الرئيسية / اخبار التعليم / العالم يحتفل بالمعلم ومعلمون يطالبون برد الاعتبار والهيبة للمعلم
تحسين اوضاع المعلمين
يوم المعلم

العالم يحتفل بالمعلم ومعلمون يطالبون برد الاعتبار والهيبة للمعلم

يحتفل العالم اليوم بيوم المعلم تقديرا واعتراف بدور المعلم في بناء المجتمع وانه يعتبر اللبنه الاساسية في بناء المجتمعات والدول فاذا صلح التعليم في اي دولة حققت التقدم والازدهار في جميع مناحي الحياه من علوم وتكنولوجيا وزراعه وهندسة وعمران .

واذا رايت مجتمع ما تكثر فية المشكلات الصحية والاجتماعية وتواجه المشكلات الاقتصادية فاول ما ينظر اليه لاصلاح حالها هو التعليم والتعليم لا يصبح جيد الا من خلال معلم جيد وقد قدر الاسلام منذ القديم قيمة المعلم فقال عنهم النبي ان العلماء هم ورثة الانبياء في نوع من انواع رفعه الشان للمعلم ومكانته .

وتتخذ عدد من الدول يوم المعلم يوم اجازة رسمية بينما يواصل فيه عدد من الدول الاخري العمل وفي كلا الحالتين يشهد العالم العربي وضع مزري للغاية في ظل عدم توفير المكانه المناسبة التي يجب ان يكون عليها المعلم في المجتمعات المتطورة .

فعلي الرغم من ان الدين الاسلامي الحنيف قد رفع من شان المعلم وجعله وريث للانبياء وان فضل العالم علي العابد كفضل القمر علي سائر الكواكب الا ان المعلم في الوطن العربي لم يحصل علي المكانه التي يستحقها سواء كانت ماديا ام ادبيا .

لذا نظم عدد من معلمي المدارس المستقله حمله تهدف الي استرجاع دور المعلم وهيبته بين طلابه وفي المجتمع حتي يتسي له ممارسه دروه التعليمي والتربوي بينه وبين طلابه دون المزيد من التقييد لدور المعلم بالمدارس واشتكي عدد من المعلمين في يوم المعلم ان المدارس تفرض مزيد من العراقيل الادارية امام المعلم تمنعه من ممارسة دوره التربوي .

ويفقد المعلمين في مصر لعدد كبير من حقوقهم اهمها تتدني مرتبات المعلمين بقطاع التعليم مما يجعله التوجه للمارسة اي مهنه اخري الي جانب التدريس كي يوفر لاسرته حياه كريمة لذا وجب علي الحكومات المصرية والعربية الاهتمام بتحسين اوضاع المعلمين اذا ما ارادت التقدم لمجتمعاتها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *