الرئيسية / منوعات / فضل صيام عاشوراء والدعاء فيه وفضل شهر الله المحرم
يوم عاشوراء
فضل

فضل صيام عاشوراء والدعاء فيه وفضل شهر الله المحرم

السنة الهجرية , وهى التى هاجر فيها الرسول من مكة الى المدينة , وتبدأ السنة الهجرية بشهر المحرم , وهو من الاشهر الحرم التى ذكرها الله فى كتابه وذكرها رسوا الله صلى الله عليه وسلم , فى سننه , حيث ان شهور السنة الهجرية كالميلادية اثنى عشر شهراً منها اربعة حرم, وهم شهر ذى القعدة وذى الحجة وشهر المحرم  وشهر رجب, حرم فيهم القتال والظلم و الذنوب والفواحش حيث ان فيهما الحرمة اكثر من سواهما , لما فيهما من مناسك الحج وان الله فضل هذة الشهور الاربع على ماسواهما  كما ان العمل الصلح يكون اعظم وثوابة اجزل فيما سواهما .

فضل صيام يوم عاشوراء وفضل شهر الله المحرم

فى فضل صيام عاشوراء ,عندما هاجر رسول الله من مكة الى المدينة , رآى اليهود يصومون يوم عاشوراء , فسألهم عن السبب قالوا ان هذا اليوم نجا الله فيه  موسى وقومه من الغرق ومن فرعون وجنوده , واغرق الله فرعون وجنوده فى البحر , فقال الرسول نحن احق بموسي فأمر الصحابة بصيامة ورغب فى صيامة انه يكفر ذنوب سنة ماضية , وقد ورد عن الله ان افضل صيام بعد رمضان هو شهر الله المحرم.

وقال  بعض الصحابة لرسول الله ان اليهود والنصارى تعظم ذلك اليوم  فقال لهم لأن حييت للعام القادم لأصومن تاسوعاء وعاشوراء آى اليوم التاسع والعاشر  من شهر المحرم , ولكن رسول الله قد مات قبل هذا العام ولم يصم تاسوعاء, والبعض يذكر فى ذلك مخالفا  لاهل الكتاب او قد يكون  صيام تاسوعاء مع عاشوراء للنهى عن صيام بمفردة كيوم الجمعة او السبت , لكراهية الصيتم فيهما بمفردة , ماعدا صيام الاثنين والخميس لان الصيام فيهما سنة عن الرسول , وهذا  بحسب رآى الفقهاء والعلماء.

الادعية الواردة عن رسول الله فى ذلك اليوم

حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

سبحان الله ملء الميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش لا ملجأ ولا منجا من الله إلا إليه سبحان الله عدد الشفع والوتر وعدد كلماته التامات كلها

أسالك السلامة كلها برحمتك يا ارحم الراحمين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم وهو حسبي ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله تعالى على نبينا خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *