإذاعة أن العمدة الفرنسىأكد على أن المساجد تمثل منزل ووكر لولادة الإيدولوجية الراديكالية , مما جعل ذلك سبباً فى أن يقوم بإتخاذ قرار بإغلاق المسجد الوحيد بالمدينة ووضع اثنين من الائمة القائمين عليه فى السجن بتهمة التطرف.

كما طالب العمدة الفرنسى الحكومة بتفعيل قراره بمنع الصلاة فى الشوارع ودعمه لأن المسلمين فى بلديته أصبحوا يتجمعون بالقرب من المسجد المغلق لإقامة صلاواتهم على الطريق .

وقد اسفر هذا التصرف عن إثارة غضبه وغضب الكثير من سكان المدينة , مؤكدين على أن ذلك التصرف سوف يسفر عن إثارة الفوضى فى كافة أرجاء المدينة .

كما شهدت فرنسا أمس قيام عمدة مدينة فرنسية ينشر ملصقات تشجع على العنصرية والكراهية , حيث يعارض العمدة مينار عزم الدولة الفرنسية فتح مركز لإستقبال طالبي اللجوء.

وقام بكتابة ونشر ملصقات تتضمن عبارة ” وأخيرا وصلوا…المهاجرون في وسط مدينتنا” , ويظهر فى الإعلانات أشخاص بسحنات سمراء وسوداء بلحية وآخرون يضعون أغطية واقية للرأس وقبعا،يقفون جميعا أمام كاتدرائية بيزيي .

وتم كتابة عبارة صريحة تقوك ” الدولة فرضت علينا هؤلاء ” , لذك تسعى الدولة الفرنسية إلى إغلاق المخيم العشوائى بمدينة “كالي”، الذي يضم حوالي 9 آلاف من طالبي اللجوء .

وذلك فى مقابل فتح مخيمات أقل حجما في مختلف مدن فرنسا  فضلا عن إعادة هيكلة طلبات اللاجئين , إلا أن العمداء لم يتقبلوا الفكرة فضلا عن مواطنين لا يزال البعض منهم يتذكر الهجمات الإرهابية التي ضربت بلدهم في وقت سابق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *