الرئيسية / منوعات / كلمه عن انتصار السادس من اكتوبر فى ذكرى الاحتفال به
السادس من اكتوبر
انتصار السادس من اكتوبر

كلمه عن انتصار السادس من اكتوبر فى ذكرى الاحتفال به

بمناسبة اقتراب ذكرى السادس من اكتوبر وبعد ايام قليلة فان جمهورية مصر العربية و كافة المواطنين المصريين بكافة فئاتة الكبير و الصغير يبتهجون فرحاً بمناسبة الاحتفال بعيد النصر الذى اثبتنا فيه امام العالم اجمع اننا قوة لا يستهان بها و ان المصرى لا يستطيع اى عدو ان يقهرة و يسلبة حقوقة و ارضة ، فلقد هب الجنود المصريون البواسل فى مجموعات يوم السادس من اكتوبر من العام الميلادى 1973 م لاسترداد ارض سيناء المحتلة و استطاعوا التغلب على العدو الاسرائيلى الذى كان ينهب خير الارض المصرية الطاهرة ، فيما كان العدو الصهيونى غافلاً و غارقاً فى احلامة الاستعمارية و لم يتوقع و لو للحظة ان يشن علية حرب مخططة و مدبرة بهذا الشكل المتقن .

السادس من اكتوبر هو يوم تحقيق النصر :

لقد كانت الساعة الثانية ظهراً يوم السادس من اكتوبر هى ساعة الصفر لانطلاق القوات المسلحة المصرية لتنفيذ خطة الحرب التى وضعت من قبل كبار القادة العسكريين بالاشتراك مع القائد الاعلى للقوات المسلحة حين ذاك سيادة الرئيس محمد انور السادات و تضمنت خطة الهجوم تحطيم الحاجز الرملى المنيع الذى يسمى خط برليف ؛ و قد كانت رشاشات المياة هى سلاح الجنود لهدم هذا الحاجز الرملى الذى ظن العدو الاسرائيلى المحتل انه حاجز لا يقهر .

و من ثم بدأت جحافل الجنود المصريين المخلصين بالعبور و الهجوم المباشر على معسكرات و المناطق العسكرية التابعة للجيش الصهيونى و تمكنت من تكبيدهم اكبر قدر من الخسائر و اسرت العديد من الجنود الاسرائيليين ، و طهرت ارض سيناء الحبيبة من غدر اليهود الصهيونيون ، و بذلك خط الجندى المصرى المخلص اروع حرب كاملة ناجحة فى التاريخ المعاصر ليعلن ان يوم السادس من اكتوبر هو عيد النصر للقوات المسحة المصرية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *