الرئيسية / اخبار الاقتصاد / الجنيه المصري ينخفض بنسبة أكثر من 10% في الأسبوع الحالي
تعويم
الدولار

الجنيه المصري ينخفض بنسبة أكثر من 10% في الأسبوع الحالي

راقب المحللون الاقتصاديون معدل التراجع المفاجيء إلي الجنيه المصري وذلك يكون غير مسبوق في تاريخ الاقتصاد ولاحظ أن التراجع بلغ نسبة 10 % في الأسبوع الحالي وأن المحللون قد ربطوا التراجع المفاجيء للجنيه بالمساعدات النفطية التي قامت السعودية بتقديمها وذلك حسب التقارير الصادرة من وكالة ” رويترز ” وأشارت إلى أن ذلك يثير مخاوف من الخلاف والجدل العميق بين السياسيين مما يقطع حبل الإنقاذ المالي والتي تكون الحكومة في حاجة إليه .

الجنيه المصري

كما أن وكالة رويترز نقلت بان المتعاملين في السوق السوداء قد قاموا ببيع الدولار الأمريكي بسعر 15 جنيه يوم الثلاثاء وذلك مقارنة بسعرة قبل أسبوع ، ولكن المستوردين أشاروا بأنهم قاموا بدفع بين 15.20 ، و 15.86 جنيهاً وذلك لتوفير الدولار وسط النقص الشديد في العملة .

ويعني أن التراجع الشديد يعمل علي أتساع فجوة سعر الدولار الرسمي والذي وصل ثمنه إلى 8.78 جنيه في البنوك ، وأن مصر تتعرض إلي ضغوط لخفض العملة المحلية الجنيه المصري وان مصر تمر بحالة صعوبة في تدبر الدولار الأمريكي ، وذلك منذ ثورة 25 يناير 2011 والتي وصل فيها إلى العزوف الشديد من قبل السياح ومن المستثمرين الأجانب .

الجنيه المصري حيث أشار ” أنغوس بلير ” مدير العمليات بفاروس القابضة بان تكلفة الوقود التي مصر تحتاج الي استيرادها تبلغ جوالي 140 مليون دولار في الأسبوع ، ويعني ذلك عدم توفير العملة الأمريكية والتي كان من الممكن أن تتوافر في أماكن احري من سوق العملات .

وان البنك المركزي المصري يعطي الأولويات في توفير الدولار وذلك للسلع الضرورية والتي تتمثل في الأغذية والدواء وذلك منذ ما يقرب من عام تقريباً ، وأنه من المعروف بان مصر تمر بازمة اقتصادية وذلك بعد تعويم الجنيه المصري .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *