الرئيسية / منوعات / فضل صيام عاشوراء و دورة فى تكفير ذنوب المسلم
فضل صيام عاشوراء
فضل صيام يوم عاشوراء

فضل صيام عاشوراء و دورة فى تكفير ذنوب المسلم

يشغل بال ملايين من المسلمون من شتى بقاع الارض مسألة فضل صيام عاشوراء ، و لمن لا يعرف ما هو يوم عاشوراء فأنه يوم العاشر من شهر محرم اول شهور السنة الهجرية و الذى حثنا رسول الله صلى الله علية و سلم على صيامة و بشرنا بالجزاء الكبير الذى سننالة نتيجة صومنا له .

اسباب صيام يوم عاشوراء :

و يتسأل البعض عن السبب الذى جعل رسولنا الكريم محمد صلى الله علية و سلم يحثنا على صيام يوم عاشوراء  إلا و هو ان رسولنا الكريم وجد اليهود يصومون هذا اليوم (يوم عاشوراء ) فدفعة الفضول الى سؤالهم عن سبب صيامهم هذا فأخبروة ان يوم عاشوراء هو يوم خير كبير و ذلك لان الله عز و جل نجى بنى اسرائيل من بطش فرعون الظالم فقام سيدنا موسى بصيام هذا اليوم ليشكر الله على فضلة و انه ناه و قومة من عذاب فرعون ، و من هذا الوقت وجد الرسول انه احق بأن يصوم  هذا اليوم منهم و بالفعل هو ما فعلة كما اوصى المسلمون بأن يصوموه .

فضل صيام عاشوراء كما اخبرنا نبينا الكريم :

و قد امرنا الرسول الكريم بأن نصوم يوم عاشوراء و اوضح ان لهذا اليوم فضل عظيم و شأن كبير حيث يكفر هذا اليوم عن السنة الماضية بأكملها بكل ذنوبها و السنة التالية بأكملها بكل ذنوبها و هذا فضل و كرم كبير من الله عز و جل بأن يتيح لنا فرصة عظيمة كهذة الفرصة ، فيكفى ان يصوم المسلم يوم عاشوراء بنية صافية و سيغفو الله عز و جل عن ذنوبة كاملة فى السنة الماضية و السنة القادمة .

قال رسول الله صلى الله علية و سلم :

” صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ ” رواه مسلم 1162.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *