الرئيسية / منوعات / فضل صيام العاشر من محرم للمسلمين وفق للسنه النبوية
عاشوراء
صيام عاشوراء

فضل صيام العاشر من محرم للمسلمين وفق للسنه النبوية

يوم عاشوراء هو يوم العاشر من شهر محرم اولي شهور العام الهجري الجديد وهو يوم مميز عند المسلمين في بقاع الارض لانه يوافق ذكري نجاة سيدنا موسي عليه السلام وقومه من فرعون وجنوده الظالمين حيث غرق فرعون في البحر في معجزة شق البحر الذي جعلها الله علي يد موسي علية السلام .

وفي عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم راي النبي علية الصلاة والسلام اليهود من اهل المدينه يصومون يوم عاشوراء فتسال النبي عن سبب الصيام فاخبروة فقال صلي الله عليه وسلم نحن اولي بموسي منهم وامر المسلمين بصيام يوم عاشوراء .

وقد اخبر النبي صلي الله عليه وسلم المسلمين عن فضل صيام يوم عشوراء حيث انه يكفر ذنوب عام مضت وكان النبي صلي الله عليه وسلم يتحري يوم عاشوراء دون غيرة من الايام للصيام فيه تاكيدا علي حرصة علي شكر الله علي نعمه ونجااته للمسلمين من اتباع موسي عليه السلام .

ويوم عاشوراء لهذا العام يوافق اليوم الحادي عشر من شهر اكتوبر وقد اختلف المسلمين السنه والشيعه في الاحتفال بيوم عاشوراء فقد اعتبره المسلمون السنه يوم صيام وعباده يستحب الصوم فية ويوم بعده او يوم قبله من اجل مخالفه اليهود فنصوم اليوم عاشوراء وغدا .

بينما المسلمين من الطائفه الشيعيه فيعتبر يوم عاشوراء هو يوم حزن علي استشهاد الامام الحسين حفيد النبي محمد صلي الله عليه وسلم واهل بيته في كربلاء العراق ويقومون فية بضرب انفسهم بالصياط والجنازير وهو ما يعتبره المسلمون السنه مخالفا للشريعه الاسلامية السمحه وانه يجب ان نتلزم بما روي عن النبي صلي الله عليه وسلم في يوم عاشوراء .

لذا فقد حزر الازهر الشريف من قيام اي طائفه بالاحتفال بيوم عاشوراء بما يخالف السنه التي هي اساس الاسلام والتشريع في مصر ويكثر عدد الشيعه في كلا من ايران ولبنان والعراق .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *