الرئيسية / اخبار العالم / نجاة جلال الرويشان من تفجير القاعه الكبري بصنعاء اليمن
تفجير قاعه العزاء
جلال الرويشان

نجاة جلال الرويشان من تفجير القاعه الكبري بصنعاء اليمن

افادة مصادر يمنية ان وزير الداخلية الاسبق وامين اللجنا الامنية العليا لجماعه ميلشيا الحوثي والحليف الاكبر للرئيس اليمني المخلوح علي عبد الله صالح  جلال الرويشان  نجي من حادث تفجير سرادق العزاء الخاص بوالده علي الرويشان في شرق العاصمه اليمنية صنعاء .

وكان التفجير الكبير الذي استهدف القاعه الكبري للعزاء اسفر عن مقتل ما يقرب من 700 قتيل حتي الان من بينهم عبد القادر هلال الذي ساعد ميلشيا الحوثي الدخول الي العاصمة صنعاء والانقلاب علي الرئيس اليمني عبد ربه منصور .

وقد عين الرويشان وزير للداخلية عام 2014 بحكومة البحاح ثم قام بتقديم استقالته عقب استيلاء ميلشيا الحوثي علي العاصمة اليمنية صناع وانضم الي معسكر مؤيدي الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح باليمن .

يبلغ جلال الرويشان من العمر ثلاثه وخمسون عام التحق بكلية الشرطة باليمن عام 1980 وتخرج منها بعد خمس سنوات حاملا دبلوم علوم الشرطة وليسانس الشريعه والقانون 1985 والتحق بالقوات الداخلية بالشرطة اليمنية وتدرحج في المناصب حتي عين وزير للداخلية وتولي منصب مديرا للامن السياسي باليمن .

ولد الرويشان بالعاصمة اليمنية صنعاء في الخامس والعشرون من شهر فبراير لعام 1963 وتدرج في الرتب بالدخلية الي ان وصل الي رتبة لواء وقد تعرض جلال الرويشان لجروح كبيرة بالتفجير الذي استهدف قاعه العزاء التي كانت تستقبل المعزين في والده علي الرويشان .

وتم نقل الرويشان وعلي عبد الله صالح الي مستشفي السعودي الالماني شرق العاصمة صنعاء فيما اكدت قناة اليمن اليوم المواليه لعلي عبد الله صالح ومليشيا الحوثي انه تم تصفية عدد كبير من قادة مليشيا الحوثي فيما لم تعلن المصادر عن اسماء كثيرة باستثناء الاسم الابرز عبد القادر هلال حتي الان .

فيما اكدت القوات التابعه لصالح موصلتها لاعمالها باليمن لحين استرداد كافه المناطق من حكومة عبد ربة منصور

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *